ظلام حالك في دمشق بسبب انقطاع الكهرباء
آخر تحديث GMT01:34:48
 العرب اليوم -

ظلام حالك في دمشق بسبب انقطاع الكهرباء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ظلام حالك في دمشق بسبب انقطاع الكهرباء

دمشق ـ وكالات

أمضت العاصمة السورية دمشق الليلة الماضية في ظلام حالك بسبب انقطاع التيار الكهربائي منذ ظهيرة يوم  السبت 30آذار/ مارس. اعتاد الدمشقيين على انقطاع التيار الكهربائي بسبب التقنين، الذي عرف سكان دمشق مواعيده وحفظوها عن ظهر قلب وتعايشوا معها. وجرت العادة خلال التقنين على أن يتم قطع التيار الكهربائي عن المنازل والمحال التجارية والشوارع الفرعية فيما تظل أعمدة الإنارة في الشوارع الرئيسية والميداين العامة مضاءة إلا أنه بالأمس لم يستثن انقطاع التيار الكهربائي الشوارع الرئيسية والميادين لتعيش دمشق في ظلام دامس. وانعكس ذلك على المحال التجارية والمقاهي العامة التي أغلقت أبوابها مع بداية حلول الظلام خاصة مع تردد أقاويل بان انقطاع التيار الكهربائي جاء نتيجة عمل إرهابي استهدف محطة الضغط العالي التي تولد الكهرباء بالمنطقة الجنوبية وهو ما نفته السلطات السورية، مؤكدة أن انقطاع التيار الكهربائي بسبب عطل طارىء في المحطة وجاري إصلاحه. ومع حلول صباح اليوم أصبح من المألوف أن تجد العشرات من السكان قد خرجوا يحملون شواحن الموبايل وأجهزة اللاب توب بحثا عن أماكن ومحال بها مولدات كهربائية. وعلى صعيد آخر، يسمع سكان العاصمة السورية حاليا ومنذ الصباح الباكر أصوات قصف عنيف يسمعها بوضوح سكان وسط العاصمة وأحياء ركن الدين ومحيى الدين والمزة والسومارية والشيخ سعد . ويرجح أن تكون هذه الأصوات نتيجة قصف عنيف ببعض القرى وبلدات ريف دمشق خاصة مدينة جوبر التي تشهد منذ أسابيع اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظلام حالك في دمشق بسبب انقطاع الكهرباء ظلام حالك في دمشق بسبب انقطاع الكهرباء



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 21:31 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

حقيقة وفاة إليسا في حادث انفجار بيروت

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab