الأمم المتحدة تحذّر من كارثة بيئية في المنطقة مصدرها سورية والعراق
آخر تحديث GMT15:36:57
 العرب اليوم -

الأمم المتحدة تحذّر من كارثة بيئية في المنطقة مصدرها سورية والعراق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمم المتحدة تحذّر من كارثة بيئية في المنطقة مصدرها سورية والعراق

الأمم المتحدة تحذّر من كارثة بيئية في المنطقة مصدرها سورية والعراق
دمشق - ريم الجمال

حذّرت منظمة الأمم المتحدة، من كارثة بيئية ستواجهها سورية والعراق والدول المجاورة بسبب النزاع المسلح، وبيّنت أنها ربما تكون الأسوأ في المنطقة.
ورصد برنامج الأمم المتحدة للبيئة، على هامش اجتماع جمعية الأمم المتحدة للبيئة في كينيا، انتهاكات من طرفي النزاع المسلح في سوريا، شملت حرق غابات بهدف كشف الطرف الآخر في المواجهات، الأمر الذي وصفه البرنامج بالكارثي لمستقبل التغذية ومصادر المياه في المنطقة.
وطالت آثار الحرب في سورية مصادر أساسية للتغذية، شملت حرق الأصول النباتية، ولاسيما بذور القمح، التي كانت مخزنة في المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة "إيكاردا" في حلب، بحسب البرنامج.
وتبنّت القوات الحكومية إستراتيجية حرق مزارع القمح في الغوطة الشرقية ودرعا، كما تم حرق آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية في محيط معضمية ودرايا و جديدة عرطوز التي اشتهرت بأشجار الزيتون المعمرة بحسب الناشطين، كما تبنّى تنظيم دولة العراق والشام الاستراتيجية ذاتها في شمال سورية في الرقة عبر حرق آلاف الهكتارات الزراعية.
وامتدت الآثار السلبية إلى تهديد الحياة البرية بالانقراض، نتيجة نزوح ستة ملايين شخص داخل سورية، واعتماد جزء كبير منها على صيد حيوانات كانت تقع سابقًا ضمن محميات بيئية واعتمادها كغذاء.
كما حذّر البرنامج الأممي للبيئة، من خإيجاد جيل مشوه في سورية، نتيجة تفشي أمراض مثل الملاريا وشلل الأطفال، جاءت إلى المنطقة نتيجة التلوث البيئي.
وأرجع برنامج الأمم المتحدة للبيئة ارتفاع التكلفة المتوقعة في سورية والعراق إلى طول الفترة الزمنية للحرب، ونوعية السلاح المستخدم، وعشوائية استخدامه، إضافة إلى توسع البقعة الجغرافية للنزاع.
وتحتاج إعادة إحياء التنوع الحيوي في الغابات إلى عشرات السنين، في حين تحتاج مصادر المياه إلى تمويل ضخم لتنقيتها، ولا توجد طرق واضحة لحماية الحياة البرية في الوقت الراهن.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تحذّر من كارثة بيئية في المنطقة مصدرها سورية والعراق الأمم المتحدة تحذّر من كارثة بيئية في المنطقة مصدرها سورية والعراق



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 13:13 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ديكورات غرف طعام عصرية ورائعة تعرف عليها

GMT 11:05 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

التضخم …آفة مهلكة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 03:14 2018 الخميس ,22 شباط / فبراير

كشف حقيقة اعتزال الفنانة ميادة الحناوي للغناء

GMT 11:45 2017 السبت ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة تصوير بحضور الفنانة هيا الشعيبي في السعودية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab