البط والنحام والضبع يجودن ملاذهم في المسطحات المائية لقسنطينة
آخر تحديث GMT23:53:02
 العرب اليوم -

البط والنحام والضبع يجودن ملاذهم في المسطحات المائية لقسنطينة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البط والنحام والضبع يجودن ملاذهم في المسطحات المائية لقسنطينة

أنواع حيوانية نادرة
قسنطينة - واج

شوهدت أنواع حيوانية نادرة أو مهددة بالانقراض من بينها البط أبيض الرأس و النحام الوردي و الضبع المخطط و ذلك بالمسطحات المائية لقسنطينة و غاباتها حسب ما علم يوم الثلاثاء من مسؤول بمحافظة الغابات.

و صرح خير الدين سايغي رئيس مصلحة حماية الثروتين النباتية و الحيوانية بمحافظة الغابات لوأج بأنه تم في الآونة الأخيرة مشاهدة 37 فردا من البط أبيض الرأس و هو نوع من البط صغير الحجم ذو منقار عريض و مسطح و ذيل صلب بمسطحات مائية ببلدية ابن باديس المتواجدة على بعد 30 كلم جنوب قسنطينة.

و يبدو أن هذه الطيور المهددة بالانقراض و التي تعد مفقودة منذ بداية القرن بعديد الدول الأوروبية قد وجدت بهذا الموقع الرطوبة اللازمة التي يوفرها المناخ الخاص بهذه المنطقة الناجم عن سد بني هارون و ذلك من أجل التعشيش حسب ما تمت الإشارة إليه.

في حين تمت مشاهدة النحام الوردي و هو نوع آخر من الطيور المهاجرة عدة مرات ببحيرات جبل الوحش بأعالي مدينة قسنطينة حسب ما أضافه السيد سايغي معتبرا أن استقرار هذا النوع من الطيور بهذا الموقع لا يعد أمرا مستبعدا.

و قد برمجت عمليات رصد الطيور في الفترة بين 13 و 26 ينايركانون الثاني المقبل مما سيمكن المهتمين بعلم الطيور من جمع أكبر قدر من المعلومات حول هذه الطيور المهاجرة حيث يبدو أن البعض منها مثل اللقلق يفضل أن يعيش حياة مستقرة بضواحي مدينة الصخر العتيق حسب ما تم تأكيده.

كما تحدث رئيس مصلحة حماية الثروتين النباتية و الحيوانية عن مشاهدة بمنطقة تقع بين المكان المسمى حاج بابا (ابن زياد) و جبل شطابة (عين سمارة) رؤوس من الضبع المخطط المتوحش.

و تقوم هذه الحيوانات الآكلة للحوم المفيدة لتخليص الطبيعة من لحوم الجيفة المتحللة و التي تعيش أساسا منفردة أساسا بعملية الصيد في الفترة الليلية و لا تهاجم سوى الطرائد الصغيرة و تتغذى على وجه الخصوص على الفرائس.

و استنادا للسيد سايغي تشكل كل من الخنازير و أبناء آوى و الأرانب البرية و القنافذ و السلاحف و طيور العقاب و عديد أنواع الزواحف و أكثر من 2800 طير مهاجر يمثلون 29 نوعا الثورة الحيوانية المتواجدة بالبحيرات و السدود و الحواجز المائية و المناطق المشجرة و الأدغال و الغابات الطبيعية التي تغطي 27866 هكتار عبر ولاية قسنطينة.





 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البط والنحام والضبع يجودن ملاذهم في المسطحات المائية لقسنطينة البط والنحام والضبع يجودن ملاذهم في المسطحات المائية لقسنطينة



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab