المصمم نيوي يحذر رد بول من ترك فورمولا 1
آخر تحديث GMT00:30:40
 العرب اليوم -

المصمم نيوي يحذر رد بول من ترك فورمولا 1

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المصمم نيوي يحذر رد بول من ترك فورمولا 1

فورمولا 1
لندن - العرب اليوم

اتهم ادريان نيوي منافسي رد بول بالخوف من إمداد فريقه بالمحركات في 2016 وحذر من وجود خطر حقيقي بشأن انسحاب بطل العالم أربع مرات من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.
وقال نيوي أنجح مصمم سيارات في فورمولا 1 لرويترز في أبوظبي الاثنين: "نحن ربما على وشك أن نضطر للانسحاب من فورمولا 1، مرسيدس وفيراري يرفضان إمدادنا بالمحركات بسبب الخوف".
وانتقد البريطاني نيوي، الذي فازت سياراته بعشرة ألقاب للصانعين، الاتحاد الدولي للسيارات لسماحه لمرسيدس وفيراري بتكوين ثنائي احتكاري.

وفاز رد بول بسيارات صممها نيوي بلقب الصانعين والسائقين أربع مرات متتالية مع السائق الالماني سيباستيان فيتل ومحركات رينو في الفترة من 2010 إلى 2013.
لكن رينو تواجه صعوبات لتنافس في عصر المحركات التوربينية المكونة من ست اسطوانات والذي بدأ العام الماضي في الوقت الذي فرض فيه مرسيدس سيطرته وحسم لقبه الثاني على التوالي في بطولة الصانعين في روسيا الأحد، ويحتل رد بول المركز الرابع حاليا.

وقال نيوي: "للأسف علاقتنا مع رينو وصلت إلى محطة النهاية، لم يعد لدينا محرك حاليا للموسم المقبل، نحتاج للتطوير لكن ليس هناك أي اتجاه واضح لكيفية تحقيق ذلك".
وأضاف نيوي أن رينو رفضت محاولات رد بول للمساعدة في تطوير المحرك عبر استقدام خبراء من الخارج للمساعدة.
وتابع: "لا يجب أن يكون رد بول في وضع حيث يكون هناك ليستكمل العدد فقط".

وأصبح مأزق المحرك الذي يواجهه رد بول حديث فورمولا 1 إذ تمتلك شركة مشروبات الطاقة فريقين من العشرة لكنها لا تملك أي وحدات طاقة بعد هذا الموسم.
وبينما يثق فريق تورو روسو الشقيق في ابرام صفقة مع فيراري لاستخدام محركات 2015 في الموسم القادم اذا سمحت اللوائح بذلك فإن رد بول يبدو بعيدا عن أي اتفاق.
واستبعدت مرسيدس ابرام صفقة مع رد بول بينما أشارت فيراري إلى صعوبة تزويد رد بول بالمحركات نفسها التي يستخدمها فريقها.

وقال بيرني ايكلستون مسؤول الحقوق التجارية في فورمولا 1 لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): "يمكن تفهم وضع فيراري ومرسيدس، لا أريد انسحاب رد بول، اذا حدث ومنحوا رد بول النوعية نفسها من المحركات سيكشفون الناس التي توفر المحركات".
وأضاف: "لا أريدهم أن يتوقفوا، بصراحة لا أعتقد أن أي من الشركات المزودة للمحركات ستكون مناسبة لهم".

وقال نيوي إن رد بول لا يمكنه المنافسة العام المقبل إلا اذا تم حل هذه المشكلة سريعا في وجود 700 وظيفة في مصنع ميلتون كينز.
وأكد أن هناك حاجة لاتخاذ قرار "قبل فترة كافية" من نهاية العام.
وقال نيوي الذي سبق له تصميم سيارات فائزة لوليامز ومكلارين في السنوات الماضية إن مرسيدس وفيراري تراجعا عن تعهدات سابقة بتزويد رد بول بالمحركات لأنهما "يخشيان أن نهزمهم بمحركاتهم".

وأضاف نيوي أن مكلارين أيضا يمكنه أن يعترض على استخدام رد بول لمحركات هوندا التي تعاني هي الأخرى من الكثير من المشاكل.
وقال نيوي إن مرسيدس، التي تزود أربعة فرق بالمحركات بينهم فريقها، استطاعت الهيمنة على فورمولا 1 بجانب فيراري بسبب رفض الاتحاد الدولي للسيارات التدخل.
وتابع: "في اللوائح يمكن أن تتوازن المحركات بشكل ما حتى يكون التفاوت في المستوى أقل من الوقت الحالي، لكن الاتحاد الدولي للسيارات لا يرغب في ذلك".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصمم نيوي يحذر رد بول من ترك فورمولا 1 المصمم نيوي يحذر رد بول من ترك فورمولا 1



GMT 23:29 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب
 العرب اليوم - إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 12:43 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل
 العرب اليوم - أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 13:02 2022 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة
 العرب اليوم - أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة

GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 22:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 21:08 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور القرش الحوتى «بهلول» بمرسى علم

GMT 06:28 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سعر النفط يهبط إلى 76 دولاراً للبرميل الواحد ليقلص خسائره

GMT 00:44 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفتاة السورية بانا العبد تلتقي الرئيس التركي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab