زريقي تؤكد أن حبها للجمباز دفعها لدراسة التربية الرياضية أكاديميًا
آخر تحديث GMT15:14:04
 العرب اليوم -

زريقي تؤكد أن حبها للجمباز دفعها لدراسة التربية الرياضية أكاديميًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - زريقي تؤكد أن حبها للجمباز دفعها لدراسة التربية الرياضية أكاديميًا

لاعبة الجمباز روان زريقي
القاهرة - محمد عبد الحميد

اختارت لاعبة الجمباز روان زريقي ، كلية التربية الرياضية رغم تفوقها في الثانوية العلمية وحصولها على 221 درجة ، حيث دفعها حبها لرياضة الجمباز إلى دراسة التربية الرياضية أكاديميًا.

وأوضحت زريقي أنها من مواليد عام 1998 ، وبدأت ممارسة الجمباز في عام 2004 في مركز صالة ملعب الباسل في اللاذقية بإشراف المدرب كرم إسماعيل الذي تعلمت على يديه المبادئ الأولية والأساسية لرياضة الجمباز ، وأتقنت الحركات والجمل الفنية بشكل جيد ، مؤكدة أن أول مشاركة لها كانت بمثابة اختبار وامتحان حقيقي لها وفرصة لتثبت لنفسها قبل مدربها أنها تمتلك المهارة والموهبة والقدرة لإثبات جدارتها.

وأضافت زريقي أن احتلالها المركز الثاني في بطولة المدارس المركزية التي جرت في حلب عام 2009 ونيلها الميدالية الفضية في أول مشاركة لها كان إنجازًا وفرحة كبيرة وفي نفس الوقت مسؤولية تجاه نفسها ومدربها ودافعًا لها لمتابعة التدريب وبذل المزيد من الجهد لتحقيق مركز أفضل في البطولات المقبلة ونيل
 المركز الأول.

وأشارت زريقي إلى أنها حققت طموحها بنيل لقب بطلة الجمهورية وتوجت بالميدالية الذهبية في جهاز عارضة التوازن في ثاني مشاركة لها في بطولة المدارس المركزية عام 2010 التي جرت في حلب ، وبعدها توجت بذهبية المركز الأول في بطولة الأولمبياد الوطني الأول للناشئين في عام 2011 ونالت المركز الثالث خلال مشاركتها في أول مسابقة للرقص الرياضي على مستوى سورية التي استضافتها دمشق في عام 2015.

وقالت إنها تدرس حاليًا في العام الثاني لكلية التربية الرياضية ، وحققت المرتبة الأولى في العام الأول من العام الماضي ، مبينة أن اختيارها كلية التربية الرياضية كان عن حب وقناعة لأن الهواية وممارسة الجمباز يحققان الفائدة المثلى إذا اقترنت وصقلت بالدراسة الأكاديمية ، لتشكلا معًا مهنة عمل ناجحة في المستقبل.

ونوهت زريقي بجهود مدربها كرم إسماعيل الذي كان له الفضل الكبير فيما حققته من إنجازات جعلتها تتجه لدراسة التربية الرياضية بشكل أكاديمي ، رغم أن علاماتها في الشهادة الثانوية كانت تؤهلها لدخول فروع كليات الهندسة كافة .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زريقي تؤكد أن حبها للجمباز دفعها لدراسة التربية الرياضية أكاديميًا زريقي تؤكد أن حبها للجمباز دفعها لدراسة التربية الرياضية أكاديميًا



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:28 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
 العرب اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 00:59 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

ثمانية علامات مبكرة لاكتشاف الخرف منها تقلب المزاج

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 01:13 2022 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

دراسة مرضى الحساسية أقل عرضة للإصابة بكورونا

GMT 14:03 2022 الإثنين ,11 تموز / يوليو

تناول المكسرات مرتبط بانخفاض أمراض الكلى

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية

GMT 12:32 2022 الجمعة ,02 أيلول / سبتمبر

قلة النوم تُصيب الأطفال والمراهقين بالسمنة

GMT 07:59 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

محمود مرسي

GMT 12:08 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

ياسمين صبري تخطف الأنظار في فستان أسود اللون

GMT 12:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

مرتجي يراهن على "العمومية" في كتابة الدستور

GMT 01:34 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "العاصي" للكاتبة الشابة ميادة أبو يونس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab