التنورة القصيرة قديم متألق بتصاميم وأذواق عصرية متجددة
آخر تحديث GMT00:25:30
 العرب اليوم -

التنورة القصيرة قديم متألق بتصاميم وأذواق عصرية متجددة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التنورة القصيرة قديم متألق بتصاميم وأذواق عصرية متجددة

التنورة القصيرة
مراكش - ثورية ايشرم

لم تكن التنورة القصيرة مجرّد موضة عابرة امتدّت في ظروف معينة، بل أصبحت صيحة متجددة، تُقبِل عليها الفتيات المراهقات، لاسيما في موسم الشتاء هذا العام في صورة أثبتت أنَّها لم تقتصر على الصيف فقط.

وظهرت بتصاميم عدة مختلفة ومتميزة، تحقق الرؤيا الفاتنة التي تسعى إليها الفتيات المراهقات، لاسيما أنَّ هذه التنانير جاءت بخامات راقية اعتمدها المصممون لمنح كل أنثى تلك الطلة الفريدة من نوعها التي تمنحها شخصيتها الحقيقة وصورتها الرائعة التي تجمع بين الأناقة والتميز في وقت واحد.

وتميَّزت مجموعة التنانير التي احتلت واجهات المحلات العالمية بأناقتها وحققت استحسانًا كبيرًا من الفتيات، بجمعها بين الأقمشة المتنوعة منها الساتان والتول والموبرة الرقيقة والشيفون مع لمسة من الدنتال والجلد الذي ميَّز بعض القطع.

إضافة إلى الأقمشة اللامعة التي تناسب الأمسيات الأنيقة، وغيرها المصنوعة من الصوف الذي يُعد لائقا للمدرسة أو غيرها من المناسبات الرسمية، 

وجاءت التنورة القصيرة بتصاميم تلائم جميع الأذواق وبأفكار مميّزة استخدمت لنقل التنورة من مجرد قطعة بسيطة إلى تلك التنورة الراقية والمميزة التي لا تستغني عنها أي فتاة  لتلائم مختلف الأذواق النسائية.

وجاءت هذه التنانير بألوان متباينة، حيث جمع المصممون بين باقة من الألوان الراقية منها الأبيض والأسود كقاعدة لا يمكن أن تخلو منها أي مجموعة جديدة، مع إضافة ألوان أخرى منها الأخضر والكحلي مع صيحة القماش المقلم واللامع الذي منح القطع رقة وأناقة فاخرة ومميزة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التنورة القصيرة قديم متألق بتصاميم وأذواق عصرية متجددة التنورة القصيرة قديم متألق بتصاميم وأذواق عصرية متجددة



GMT 16:46 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

الجيش الإسرائيلي يدمر جزءاً كبيراً من معبر رفح
 العرب اليوم - الجيش الإسرائيلي يدمر جزءاً كبيراً من معبر رفح

GMT 23:27 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

شروق الحق وزهوق الباطل

GMT 23:30 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

إدارة مفاوضات وقف الحرب؟

GMT 23:21 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يعلن تدمير 9 مسيرات للحوثيين

GMT 23:47 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

قتلى وعشرات المصابين في زلزال ضرب شمالي إيران

GMT 06:56 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب المناطق الشمالية في باكستان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab