الألماني نيكو روزبيرغ يعطي دروسًا في التقاعد المريح
آخر تحديث GMT18:09:01
 العرب اليوم -

الألماني نيكو روزبيرغ يعطي دروسًا في التقاعد المريح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الألماني نيكو روزبيرغ يعطي دروسًا في التقاعد المريح

السائق الألماني السابق نيكو روزبيرغ
القاهرة - محمد عبد الحميد

يقضي السائق الألماني السابق نيكو روزبيرغ، حامل لقب بطولة العالم لسباقات الجائزة الكبرى للسيارات "فورمولا- 1"، أوقاتًا هادئة بعيدة عن التوتر، بعد أن قرر التقاعد في الـ 31 من العمر عقب نهاية الموسم الماضي.

ويستعد فريق مرسيدس للكشف عن سياراته الجديدة في 2017، الخميس، يقضي روزبيرغ وقته في التنقل من الحفلات إلى المناسبات الدعائية إلى حضور المقابلات الصحافية. ويبدو أن روزبيرغ ليس في عجلة من أمره، لإيجاد أنشطة جديدة يشغل بها وقته، وقال "لا أشعر بأي ضغوط، أمامي وقت، هناك احتمالات كثيرة".

وتعتبر هذه هي المرة الأولى، منذ إعادة تأسيس فريق مرسيدس مجددًا قبل سبعة أعوام، التي يتخلف فيها روزبيرغ كسائق محترف عن حضور حدث الكشف عن سيارة الفريق الجديدة في مقاطعة سيلفرستون الإنكليزية.

وقال نيكي لاود، مدير مجلس الرقابة في مرسيدس، بطريقة مجردة من أي تعاطف، "إذا كان قد ذهب، فقد ذهب، الآن ننظر إلى المستقبل، ولن نقيم حدادا بسبب روزبيرغ".

ولا يبدي روزبيرغ، الذي يعد سابع سائق في تاريخ "فورمولا- 1"، ويتخلى عن الدفاع عن لقبه، ما يفيد ندمه على قرار اعتزاله المفاجئ، والذي كشف عنه بعد خمسة أيام فقط من التتويج بلقبه العالمي الأول. و"الآن هو وقت سلوك اتجاه جديد في الحياة، الحياة لديها الكثير لتقدمه"، ويمكن وصف هذه المقولة بأنها شعار روزبيرغ المفضل، الذي لا يكل من تكراره في كل مقابلاته الصحافية.

ومن التحدث مع سيدة الأعمال الأميركية شيرلي ساندبيرغ، كبير مسؤولي التشغيل في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، في منتدى دافوس الاقتصادي، إلى المزاح مع نجوم السينما العالمية مثل موريتز بليبترو وإلياس مبارك، والتقاط صور "سيلفي" مع العداء الجامايكي اوسين بولت في حفلة توزيع جوائز لوريوس العالمية، يبدو أن روزبيرغ ليس لديه وقت لكي يشعر بالملل.

وخلال هذه الفترة الاسترخائية، يسعى السائق الألماني السابق إلى استعادة علاقته المقطوعة مع زميله في مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون، حيث قال "أسعى إلى علاقة أفضل في المستقبل، في النهاية كنا قبل 15 عامًا أفضل صديقين".

وأضاف روزبيرج متحدثًا عن حياته الشخصية، التي كانت أحد أهم الدوافع وراء قراره بالاعتزال، "بالطبع أجتهد بشكل أكبر في المنزل، ابنتي تبلغ من العمر الآن عام ونصف، ولقد بدأت تظهر لنا حبها، إنها مرحلة مهمة للغاية". ويبدو أن الأنشطة والاهتمامات المتعلقة بالأطفال وحياتهم سيكون لها دور كبير في تحديد ما سيقوم به روزبيرغ في المستقبل، وعن هذا تحدث قائلًا "أرغب في أن أستغل وقتي لتقديم شيء ما، وخاصة للأطفال".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الألماني نيكو روزبيرغ يعطي دروسًا في التقاعد المريح الألماني نيكو روزبيرغ يعطي دروسًا في التقاعد المريح



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab