لويس هاميلتون يستحوذ على الأضواء داخل وخارج الحلبة
آخر تحديث GMT07:06:45
 العرب اليوم -

لويس هاميلتون يستحوذ على الأضواء داخل وخارج الحلبة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لويس هاميلتون يستحوذ على الأضواء داخل وخارج الحلبة

لويس هاميلتون
القاهرة – محمد عبد المحسن

نال مايكل شوماخر بطل العالم 7 مرات، ألقابا في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، أكثر من لويس هاميلتون، لكن هذا الرقم القياسي المذهل يبدو معرضا للتحطيم الآن، بعدما حصد السائق البريطاني لقبه الخامس.

وعادل سائق مرسيدس البالغ عمره 33 عاما، والذي ضمن مكانه بين أعظم السائقين في التاريخ، رقم الأرجنتيني الراحل خوان مانويل فانجيو، بلقبه الرابع في 5 سنوات، أمس الأحد، في جائزة المكسيك الكبرى.

ويتأخر هاميلتون بفارق 20 انتصارا عن رقم شوماخر القياسي البالغ 91، وهذا الرقم أيضا يبدو في المتناول، بالنظر لمعدل انتصارات هاميلتون الذي يصل إلى 10 في الموسم الواحد في السنوات الـ4 الأخيرة.

ومثل شوماخر، نال هاميلتون لقبه الخامس وعمره 33 عاما.

وعلى عكس السائق الألماني الذي قام بحماية خصوصيته، وقسم وقته بين الحلبة والمنزل، حقق السائق البريطاني إنجازه وهو يعيش حياة محمومة، لا يمكن أن يفكر فيها سوى القليل من الرياضيين.

وهذا العام، قبل أن يحصد مركز أول المنطلقين بلفة مذهلة ويفوز بسباق سنغافورة، سافر هاميلتون لمسافة 25 ألف ميل خلال 10 أيام، وحضر عروض أزياء في نيويورك وشنغهاي.

وحقيقة عدم تأثير ذلك بأي شكل على مستواه، باستثناء التأثير الإيجابي، أسكت المنتقدين وأثار إعجاب المنافسين.

وقال دانييل ريتشياردو سائق رد بول "أعتقد أنه كان رائعا في قدرته على القيام بما يفعله باستمرار على الحلبة في أغلب السنوات الأخيرة، وأيضا في القيام بأموره الخاصة بعيدا عن الحلبة، كل الإشادة له على نجاحه في أن يعيش بهذا الأسلوب ويواصل تقديم هذا الأداء".

وأضاف السائق الأسترالي "أحترم لويس للغاية، الموهبة كانت واضحة دائما، كان سريعا دائما، الكل يعلم ذلك، لكن حفاظه على هذا المستوى من الإثارة والسرعة والالتزام شيء صعب للغاية".

يملك هاميلتون الرقم القياسي في الانطلاق من المقدمة برصيد 81 مرة كما صعد على منصة التتويج 132 مرة ليقترب من رقم شوماخر القياسي البالغ 155.

وهاميلتون هو أيضا ألمع نجم والوجه الأقوى تسويقيا في فورمولا 1، حتى لو كان يتسبب في انقسام الآراء بشكل أكبر من الآخرين، ويفكر السائق البريطاني بالفعل في المستقبل.

ودشن هاميلتون مجموعة أزياء مع تومي هيلفيجر، ولعب دورا مهما في أن تكون هذه العلامة التجارية من رعاة مرسيدس، بينما كان يسعى أيضا خلف العديد من المشاريع الموسيقية.

وأبلغ شبكة ئي.إس.بي.إن "أزرع بذورا بالتأكيد في مناطق أخرى لأرى كيف ستنمو الأمور، بالتأكيد أحاول بناء امبراطورية، أولا وأخيرا أنا سائق سباقات لكن أحاول أن أكون رائد أعمال وناجحا في العمل، أريد فعل ذلك بطريقتي الخاصة".

وقام بذلك على الحلبة أيضا، متجاهلا الذين نصحوه بالبقاء مع مكلارين، المتعثر حاليا، وعدم الانتقال إلى مرسيدس.

وكان هدفه دائما معادلة رقم مثله الأعلى البرازيلي إيرتون سينا، الفائز بـ3 ألقاب في فورمولا 1، ولا يشغل باله كثيرا السعي وراء رقم شوماخر.

وبالنسبة للبعض فهو بالفعل في مكانة مخلتفة عن الرجل الذي سيطر على الرياضة مع فيراري، وترك مكانه في مرسيدس لهاميلتون في 2013.

وقال الكندي جاك فيلنيف بطل العالم 1997 وغريم شوماخر لرويترز "أضع لويس فوق مايكل، بفارق أميال، هناك القليل من السلبيات، يمكنكم أن تحبوا أو لا طريقة حياته لكن لا يوجد شيء سلبي حيالها، لا يوجد شيء سيء من جانبه تجاه المنافسين".

وقطع هاميلتون رحلة طويلة، إذ نشأ في مساكن اجتماعية، وكان ينام على أريكة والده، بينما كان يكسر الحواجز في رياضة لا تكفي فيها الموهبة فقط.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لويس هاميلتون يستحوذ على الأضواء داخل وخارج الحلبة لويس هاميلتون يستحوذ على الأضواء داخل وخارج الحلبة



GMT 17:01 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

العماني شهاب الحبسي يتوج بطلا "للفورمولا 4" في الإمارات

GMT 16:55 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

خسارة لقبي بطولة العالم للراليات تدفع هيونداي للتغيير

GMT 16:41 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ريسنج بوينت يعلن إقامة حفل موسم 2019 في كندا

GMT 17:37 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

"مكلارين"يستعين بمجهودات ألونسو ويعينه مستشارًا للفريق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لويس هاميلتون يستحوذ على الأضواء داخل وخارج الحلبة لويس هاميلتون يستحوذ على الأضواء داخل وخارج الحلبة



ارتدت فستانًا قصيرًا مُتعدِّد الألوان بطبعة جلد النمر

زارا هولاند أنيقة خلال إطلاق "A Simple Favour"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 00:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية
 العرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية

GMT 03:02 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف
 العرب اليوم - تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف

GMT 03:56 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة
 العرب اليوم - إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 03:17 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

غانتز يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو
 العرب اليوم - غانتز  يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو

GMT 03:58 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
 العرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 08:15 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
 العرب اليوم - تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"

GMT 03:19 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا
 العرب اليوم - عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا

GMT 06:05 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
 العرب اليوم - هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 04:11 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

بريطانيّة تعثر على مجموعة تُمارس الجنس وسط "طقوس مُرعبة"

GMT 16:05 2018 الإثنين ,30 تموز / يوليو

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

GMT 12:41 2014 السبت ,20 أيلول / سبتمبر

وفاة رئيس أركان الجيش العراقي في عهد صدام

GMT 15:16 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

زمام يوضح الإجراءات المتخذة للحفاظ على استقرار "الريال"

GMT 13:19 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

نادي شتوتغارت الألماني يقيل مدربه كوركوت لسوء النتائج

GMT 17:00 2017 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

جيسي لينغارد يكشف عيوب بول بوغبا في التدريبات

GMT 00:32 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عقود النفط الصينية تغلق منخفضة وتسجل خسائر شهرية

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

العنوسة بين الفتيات الليبيات وجه غير معلن للحرب في ليبيا

GMT 05:04 2016 الأحد ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل حليب لتسمين الرضع
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab