المعارضة الموريتانية تصف نواكشوط بـالمدينة المنكوبة
آخر تحديث GMT07:32:54
 العرب اليوم -

المعارضة الموريتانية تصف نواكشوط بـ"المدينة المنكوبة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المعارضة الموريتانية تصف نواكشوط بـ"المدينة المنكوبة"

نواكشوط - العرب اليوم

قالت أحزاب "التكتل"، و"قوى التقدم"، و"تواصل"؛ كبرى الأحزاب السياسية المنضوية تحت لواء "منسقية المعارضة الديمقراطية"، إن "العاصمة نواكشوط أصبحت مدينة منكوبة؛ بعد هطول الأمطار في يوميين متتاليين، وغياب صرف صحي قادر على تحمل مياهها". وطالب حزب "تكتل القوى الديمقراطية" في بيان، وزعه السبت، بـ"إعلان نواكشوط مدينة منكوبة، ووضع خطة مستعجلة لإنقاذها، وانتشال سكانها من المأساة التي يعيشونها، وتسخير وسائل الدولة لذلك". كما أصدر حزب "اتحاد قوى التقدم" بيانًا، أوضح فيه، أن "خمس مقاطعات في العاصمة نواكشوط تعيش وضعًا كارثيًّا، ضاعف من الظروف القاسية أصلًا التي يعيشها السكان"، مؤكدًا أن المدينة "تحولت إلى مدينة منكوبة، والقلق يتضاعف من أن تأخذ الأوضاع منحى أكثر مأساوية يهدد بحصد المزيد من الخسائر". فيما قال القيادي في حزب "تواصل"، وعمدة بلدية عرفات؛ كبرى بلديات العاصمة، إنه "كان يتوقع أن يخصص مجلس الوزراء اجتماعه الخميس الماضي؛ لموضوع إغاثة سكان العاصمة المنكوبة؛ حيث يعيش أكثر من ربع سكان البلد كارثة بكل المقاييس"،  داعيًا السلطات العمومية في موريتانيا إلى البحث عن مكان مناسب؛ لإقامة عاصمة جديدة للبلد. وتشهد العاصمة الموريتانية نواكشوط منذ أسبوع ظروفًا صعبة؛ بعد هطول كميات كبيرة من الأمطار، والتي غمرت الكثير من الشوارع الرئيسة والفرعية، وحاصرت المنطقة القريبة من القصر الرئاسي، ومناطق حيوية في قلب العاصمة، فضلًا عن الأحياء الهامشية.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة الموريتانية تصف نواكشوط بـالمدينة المنكوبة المعارضة الموريتانية تصف نواكشوط بـالمدينة المنكوبة



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 14:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

تسريب صور أفخم السيارات الصينية المنتظرة

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab