فرانشيسكو تتوتي يغادر روما بمرارة وينتقد المالكين
آخر تحديث GMT14:51:49
 العرب اليوم -

ضمن وجود خلافات بينه وبين الإدارة الأميركية

فرانشيسكو تتوتي يغادر روما بمرارة وينتقد "المالكين"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرانشيسكو تتوتي يغادر روما بمرارة وينتقد "المالكين"

فرانشيسكو توتي قائد روما السابق
روما - العرب اليوم

ترك فرانشيسكو توتي قائد روما السابق وظيفته ضمن الجهاز الفني لنادي العاصمة الإيطالية اليوم الاثنين وأظهر الهداف التاريخي للفريق المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم مرارة حين شكا من أن المالك الأميركي للنادي لم يمنحه أي دور مناسب.

وفي مؤتمر صحفي مفعم بالمشاعر عقد في اللجنة الأولمبية الإيطالية قال أسطورة روما البالغ من العمر 42 عاما إنه تم استبعاده مرارًا وتكرارًا من اتخاذ أي قرارات حاسمة على مدار عامين قضاهما في منصبه حتى وجد نفسه مضطرا لمغادرة ناديه الوحيد.

وقال توتي للصحفيين "لم أرتكب خطأ ... حالي اليوم يشبه شخصا فقد حياته. كنت أفضل الموت على مغادرة النادي" وقال إنه على أتم استعداد للعودة في حال مغادرة جيمس بالوتا رئيس النادي.

وينظر إلى توتي على نطاق واسع باعتباره واحدا من أبرز لاعبي كرة القدم في إيطاليا. وتوج توتي ب كأس العالم مع إيطاليا في 2006. وقضى كامل مسيرته الكروية في صفوف روما سجل خلالها 307 أهداف في 786 مباراة.

واعتزل توتي اللعب في 2017 وحصل على وظيفة ضمن الجهاز الفني في النادي دون دور محدد.

وانضم توتي إلى فريق الشباب في روما في 1989 وأصبح قائدا للفريق الأول في عام 1998 وقاده للفوز بآخر ألقابه في الدوري في 2001 وهو واحد من ثلاثة ألقاب فقط في الدوري حققها روما.

وشهدت العلاقة بين توتي والإدارة الأميركية للنادي بقيادة بالوتا توترا في كثير من الأحيان خاصة في الفترة التي سبقت آخر مباراة له كلاعب في الملعب الأولمبي في أجواء مفعمة بالمشاعر.

وقال "أجبروني على ترك كرة القدم كلاعب. قدموا لي وعودا كثيرة لم يتم الوفاء بها على الإطلاق" مضيفا أنه لم يعد بإمكانه العمل مع فرانكو بالديني مستشار النادي الذي كان يعمل في السابق مع توتنهام هوتسبير وريال مدريد.

واستحوذت مجموعة من المستثمرين الأمريكيين برئاسة بالوتا على روما في 2011 بعد ما يقرب من 20 عاما ترأس خلالها النادي مجموعة مستثمرين محليين كانوا على صلة وثيقة بتوتي.

وفي مايو الماضي لم يجدد روما عقد قائد الفريق دانييلي دي روسي صديق توتي ما أشعل ثورة من المشجعين تجاه بالوتا واتهموه بالرغبة في التخلص من أساطير النادي.

وقال توتي "بعض الناس يريدون طرد أهل روما من نادي روما. حققوا ما أرادوه. في العام المقبل سأحضر أنا ودي روسي إلى الملعب وسنجلس معا بين الجماهير".

وقد يهمك ايضا:

9 نجوم في أوروبا مواهبهم تتيح لهم اللعب مع عمالقة أندية العالم

لاعب عربي يهين أسطورة روما "توتي" في دورة رمضانية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرانشيسكو تتوتي يغادر روما بمرارة وينتقد المالكين فرانشيسكو تتوتي يغادر روما بمرارة وينتقد المالكين



اختارت أجدد التصاميم العصرية بألوان كلاسيكية وملونة

أجمل فساتين بريانكا شوبرا هذا العام لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 17:41 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

حقيقة وفاة حسني مبارك الرئيس المصري السابق

GMT 22:29 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

ناسا تختار 12 مشروعا جديدا قبل رحلة القمر 2024

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 16:06 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

وفاة زوجة رشوان توفيق بعد صراع مع المرض

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 04:45 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

الفاضل يؤكّد الالتزام باتفاق خفض الإنتاج

GMT 11:13 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أبرز الأشكال المميَّزة لتصميمات ورق الحائط في 2019

GMT 18:51 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل مدن المغرب الساحلية لقضاء عطلة صيفية لاتنسى

GMT 00:20 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

بدء عروض مهرجان الأردن الدولي للأفلام 2018

GMT 01:16 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تكشف عن عقار "كيتامين" للحد من أعراض الاكتئاب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab