تضرر 100 منزل ونفوق عشرات آلاف الدواجن في فلسطين
آخر تحديث GMT05:27:08
 العرب اليوم -

تضرر 100 منزل ونفوق عشرات آلاف الدواجن في فلسطين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تضرر 100 منزل ونفوق عشرات آلاف الدواجن في فلسطين

خان يونس - صفا

قالت بلدية بني سهيلا شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة السبت إن نحو 100 منزل تضررت بشكلٍ كلي جراء تدفق مياه الأمطار لداخلها في البلدة، بالإضافة لتضرر نحو 200 منزل أخرين بشكلٍ جزئي. وخلال عمله على رأس طاقم من البلدية بسحب المياه من حي آل صالح في البلدة، قال رئيس البلدية حماد الرقب لوكالة "صفا": إن "المُنخفض الجوي كبد القطاع خسائر فادحة بالممتلكات في مختلف المحافظات". وأضاف الرقب أن "نحو 100 منزل تضررت بشكلٍ كلي بالبلدة وأصبحت غير صالحة للسكن، ونحو 200 منزل آخر بشكلٍ جزئي"، موضحًا أن البلدية ساهمت بجانب الدفاع المدني ووزارة الشئون الاجتماعية واتحاد المؤسسات الإسلامية بخانيونس بإغاثة المتضررين وإيوائهم، وتقديم الأغطية والفراش والطعام". وتابع "البلدية بكافة طواقمها وعلى الرغم من محدودية الإمكانيات وعدم تقاضي الموظفين رواتبهم إلا أنهم بقوا على رأس عملهم ليل نهار لإغاثة وإعانة الناس"، مشيرًا إلى أنهم ألغوا مراكز الإيواء بالمدارس ونقلوا الناس لشقق سكنية ومخازن تم استئجارها على نفقة أهل الخير. وبين الرقب أن عمل البلدية سيكون أطول بعد انتهاء المُنخفض "وستكون التكاليف فوق طاقة البلدية، ونتمنى التدخل من قبل كافة الجهات وتقديم الدعم اللازم، فلا توجد منطقة في البلدة كباقي المناطق إلا ولحق بها الضرر، وعلى الرغم من ذلك لن ندخر جهدًا في الوقوف بجانب المواطنين". صدمة من الخسائر بدوره، قال المواطن محمد أبو صالح أحد المواطنين الذين غرقت منازلهم جراء تدفق مياه الأمطار إن بيوتهم غرقت الليلة بشكلٍ شبه كامل، واستنجدوا بالبلدية التي سارعت على الفور بجلب مضخات وسحب المياه، لكن على الرغم من ذلك الخسائر بالغة خاصة بأثاث البيوت. أما المواطن أحمد أبو خاطر، فلم يتمالك نفسه لما حل به من دمار وخراب داخل 10 مزارع دواجن ببلدة الفخاري الحدودية، فيقول لـمراسل "صفا": إن "مياه الأمطار التي تدفقت من داخل الأراضي المحتلة من المناطق المجاورة لمزارعي دمرتها بالكامل". ولفت أبو خاطر بينما غمرت المياه منتصف قدميه داخل إحدى المزارع المدمرة إلى أن منسوب المياه وصل داخل المزارع لنحو 1 متر من أسقف المزارع التي تطايرت بفعل شدة الرياح ومن أسفل جدرانها التي دمرتها شدت المياه وقوتها. وأكد نفوق نحو 34 ألف صوص ودجاجة، من بينها 14 ألف دجاجة عمرها 40 يومًا، و3 آلاف عمرها 30 يومًا، و15 ألف صوص عمرها 15 يومًا، مشيرًا أن إلى حجم الخسائر فاق 400 ألف شيقل، مناشدًا الجهات المختصة بالعمل على إعانته وتعويضه خسائره. خسائر القرارة من جانبه، قال محمد السنوار من بلدية القرارة: إنه "منذ اللحظة الأولى نتابع آثار المنخفض ونعمل على فتح الطرقات، وسحب المياه من البيوت الغارقة، رقم قلة الإمكانيات". وبين السنوار أن نحو 7 جرافات تعمل مُنذ الصباح على وضع السواتر للحيلولة دون غرق المزيد من المنازل خاصة في شارع العبارة الذي غرقت به الليلة العديد من المنازل". من ناحيته، قال النائب بالمجلس التشريعي صلاح البردويل خلال تفقده المنطقة المذكورة: إنّ "الحصار أثر بشكلٍ كبير على عمل طواقم وفرق الإنقاذ، فعدم توفر الوقود أوقف عمل المضخات، وانقطاع الكهرباء خاصة بالليل أعاق عمل فرق وطواقم الإنقاذ". وأشاد البردويل بتظافر جهود المواطنين مع البلديات والدفاع المدني ووزارة الشئون الاجتماعية وباقي الجهات التي تساهم بعملية إعانة المتضررين، قائلاً: "نحن بحاجة لاستمرار هذه اللحمة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية". وتوجه بالشكر لدولة قطر لما قامت به من تقديم مساعدات للمتضررين والمساهمة بحل مشكلة الكهرباء، داعيًا المؤسسات الدولية والأمتين العربية والإسلامية لإغاثة غزة والوقوف بجوارها في ظل هذه الأزمة. خسائر تزداد وغرقت عدة منازل الليلة في شارع العبارة بمنطقة السطر الغربي جراء ارتفاع منسوبها بالشارع، حيث تم إجلاء سكانها لمركز إيواء جديد في مدرسة شهداء خان يونس. وفي غرب خان يونس، أجلت عناصر الشرطة والدفاع المدني وإدارة الكوارث الطبيعية ست عائلات تضم نحو 40 فردًا من منازل أسقفها من الصفيح (الزينجو) والإسبست دخلت إليها المياه لقربها من بركة حي الأمل غرب خان يونس. ولفت مراسلنا نقلاً عن مصادر بالدفاع المدني إلى أن منسوب المياه في بركة الصرف الصحي الواقعة بمنطقة العرايشية في حي الأمل ارتفع بشكلٍ ملحوظ وتسربها للمنازل المجاورة بارتفاع يزير عن نصف متر. بدوره، قال رئيس لجنة الطوارئ غرب خان يونس صلاح أبو عبدو لـ"صفا": إننا "حذرنا مسبقًا من خطورة ارتفاع منسوب المياه في بركة حي الأمل لأن لها منسوب معين وتمتلئ، لكن ما حذرنا منه حدث الليلة جراء تدفق المياه بشكلٍ كبير من الطرقات تجاه البركة". وبين أن هناك درجة خطورة بالمنطقة وليست عالية، لكنها ستزداد في لحظة في حال زيادة نسبة المياه التي تتدفق نحوها في ظل استمرار هطول الأمطار بغزارة على المحافظة، مشيرًا إلى أنهم نوهوا للسكان القريبين البقاء في الطوابق العلوية من المنازل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تضرر 100 منزل ونفوق عشرات آلاف الدواجن في فلسطين تضرر 100 منزل ونفوق عشرات آلاف الدواجن في فلسطين



أزياء محتشمة لرمضان 2021 من وحي حنان مطاوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:34 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

Isuzu تتحدى تويوتا بسيارة مميزة أخرى

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 10:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سوري يخترع سيارة تسير بالماء بدلا من الوقود

GMT 16:15 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab