العد التنازلي لأسبوع فيرونيكا بيرد
آخر تحديث GMT20:42:48
 العرب اليوم -

العد التنازلي لأسبوع "فيرونيكا بيرد"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العد التنازلي لأسبوع "فيرونيكا بيرد"

عرض "فيرونيكا بيرد"
لندن - رانيا سجعان

تبدو الـ 50 درجة من درجات اللون الأخضر الموجودة على جدران غرفة عرض "فيرونيكا بيرد" في شارع 17 غرب West 17th Street، للحظة وكأنها تثبيتات لسلطة أشجار مورقة. عينات القماش الصغيرة، التي كانت مشبكة بدبابيس في صفوف مرتبة على لوح من اللوح الليفي ذو اللون الرمادي، كانت تشكل تأثير ومزيج إلى صف من الأشرطة البحرية، وزهر الربيع المشرق الفاتح ونقاط جلد النمر الملفتة للعين. أعلنت فيرونيكا سوانسون بيرد أن جلد النمر هو طباعة غير مطبوعة، فهو لا يشبه أي شيء ويتماشى مع كل شيء، وفقًا لفيرونيكا ميلي بيرد، شريكتها في بيت الأزياء، الذي تم تأسيسه منذ 3 أعوام. الأخوات غير الشقيقات، عائلة بيرد تتقاسمن ليس فقط الأسماء (فكل منهن متزوجة من ابن أخ المصور الفوتوغرافي وكاتب اليوميات بيتر بيرد). ولكن إلى حد ما وجهة نظر. صباح منتصف تموز/ يوليو كانوا يتجاذبون أطراف الحديث بحماس عن الأقطان المطاطة، والمطاط الصناعي المستخرج من الجلود والحرير، الذي سوف يستخدم في مجموعة أزياء الربيع، الذين يخططون لكشف النقاب عنها في الرابع من أيلول/ سبتمبر. 6 أسابيع قبل وقت العرض، كانوا في مرحلة الرسم والتصميم وتقديم عينات، بشكل منهجي تحديد عينات القماش ووضعها على اسكتش للرسم مثبت على الجدار أو بطريقة سريعة مبعثرة على طاولة. كان حديثهم، يتخلله موجة من الضحك، به سلسلة من تصرف إحدى الشقيقات المتمرسات للغاية. كانوا متفهمين جيدًا مع بعضهم البعض، وكانوا نموذجًا للتناغم. أو هكذا بدا الأمر. وقالت السيدة ميلي بيرد: فيرونيكا وأنا نجزئ الأشياء كثيرًا. حينما نأتي إلى الاستديو، نترك الأمور العائلية على الأبواب. وأضافت في بعض الأحيان اضطر إلى أن أقوم بدور الفتى السيء. وأضافت "يمكن أن نكون في أكبر معركة من أي وقت مضى، لكن خارج المكتب، لا يمكن أن يعرف أحد". وداخليًا، مواهب بيردز المتباينة، والتصرفات والخلفيات تتوافق مصادفة. السيدة سوانسون بيرد، وهي عضو في مجموعة الأغذية المجمدة "سان فرانسسكو"، تصفف شعرها بشكل مموج، كما أن لون شعرها، الذي يشبه لون القمح استكمل شكلها هذا اليوم، بالإضافة إلى صدرة الجيش ذات اللون الزيتوني من قماش الدراب من تصميمها الخاص. ارتدت السيدة ميلي بيرد، التي قامت بتربيتها والدتها بمفردها في شمال كالدويل، نيو جيرسي، جاكت أبيض وقميص مقلم وسروال أسود، بحيث أن هناك اختلاف هش في بزة وول ستريت غير الرسمية المعروفة. وهذا مناسب، فهي تعمل في وظيفة لها خلفية بالأعمال المصرفية الاستثمارية التي جعلتها واثقة من الحديث عن الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء وهي تناقش الذوق. وقد طورت من ذلك من خلال التدقيق في إعلانات الموضة. وقالت "سألت نفسي، ما الذي أحبه في كلوي، ما الذي أفضله في تصميم بدلة دولتشي؟". السيدة سوانسون  بيرد هي الأكثر انتقائية في الاثنين، سعت إلى اختيار شكل الفتاة التي تتناول الطعام في ساربيث في الجانب الشرقي الأعلى، ولكن قد تشد الرحال في أي حال إلى كشلا Coachella. وفي شباط/ فبراير، هذه الأنماط المتباينة تم صهرها في عرض الخريف المستوحى من الحدود الأميركية، وهي كما تصفها فتيات بيردز المصدر الأول لملابس الرياضة الحقيقية في أميركا. وتم العرض في صالة ميدتون Midtown بيلن، التي كانت مزينة برؤوس الظبى والصور القاتمة لأقطاب السكك الحديدية القديمة، وقد فاجأت المجموعة اللامعة والمصقولة بالطريقة الريفية دانا كريس نائب الرئيس والمدير التجاري في ساكس فيفث أفينيو، ووصفها بأنها "نفس من الهواء النقي". وقال "لا تبدو مثل أي شيء آخر". كانت الغرف مزدحمة بالعاملين، اللذين يحتشدون ويتدافعون من أجل الحصول على نظرة مقربة للمعاطف المصنوعة من الصوف، وتنورات البراري، وفرو الراكون المكتنز، وبكل تأكيد الجاكت الذي يحمل توقيع بيردز، الذي يقدم كما هو الحال دائما مع ياقة التي شيرت القابلة للتغيير. اليوم الآخر، تناثرت الرسومات وصور فساتين النهار المصممة بثنيات منحنية على الطاولة، جنبًا إلى جنب مع لقطات وصور لملابس الشارع الكلاسيكية. وهذه الأنماط المتباينة سوف تمتزج معا في مجموعة الربيع التي تشير إلى مفهوم هالستون وأنغارو لملابس الثمانينات، وفي الوقت نفسه، له شكل ملابس النادي للنهار. وتعتمد المجموعة على أفضل البائعين "العملاء"، التي تفضل السيدة ميلي بيرد أن تدعوهم، وتعيد عائلة بيردز تفسير الموسم بعد انتهاء الموسم.  بذلة القفز الشهيرة من خط المنتجع سوف يعود إلى الظهور لمجموعة الربيع في شكل ثوب فضفاض حريري، وتماشيًا مع الصورة الهجومية للثمانينات التي يفضلونها، فإن جواكت علامتهم التجارية سوف تصمم بأكتاف أضخم. ثقتهم بأنفسهم قد تكون نابعة من قناعة بأنهم يعالجون الفراغ في السوق،  الفجوة بين الملابس الرياضية التقدمية ذات الأسعار المعقولة وملابس المصممين الراقيين. "هناك حاجة إلى أن يكون هناك خيار ثالث"، كما أعلنت السيدة سوانسون بيرد "الملابس التي يمكنك حقًا أن ترتديها". قد يكون لديها في الاعتبار الفستان المصمم بطيات ودون أكمام التي ظهرت في الرسم، وتنوع مبسط على فوغ بشكل مثير جنبًا إلى جنب معه، والذي من المرجح أن يتم تصميمه من الحرير الكريمي، أو فستان مصمم بخصر ساقط ينتهي بطيات في تصميم، جنبًا إلى جنب مع عينة أو نموذج من المطبوع عليه جلد النمر الأحمر والأسود. وبيردز ليست أقل تفضيلا لكلاسيكية وتميز أوسكار دي لا رينتا. قالت السيدة سوانسون بيرد: نحن نفضل تصميم الرقبة على شكل حرف V""، ولكن من أجل تحديثها، قد نفعل ذلك في النيوبرين. وقد تشمل بعض البدائل سترة الانتحاري المطبوع عليها شكل جلد القط، الذي يذكرنا بجواكت "ميمبرز أونلي جاكت Members Only jacket" في الثمانينات. وتصنع عائلة بيردز خط ملابسها في نيويورك من الأقمشة المطورة مع عدد من المصانع الإيطالية واليابانية، وفي مجموعة الربيع، فالازرق الجينز والشامبراي سوف يتم تزينها بالقطع الجلدية الصغيرة. وهم يقولون إن طباعة زهرة الربيع المثيرة، يمكن أن تضفي نفسها بسهولة إلى القماش القطني المنسم كما على قماش الغوص الإسفنجية المثالية لسترة راكب الدراجة النارية. وإذا تبدو المجموعة لأن تنحرف بين النقيضين، وذلك من خلال التصميم، إنهم يحاولون الحفاظ عليها. تقول السيدة ميلي بيرد: قد ترغب في يوم أن تبدو بالشكل البوهيمي إلى حد ما، وفي اليوم التالي ترغب في أن تكون كلاسيكيًا. وأضافت "ولكن الشكل الرسمي المتكلف، هو ليس ما نحن عليه، بأي حال من الأحوال".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العد التنازلي لأسبوع فيرونيكا بيرد العد التنازلي لأسبوع فيرونيكا بيرد



تُعدُّ غرفة "كوتيليون" في فندق "بيير" مكانًا رائعًا لعرض حيوي

تعرفي على مجموعة أزياء "بروك" لربيع 2020 البسيطة والأقل غرابةً

باريس - العرب اليوم

GMT 05:52 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا
 العرب اليوم - تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا

GMT 16:37 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة "إم بي سي" بعد طول غياب

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab