لويس فويتون تواصل تقديرها للشرق الأوسط من خلال عطر nuit de feu الجديد
آخر تحديث GMT16:43:43
 العرب اليوم -

لويس فويتون تواصل تقديرها للشرق الأوسط من خلال عطر NUIT DE FEU الجديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لويس فويتون تواصل تقديرها للشرق الأوسط من خلال عطر NUIT DE FEU الجديد

عطور NUIT DE FEU
القاهرة ـ العرب اليوم

بعد عطر أومبر نوماد وليه سابل روز، تواصل عطور لويس فويتون تقديرها للثقافة الشمّية في الشرق الأوسط. من خلال تراثه القديم المذهل والملهم، يستقطب خبير العطور جاك كافاليير بيلترود، المصمّم الرائد، الموادّ الخام الأكثر رمزية ورقيّاً: باستخدام المكوّنات التي يستخدمها الرجال منذ فجر الزمن، ينسج العاطفة من خلال أحدث تركيباته، نوي دو فو Nuit de Feu. يمكن العثور على تأثير الشرق الأوسط على هذا العطر الجديد في محيط: الصحراء، مكان أسطوري للمسافرين والمستكشفين. عالم سحري وأبدي حيث الإنسان، في مواجهة القوة المطلقة للعناصر، يأتي لفهم طبيعته، فالصحراء لا مثيل لها على الأرض. مسرح لأول إبداعين في هذا الفصل من عطور لويس فويتون، الصحراء هي أيضاً مسرح لتنسيق جديد الذي يحوّل غزو الدار للشرق الأوسط، مجموعة حقيقية.

    عمود من الدخان يتصاعد في الليل

    في صمت الليل الجليدي، تبدو الصحراء متجمّدة تحت ضوء مزرق من سماء مرصّعة بالنجوم متوهّجة في هذا الغموض الهائل، تشير نيران المعسكر إلى وجود رجل وسط العناصر. ترقص النيران وترفرف، ما يوحي بالقلب النابض في جوف الكثبان الرملية. روح تكمن داخل عمق الليل وُلدت من النار التي تجمع البشرية معاً، تريح وتنعش، ترتفع أعمدة الدخان إلى السماء كما لو انجذبت إلى النجوم، مثل العطر الأول الذي ربط الإنسان بالآلهة خلال هذا الحفل اليومي تفوح رائحة الخلود.

    تعرض هذه المجموعة المستوحاة من تراث الشرق الأوسط الشمّي، ومن السعي وراء الاستثنائية التي توجّه عطور لويس فويتون، المكوّنات العالية الجودة. بالنسبة إلى نوي دو فو Nuit de Feu، استخدم جاك كافاليير بلترود البخور ليكون العمود الفقري لتكوينه. "من خلال الدخان الأبيض الكثيف للغاية، التقى الإنسان بالآلهة منذ آلاف السنين. يعيدنا البخور إلى أصول صناعة العطور، التي تعني من خلال الدخان. في صناعة العطور، إنها ملاحظة استثنائية لأنها متعددة الثقافات ومقدسة في العديد من الأديان. يجمع الرجال، ويرفع النفس ويتحدث إلى الروح، سواء كنت من الشرق الأوسط أو آسيا أو أوروبا". يكشف البخور المميز للتكوين عن نفسه بمرور الوقت بفضل استخدام ثلاثة أنواع مختلفة.

    منذ اللحظة التي يلمس فيها نوي دو فو Nuit de Feu البشرة، ينفجر البخور الأبيض من أرض الصومال، الذي تم تحويله بواسطة لويس فويتون في غراس، بنضارة باهرة. إنها الشرارة التي تضيء اللهب. في جوهره، يحدد البخور الأسود الذي تم تدخينه قبل الاستخراج شخصية العطر: دافئ، كثيف وحسّي. بعد فترة وجيزة، يتخلل راتنجات البخور رائحة مميزة، وتلاحظ بخشونة حارة وقليلة الليمون تُخفى بنعومة من تسريب الجلد الطبيعي، وهو مادة رمزية من لويس فويتون. يعد هذا الحقن الحصري، أحد العناصر البارزة في صناعة المنتجات الجلدية في الدار، المصنوع من قصاصات الجلود التي تم جمعها في الورشة التاريخية في أسنيير، حجراً رئيسياً في التكوين: فهو يربط البخور باتفاق موسيقى موسك يرفع جميع المكونات الأخرى، ما يجعلها مستديرة واستثنائية، درب القيادة.

    كما لو كانت مدفوعة أعلى قليلاً نحو السماء. يُظهر هذا المسك، وهو مسك العطر، العطر المغلف في هالة مشرقة ومريحة، حيث تضفي عليها بذور أمبريت، "المسك النباتي" الحقيقي، لهجات ترابية. في أعقابها، تمنحك نوعية رائعة من Assam oud - مكون موجود في كل عطر في هذه المجموعة نوي دو فو - Nuit de Feu عمقاً خشبياً ساحراً. مطوية في ظل البخور والجلد والمسك، يضفي الخشب الأسطوري شبه الغامق على الثلاثي هالة من الغموض. يقول جاك كافاليير بيليترود: "إنه عطر يقوم على عالم جيد". إنه مزيج من المكونات الأساسية التي اجتازت العصور وصاغت حضاراتنا. في عالم أصبح أكثر واقعية، أردت أن أصنع عطراً يربطنا ويعيد ربطنا بالطبيعة وتاريخنا الجماعي.

    زجاجة فاخرة بيئية

    كما هي الحال مع جميع روائح الدار، فإن زجاجة نوي دو فو Nuit de Feu قابلة لإعادة التعبئة. نظراً لأن لويس فويتون كان يؤمن دائماً بإنشاء أشياء تدوم طويلاً، فإن كل متجر من متاجره يحتوي على نافورة عطر تسمح بتجديد الزجاجات الفارغة خلال ثوانٍ. طريقة للمشاركة في الحفاظ على البيئة مع تكريم لي فونتين بارفوميه Les Fontaines Parfumées، ورشة العمل الإبداعية لجاك كافاليير بيلترود في غراس، حيث كان من الممكن حتى قبل قرن من الزمان إعادة ملء زجاجات العطور مباشرة من المصدر.

    أول حقيبة للعطور من الجلد الغريب

    عطر هاوس الثالث الذي يشيد بالشرق الأوسط، يقدّم نوي دو فو Nuit de Feu مجموعة حقيقية. للاحتفال بهذه المناسبة، أنشأ لويس فويتون لأول مرة علبة عطر في نسخة تمساح ذهبي. طُرحت هذه العلبة لأول مرة في عام 2016، وصُمّمت لنقل ثلاثة من عطور الدار بأمان؛ في الشكل والوظيفة، فإنه يشير إلى حالات الغرور التي أنشئت للسيدات الأنيقات في العشرينيات. صنعها يدوياً خبراء حرفيون في ورش لويس فويتون التاريخية في أسنيير، تحوّل هذه النسخة الجديدة جمالية حالة البيت الأصلية إلى جلد غريب ثمين يستحضر لونه الذهبي الفخامة المميزة للعطور في الشرق الأوسط.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أحدث 8 عطور من عالم الزهور والعود

كيف تختارين العطر المناسب لشخصيتك؟

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لويس فويتون تواصل تقديرها للشرق الأوسط من خلال عطر nuit de feu الجديد لويس فويتون تواصل تقديرها للشرق الأوسط من خلال عطر nuit de feu الجديد



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق

GMT 13:07 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

هيئة إيطالية تغرم "فيسبوك" بـ7 ملايين يورو

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 02:48 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

تعرف على أبرز مميزات وعيوب السيارات الكهربائية

GMT 08:01 2021 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

جيل جديد من مرسيدس E-class بإطلالة مميزة

GMT 00:27 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

محمد آل فتيل يتعرض للإغماء بعد مباراة الأهلي والشباب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab