شلل السيارات ذاتية القيادة أمام الأمطار
آخر تحديث GMT16:22:24
 العرب اليوم -

شلل السيارات ذاتية القيادة أمام الأمطار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شلل السيارات ذاتية القيادة أمام الأمطار

شلل السيارات ذاتية القيادة
القاهرة _ العرب اليوم

قد يسبب حتى القليل من الطقس المتقلب فى مشاكل كبيرة لأنظمة القيادة الذاتية. تشير أبحاث جديدة من جامعة ولاية ميتشيجان إلى أن الأمطار الخفيفة والرذاذ يمكنهما أن يربكا اللوغاريتمات التى تستخدمها الأنظمة الذاتية للكشف عن المشاة وراكبى الدراجات وغيرهم من مستخدمى الطرق.

 وتزيد النتائج من احتمال أنه حتى تتمكن هذه اللوغاريتمات من التعامل بشكل أفضل مع مجموعة متنوعة من الظروف الجوية، قد تقتصر السيارات ذاتية القيادة على المناطق المشمسة فقط، أو قد تحتاج أساطيل السيارات الذاتية إلى الركن تماما والتوقف عن العمل عندما تكون الظروف الجوية دون المستوى. ويقول حيدر رادها، أستاذ الهندسة الكهربائية والكمبيوتر فى جامعة ولاية ميتشيجان الذى أشرف على الدراسة: «عندما نعمل على هذه اللوغاريتمات، نرى تدهورا ملحوظا وملموسا فيما تستطيع الكشف عنه. حتى المطر منخفض الكثافة يمكن أن يخلق بالفعل بعض المشاكل الخطيرة، ومع زيادة شدته، فإن أداء ما نعتبره أحدث الآليات يمكن أن يصبح مشلولا تقريبا». 

يقوم الباحثون بوضع اللمسات الأخيرة على تقريرهم، ولكن رادها استعرض النتائج فى محادثة مع إحدى الصحف. وعلى الرغم من أن الرادار والليدار يستخدمان فى كثير من الأحيان للكشف عن العقبات، فإن رادها قال إن البحث يركز على قياس كفاءة أنظمة رؤية الكمبيوتر لأن الكاميرات وأجهزة الاستشعار الأولية هى فى أغلب الأحيان التى تستخدم لتصنيف المشاة وغيرهم من مستخدمى الطرق. لكن المشكلة ليست فى الكاميرات. انها اللوغاريتمات التى تقوم بحساب وتحليل المعلومات التى تجمعها تلك الكاميرات.

 وقال: «بمجرد رمى بضع قطرات من المطر، تخطئ الحسابات. إنه مثل وضع قطرة فى عين إنسان والتوقع أنه سيرى على الفور».

 قيم الباحثون معايير مختلفة للدراسة ، بما فى ذلك حجم قطرات المطر، وعدد قطرات المطر لكل بوصة مربعة، وتأثير سرعة الرياح. 

وباستخدام مقياس امتد من طقس مشمس إلى عاصفة مطيرة، وجد الباحثون أن اللوغاريتمات فشلت فى اكتشاف ما يصل إلى ٢٠ فى المائة من الأجسام عندما كانت كثافة المطر ١٠ فى المائة من سيناريو الحالة الأسوأ. عندما زادت كثافة المطر إلى ٣٠ فى المائة، لم يعد بالإمكان الكشف عن ما يصل إلى ٤٠ فى المائة من الأشياء. قد تعمل المعلومات الواردة من الرادار والليدار على التخفيف من بعض المشاكل، خاصةً وأن المهندسين الذين يمارسون القيادة الذاتية يطورون طرقا لاستخدام عوائد من تلك المستشعرات لتصنيف الأشياء. غير أن رادها يقول إن معظم التحسن سيأتى عندما يتم اختبار التكنولوجيا ذاتية القيادة بشكل روتينى خارج المواقع المشمسة فى أريزونا وفلوريدا وتكساس وهى المناطق التى تسمح الآن باختبار تلك السيارات على الطرق العامة.

 الأبحاث الجارية هى واحدة من جهود ولاية ميتشيجان لدراسة التكنولوجيا والقيادة ذاتية. حيث أنشأت المدرسة برنامجا متعدد الاختصاصات يطلق عليه CANVAS - مركبات متصلة ومتصلة بالشبكات من أجل السلامة النشطة - يقوم جزء منه بدراسة قدرات الوعى الظرفية لأنظمة القيادة الذاتية، بما فى ذلك كفاءتها فى الكشف عن الطقس المعاكس والتعامل معه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شلل السيارات ذاتية القيادة أمام الأمطار شلل السيارات ذاتية القيادة أمام الأمطار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شلل السيارات ذاتية القيادة أمام الأمطار شلل السيارات ذاتية القيادة أمام الأمطار



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - العرب اليوم

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 21:08 2014 السبت ,09 آب / أغسطس

ولاية بركاء تقيم حفل زفاف وعرس جماعي

GMT 03:04 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّف على أسرار "مراكش" التاريخية وأبرز معالمها

GMT 06:54 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

بحث يؤكد أن صعود الدرج يُسبّب خفض ضغط الدم

GMT 03:09 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

سعر الريال السعودي مقابل دينار جزائري الأحد

GMT 04:00 2015 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ورشة تدريبية بعنوان لغة الجسد في مركز الإبداع الثقافي

GMT 17:16 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تخريج دورة لمستجدات الشرطة النسائية الأردنية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 22:54 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

القرع فوائد غذائية و صحية لا تقدر بثمن

GMT 15:14 2017 الإثنين ,08 أيار / مايو

أطفال جنوب السودان يعانون من التشريد والجوع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab