حملات لتأييد أسعار الحج وقرارات الوزارة عبر تويتر
آخر تحديث GMT22:45:08
 العرب اليوم -

حملات لتأييد أسعار الحج وقرارات الوزارة عبر "تويتر"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حملات لتأييد أسعار الحج وقرارات الوزارة عبر "تويتر"

وزارة الحج
الرياض - العرب اليوم

قرار وزارة الحج الأخير بتحديد أسعار حجاج الداخل، انتقل من مربع القرار إلى ما يطلق عليه "الحرب الكلامية"، لكن الحرب هذه المرة ليست بين أصحاب حملات حجاج الداخل، وقيادات الوزارة وأعلى هرم فيها وزيرها الدكتور بندر حجار.

وأضحت الحرب الكلامية اليوم بين مجموعات الضغط التويترية وأصحاب تلك المحال، فلا تستغرب إذا وصلت على هاتفك المحمول اليوم رسالة "#التُجار- والحجار"، حيث وجدت هذه الحملة وإن كانت غير رسمية نقاط عبور كثيفة، وهي بمثابة دعوات استنصار لقرار الوزارة بتحديد أعلى سقف لأسعار حجاج الداخل، بعد قرارها بالتسجيل ضمن المسار الإلكتروني الجديد أسوة بحجاج الخارج.

فهاشتاغ "#التُجار- والحجار"، يدعو صراحة إلى وقف الحملات العشوائية التي يشنها أصحاب حملات حجاج الداخل على الوزارة، حيث يتهم القائمون على الهاشتاغ التجار بأنهم يريدون الأرباح الخيالية على حساب الاتجار بالحج وضيوف الرحمن، على حد قولهم.

ولم تكتفِ مجموعات الضغط المؤيدة لقرار وزارة الحج، ولم يعرف إن كانت بتوجيه من الوزارة أم لا، إلا أنها تدعو صراحة إلى دعم قرار تحديد الأسعار، وبخاصة إذا كان المستفيد من انعكاساته الكثير من الحجاج الذين تهفوا أفئدتهم لأداء شعار ركن الإسلام الخامس، فنظرة عامة على خارطة الجدل المتصاعد يوميا في شبكات التواصل الاجتماعي، وبخاصة "تويترن وفيسبوك"، ومجموعات النقاش التواصلية الهاتفية عبر الواتساب، تعطيك انطباعا بأن الأجواء ستحمل الكثير من مساحات تبادل الآراء، وبخاصة أن معلومات وردت من مصادر مطلعة داخل وزارة الحج، تؤكد عدم تراجعها عن القرار ومضيها في تنفيذه وعدم ترحيله للعام المقبل، كما كان مقررا سابقا في اجتماعات رمضان وشوال الماضيين

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملات لتأييد أسعار الحج وقرارات الوزارة عبر تويتر حملات لتأييد أسعار الحج وقرارات الوزارة عبر تويتر



ارتدت فستان باللون الأبيض بصقة بسيطة

جيجي حديد تسيطر على إطلالات حفل جوائز الموسيقى الريفية

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:19 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين
 العرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين

GMT 03:09 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من حول العالم
 العرب اليوم - الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من حول العالم

GMT 17:51 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة رائعة لعرض شاشتك البلازما بطريقة تناسب ديكور المنزل
 العرب اليوم - طريقة رائعة لعرض شاشتك البلازما بطريقة تناسب ديكور المنزل

GMT 07:23 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 العرب اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 01:50 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 العرب اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 03:46 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020
 العرب اليوم - تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 17:01 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة وجرح 20 شخصًا في حادث سير في السودان

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 02:22 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منى زكي تكشف عن حقيقة خلافها مع مصطفى شعبان

GMT 02:35 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء يدشنون دليلًا ضوئيًا للكشف عن التهاب الحلق

GMT 20:52 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

السبع ينفي وجود انخفاضات في أسعار السيارات

GMT 01:05 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر "البفن" والسلاحف

GMT 04:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

الجسور تغنّي في عيد ميلاد مدينة "بطرسبورغ"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab