مشروعات أردنية لـ تخزين مياه الأمطار
آخر تحديث GMT09:54:52
 العرب اليوم -

مشروعات أردنية لـ "تخزين مياه الأمطار"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مشروعات أردنية لـ "تخزين مياه الأمطار"

عمان ـ رم

وقع وزير المياه والري الأردني حازم الناصر، ورئيس مجلس إدارة شركة «البوتاس العربية» جمال الصرايرة ومديرها العام برنت هايمن، اتفاقاً يقضي بإنشاء سد في وادي ابن حماد في محافظة الكرك بتكلفة تصل إلى 26 مليون دينار، تموّلها بالكامل «البوتاس العربية»، ليخدم هذا السد محافظات الكرك والطفيلة ومناطق في الجنوب. وقالت صحيفة «الحياة» اللندنية، إن الناصر أكد «العمل جديًا لتوسيع آفاق التجميع المائي في الأردن، وزيادة طاقة تخزين السدود في السنوات المقبلة، وتعزيز كفاءة التخزين لرفد المياه الجوفية بأكبر كمية ممكنة من مياه الأمطار، والاستفادة من مياه الفيضانات والجريان السطحي وتطوير واقع المجتمعات المحلية في كل المناطق وتحسين مستوى المعيشة، من خلال توفير المياه للماشية وتطوير المراعي وخلق مزيد من فرص العمل في المنطقة». وأشار إلى «إنشاء سدّ آخر حاليًا في منطقة وادي كفرنجة في محافظة عجلون بسعة 4 ملايين متر مكعب، ما يعزّز الحصاد المائي في الأردن الذي يُعدّ من أكفأ الدول في حصاد مياه الأمطار نسبة إلى المساحة الماطرة فيه». ولفت إلى أن السعة الاستيعابية للسدود حالياً «تبلغ 325 مليون متر مكعب». أضافت الصحيفة أن الأردن وقع اتفاقا آخر مع وكالة «جايكا» اليابانية تقدم الوكالة بموجبه منحة قيمتها 25 مليون دولار، لتمويل تنفيذ عدد من المشاريع في منطقة ديرعلا ومناطق عين الباشا، خصوصاً مشاريع تحسين شبكات المياه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشروعات أردنية لـ تخزين مياه الأمطار مشروعات أردنية لـ تخزين مياه الأمطار



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab