الكشف عن دور مارك أندريه تير شتيغن في أزمة ليونيل ميسي ولويس أنريكي
آخر تحديث GMT03:42:09
 العرب اليوم -

جلس مع اللاعب البرشلوني وطلب منه الهدوء لإيجاد حل لأزمة النادي وقتها

الكشف عن دور مارك أندريه تير شتيغن في أزمة ليونيل ميسي ولويس أنريكي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكشف عن دور مارك أندريه تير شتيغن في أزمة ليونيل ميسي ولويس أنريكي

حارس مرمى برشلونة الألماني مارك أندريه تير شتيغن،
مدريد- لينا العاصي

كشفت تقارير صحافية إسبانية، عن الدور الذي قام به حارس مرمى برشلونة، الألماني مارك أندريه تير شتيغن، لحل الأزمة التي نشبت بين المدير الفني السابق للبلوغرانا، لويس إنريكي، وهداف برشلونة التاريخي، الأرجنتيني ليونيل ميسي، في 2015.

وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن العلاقة بين إنريكي وميسي لم تكن على ما يرام، وخاصة أن المدرب السابق لبرشلونة لم يكن يتعامل مع الأرجنتيني بالأسلوب الذي يليق به، كما اختلف الثنائي كثيرا وكانت أبرز هذه الوقائع في مبارات ريال سوسييداد على ملعب أنويتا في يناير/كانون الثاني 2015، وأوضحت أنّ ميسي كان مستاء للغاية بسبب جلوسه على دكة البدلاء، وشعر بأن إنريكي يتجاهله ولا يتعامل معه باحترام، ولذلك كان غاضبا للغاية ورفض التعامل مع المدرب السابق.

وأشارت الصحيفة إلى أن شتيغن هو من جلس مع ميسي وطلب منه الهدوء وتنحية الخلافات جانبا بهدف إيجاد حل لأزمة برشلونة وقتها، ولعب دورا كبيرا في تحسين العلاقة بين ليو وإنريكي وتهدئة الأوضاع في غرفة الملابس، وأكدت أنّ هذا الأمر كان بمثابة نقطة تحول في موسم الفرق ليتمكن من الفوز بالدوري الإسباني وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا ويحقق الثلاثية الثانية في تاريخه.

ويعتبر حاليا الحارس الألماني أحد أهم ركائز برشلونة الإسباني، حيث يعتمد عليه المدرب فالفيردي كثيرا في حراسة المرمى، خاصة وأن شتيغن حاليا يعد واحدا من أفضل 5 حراس مرمى في العالم.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن دور مارك أندريه تير شتيغن في أزمة ليونيل ميسي ولويس أنريكي الكشف عن دور مارك أندريه تير شتيغن في أزمة ليونيل ميسي ولويس أنريكي



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك - العرب اليوم

GMT 02:00 2019 الإثنين ,26 آب / أغسطس

الحديقة القرآنية تضع دبي على قائمة "تايم"
 العرب اليوم - الحديقة القرآنية تضع دبي على قائمة "تايم"

GMT 15:38 2019 السبت ,24 آب / أغسطس

نجمة تركية يذبحها طليقها أمام ابنتهما

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:11 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

سما المصري تغازل محمد صلاح بعد نشره صورة جديدة

GMT 17:22 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

شاطئ وادي القصب في فلفلة مقصد الباحثين الجمال والإسترخاء

GMT 18:07 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سمير غانم يعود إلى القاهرة بعد نجاح مسرحيته في جدة والرياض

GMT 07:41 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية غزلان أنور تكشف تفاصيل نجاتها من اعتداء مريض

GMT 02:03 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

الغضبان يُؤكّد حرص الحكومة على تطوير "مجنون"

GMT 11:19 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

المنتج محمد مختار يكشف أسراره الفنية الخاصة علي "دي إم سي"

GMT 17:29 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تتويج طالبة هندية تدرس الطب بلقب ملكة جمال العالم

GMT 02:34 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل متحف اللوفر في أبوظبي مع مصممه الفرنسي

GMT 12:51 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

صانع المجوهرات صموئيل يكشف عن مجموعته الجديدة

GMT 19:24 2016 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فرح يوسف تنضم لـ"سقوط حر" بطولة نيللي كريم

GMT 19:51 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

جبال تاترا في بولندا أفضل وجهة للتزلج على الجليد

GMT 05:23 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

الأسواق تفقد الأمل في مكاسب عيد الميلاد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab