التحليق الشراعي في مراكش مغامرة مميزة للاستمتاع بأجمل المناظر
آخر تحديث GMT04:05:45
 العرب اليوم -

التحليق الشراعي في مراكش مغامرة مميزة للاستمتاع بأجمل المناظر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التحليق الشراعي في مراكش مغامرة مميزة للاستمتاع بأجمل المناظر

التحليق الشراعي
مراكش - العرب اليوم

أصبح التحليق الشراعي في سماء مراكش، مغامرة مميزة يسعى إلى تجربتها من حط رحالة في مراكش واختار هذه المدينة لقضاء أيام عطلته، خصوصًا بعد أن أضحت تشهد تنظيمًا ملحوظًا من طرف المدرسة العليا للتحليق، التي تبذل مجهودًا كبيرًا للنهوض بهذه المغارة وتقنينها عبر سن قواعد أساسية لا يجب تجاوزها، إضافة إلى اعتماد رخص قانونية تسمح بممارستها رفقة طاقم متخصص تشرف على تكوينه فرق ذات تجربة في هذا المجال من أميركا وأوروبا.

ولا شيء يضاهي التحليق الشراعي في سماء مدينة النخيل الساحرة والاستمتاع بمناظرها الرائعة من أعلى ورؤية قمم جبالها العالية قريبة منك وأنت في إحدى الرحلات الجوية الفريدة من نوعها والتي تجعلك تعيش إحدى المغامرات الرائعة التي تقودك إلى الشعور بإحساس مميز، والتي ساهمت بشكل كبير في استقطاب السياح من الجنسيات  والأعمار المختلفة ومن شتى بقاع العالم خصوصًا عشاق المغامرة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحليق الشراعي في مراكش مغامرة مميزة للاستمتاع بأجمل المناظر التحليق الشراعي في مراكش مغامرة مميزة للاستمتاع بأجمل المناظر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحليق الشراعي في مراكش مغامرة مميزة للاستمتاع بأجمل المناظر التحليق الشراعي في مراكش مغامرة مميزة للاستمتاع بأجمل المناظر



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab