ريال مدريد يفاوض من أجل الحصول على لاعبين قبل الموسم المقبل
آخر تحديث GMT18:16:08
 العرب اليوم -

بعد اتساع فارق نقاط الفريق مع غريمه الكتالوني

ريال مدريد يفاوض من أجل الحصول على لاعبين قبل الموسم المقبل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ريال مدريد يفاوض من أجل الحصول على لاعبين قبل الموسم المقبل

نجوم نادي ريال مدريد
مدريد ـ لينا العاصي

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية دخول إدارة نادي ريال مدريد في مفاوضات مع أسماء عديدة، من أجل ضمها إلى الفريق الموسم المقبل، بعد الموسم المخيب الذي يعيشه الفريق، واتساع فارق النقاط مع غريمه الكتالوني، وابتعاده بنسبة كبيرة عن حصد بطولة الليجا.
وتساءلت الصحيفة حول ما إذا كان هذا التغيير المفاجئ والثورة الكبيرة مضرا أم مفيدا؟ ونوهت الصحيفة إلى أن العديد من محللي الكرة العالمية يعتبرون أن من الأفضل أن يتجه الفريق إلى التعاقد مع 3 أو 4 صفقات على الأكثر في الموسم الواحد، كي لا تتأثر منظومة الفريق بالسلب، خاصة أن كثرتها سيخلط الأوراق، ولربما تدخل الميرينجي في مرحلة أسوأ هو في غنى عنها.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن هناك أمثلة علي هذا التأثير السلبي، أبرزها فريق توتنهام، فبعد أن باع جاريث بيل اتجه إلى شراء عدد كبير من اللاعبين برفقة المدرب فياش بواش، ولكن النتائج كانت غير مرضية، وجاء من بعده شيروود، ولم تتحسن النتائج ولم يتحسن الفريق سوى بعد 3 مواسم تقريبا رفقة بوتشتينو، حيث استقر الفريق على الأسماء الأساسية، ونتج التفاهم بين اللاعبين الجدد مع باقي الفريق، وأن نادي ليفربول هو مثال أخر، فبعد بيعه للأوروجوياني لويس سواريز وشراؤه العديد من اللاعبين أصيب استقرار الفريق بدرجة كبيرة.
وكشف التقرير عن أسماء ونجوم عديدة، ولكن كل هذه الأسماء لا تمتلك خبرة اللعب في الليجا، فمعظمهم من البوندسليجا والبريميرليج، فإذا كان لاعب يحتاج إلى نصف موسم على الأقل كي يتأقلم على أسلوب الدوري الجديد، فكم سيحتاج ما يقرب من 11 لاعبا في حال التعاقد معهم؟ سيكون الأمر صعب السيطرة عليه، وتحقيق التجانس قد تكون بمهمة شبه مستحيلة.
 
وأضافت ماركا أن النجوم الحاليين للفريق قد يتأثرون بأخبار وإشاعات الانتقالات، فخروج مثل هذه الأخبار ستصيب معنويات الفريق، خاصة أن التغيير هنا شامل وكلي، فالإدارة تبحث عن تدعيم جميع الصفوف، وبالتالي سيساورهم الشكوك حول ما يقدموه وحول ثقة الإدارة فيهم ، في الوقت الذي يحتاج فيه الفريق إلى مجهودات مضاعفة من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه.
واختتمت الصحيفة تقريرها قائلة :" إنه من المستحيل أن يكون الحل الأول لإنقاذ أي فريق هو تغييره بالكامل، بل التدعيم هو الحل المنطقي، مشيرة إلى أنه بالرغم من تقديم الميرينجي موسما لا يمكن وصفه بالجيد، إلا أنه ليس بالسوء الذي يحتاج إلى تغيير شامل".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريال مدريد يفاوض من أجل الحصول على لاعبين قبل الموسم المقبل ريال مدريد يفاوض من أجل الحصول على لاعبين قبل الموسم المقبل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريال مدريد يفاوض من أجل الحصول على لاعبين قبل الموسم المقبل ريال مدريد يفاوض من أجل الحصول على لاعبين قبل الموسم المقبل



GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 11:38 2015 الأحد ,15 آذار/ مارس

منسف سوري

GMT 01:59 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

دراسة تكشف أن مجالسة كبار السنّ للأطفال تطيل العمر

GMT 23:00 2014 الجمعة ,24 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة خمسة أشخاص في حادث تصادم في الباحة

GMT 02:06 2015 السبت ,07 آذار/ مارس

مدير شرطة جدة يقلد نواف البوق رتبة رائد

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

جيجي حديد تلفت الأنظار في عرض أزياء المصمم جيامباتيستا فالي

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 22:46 2015 الأحد ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الورد يسعد المرأة مثل الهدايا الثمينة

GMT 01:53 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"تسلا موتورز" تكشف عن سيارة كهربائية بمحركين

GMT 23:13 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تستضيف بطولة العالم للجمباز في نسختها القادمة لعام 2018
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab