ستيوارت يسترجع ذكريات وفاة الأسطورة جيم كلارك
آخر تحديث GMT00:53:53
 العرب اليوم -

توفى السائق الاسكتلندي إثر حادث في الفورمولا 2

ستيوارت يسترجع ذكريات وفاة الأسطورة جيم كلارك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ستيوارت يسترجع ذكريات وفاة الأسطورة جيم كلارك

الاسكتلندي جيم كلارك
القاهرة - محمد عبد المحسن

تحل السبت، الذكرى الـ 50، لوفاة الاسكتلندي جيم كلارك، أحد أساطير سباقات السيارات في حادث في الفورمولا 2، في السابع من أبريل/نيسان 1968، وقال جاكي ستيوارت، إن كلارك يعد أفضل سائق تنافس ضده، في بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1.

وبينما حزن الملايين حول العالم، لوفاة البرازيلي إيرتون سينا، الفائز بلقب فورمولا 1، 3 مرات في إيمولا الإيطالية في 1994، فإن وفاة السائق الاسكتلندي، أصابت الجيل السابق بصدمة بالغة، وتسبب هذا الحادث مثل نظيره في إيطاليا بعد ذلك بربع قرن، في تبعات فيما يتعلق بسلامة السائقين.

وأضاف ستيوارت، قبل أن يسافر لحضور جائزة البحرين الكبرى "وفاة جيم كلارك، تسببت في بداية تغيير كبير في عالم الفورمولا 1، فيما يتعلق بإجراءات السلامة على الحلبات".

وتابع السائق البالغ عمره 78 عاما "كان مضادا للحوادث بشكل شبه مثالي، كان يقود بسلاسة ويحسب كل شيء ولا يصبح عدائيا على أرض الحلبة، كان سائقا من الصعب التفكير أن تأتي وفاته في سباق"، وأوضح "فجأة سمحت الرياضة بحدوث ذلك، لأنه لم تكن هناك أي حواجز أو إجراءات حماية من تلك الأشجار التي اصطدمت سيارته بها".

وفقد كلارك، الذي كان هادئا وغامضا خارج السيارة، بقدر ما كان مسيطرا داخلها، السيطرة على السيارة عند سرعة كبيرة، بسبب انفجار الإطار الخلفي لسيارة لوتس، على ما يبدو، لتنقلب قبل الاصطدام بالأشجار.

ولم يكن هناك مصورون أو صور تلفزيونية، بل فقط صور الحطام، وكان ستيوارت في إسبانيا في ذلك الوقت، للتفتيش على حلبة خاراما، بالقرب من مدريد، مع اتحاد سائقي الجائزة الكبرى.
ويتذكر ستيوارت ذلك قائلا "كان ذلك قبل أيام من انتقاله للعيش في سويسرا، هيلين زوجة ستيوارت كانت في سويسرا بالفعل، عندما تحدثت إليها هاتفيا. كانت سمعت بالأم، المكالمة كانت صامتة. لم يستطع أي منا الكلام"، وكان الحادث الذي أدى إلى الوفاة، هو بداية لسلسلة من الحوادث القاتلة في 4 أشهر متتالية.

وانتصر ستيوارت في ذلك السباق، بفارق 4 دقائق عن أقرب منافسيه، وسط الأمطار والضباب، لكن تفكيره كان منصبا على إجراءات الحماية للسائقين الآخرين على حلبة "الجحيم الأخضر"، وفزت بذلك السباق، وكان السؤال الأول الذي سألته بسبب تلك الأشهر الصادمة، هل الجميع بخير؟".

وكان كلارك، الذي كان يمكن أن يكون الأب الروحي لمارك، الابن الثاني لستيوارت، أحد السائقين الذين قتلوا في أخطر عصر لرياضة المحركات، لكن ستيوارت أشار إلى أن ذلك الحادث لم يغير من التزامه تجاه السباقات.

ونوه "ربما يبدو ذلك قاسيا، لكن السائقين في تلك الفترة كانوا مجموعة من الغرباء، في العديد من الأمور. كنا نذهب إلى الجنازات أكثر من أي شخص آخر، وكانت الجنازات لسائقين عشنا وسافرنا وذهبنا إلى العطلات سويا وتنافسنا ضدهم".

وتم تخليد ذكرى كلارك، بنصب تذكاري من الجرانيت، لكن الأشجار تغطي مكان الحادث حاليا، وقال ستيوارت "فاز بلقبين فقط في بطولة العالم لأن حياته انتهت. كان يستطيع الفوز بأكثر من ذلك".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستيوارت يسترجع ذكريات وفاة الأسطورة جيم كلارك ستيوارت يسترجع ذكريات وفاة الأسطورة جيم كلارك



GMT 23:29 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب
 العرب اليوم - إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 12:43 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل
 العرب اليوم - أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 13:02 2022 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة
 العرب اليوم - أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة

GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 22:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 21:08 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور القرش الحوتى «بهلول» بمرسى علم

GMT 06:28 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سعر النفط يهبط إلى 76 دولاراً للبرميل الواحد ليقلص خسائره

GMT 00:44 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفتاة السورية بانا العبد تلتقي الرئيس التركي

GMT 21:24 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تخرج عن صمتها و توجه رسالة نارية لأهل القتيل

GMT 09:26 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab