5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث
آخر تحديث GMT02:24:33
 العرب اليوم -

5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث

البنسلين
الرياض - العرب اليوم

لا يحظى علم الكيمياء بنفس درجة الاهتمام التي تحظى به التخصصات العلمية الأخرى على الرغم من مساهمة الكيمياء في العديد من الاختراعات التي غيرت شكل الحياة في العصر الحديث، وأبرزت هيئة "الجمعية الملكية للكيمياء rsc.org" في بريطانيا خمسة من هذه الاختراعات.

1-البنسلين:

ساهم اكتشاف "البنسلين" في إنقاذ حياة ملايين البشر، فقبل اكتشافه كان يمكن لخدش بسيط للجلد أو نزلة برد خفيفة أن تودي بحياة صاحبها في النهاية.

 

5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث

ويعود الفضل في اكتشافه إلى العالم "ألكسندر فلمنج" عندما لاحظ في عام 1928 أن فطر "عفن البنسليوم" الذي نما على حواف بعض صحون التجارب قد تسبب في موت البكتريا المحيطة به، لكنه عجز عن استخلاص كميات وافرة من "البنسلين" لاستخدامها لأغراض العلاج.

5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث

وفي عام 1939 نجح العالم الأسترالي "هوارد فلوري" وفريقه في إنتاج كميات لا بأس بها من "البنسلين"، وكان هناك عجز في المعدات العلمية في ذلك الوقت نتيجة اشتعال الحرب العالمية الثانية، فقام "فلوري" بتأسيس مصنع صغير لإنتاج المادة الفعالة.

5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث

2-الأسمدة: يلعب "النيتروجين" دورا مهما في التوازن الحيوي الكيميائي لجميع الكائنات الحية على سطح الأرض، وهو يمثل النسبة الأكبر من الهواء (حوالي 78%)، لكن هذا الغاز خامل أي لا يتفاعل بسهولة مع المكونات المحيطة به، وكانت صعوبة استخلاصه من الهواء أحد العوامل الرئيسية وراء محدودية الإنتاج الزراعي على مستوى العالم في الماضي. لكن في عام 1910 نجح العالمان الألمانيان "فريتز هابر" و"كارل بوستش" في دمج غازي النيتروجين والهيدروجين، ونتج عن هذا الدمج غاز "الأمونيا" الذي يستخدم الآن على نطاق واسع في صناعة الأسمدة.

5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث

ووفقا للتقرير، فإن 80% من النيتروجين الموجود في أجسام البشر حاليا هو نتاج عملية الدمج التي قام بها العالمان الألمانيان.

5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث

3-البلاستيك: معظم المنتجات البلاستيكية المستخدمة حاليا بدءا من أنابيب المياه وحتى ورق تغليف الطعام يتم تصنيعها من مادة "البوليثين"، وتم اكتشاف هذه المادة بمحض الصدفة من خلال اكتشافين آخرين: الأول: لاحظ العالم الألماني "هانز فون بيتشمان" في عام 1898 تكون مادة شمعية في قاع أنابيب التجارب عندما كان يقوم باختبار شيء مختلف تماما، وبفحص تلك المادة وجد أنها تتكون من جزيئات طويلة السلسلة أطلقوا عليها اسم "بولي ميثيلين"، لكن الجهود لم تثمر عن إنتاج واسع للبلاستيك في هذه المرحلة.

5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث

الثاني: في عام 1933 لاحظ العلماء تكون نفس المادة الشمعية خلال التفاعلات التي تجرى تحت ضغط مرتفع، لكنهم اكتشفوا هذه المرة السبب وراء تكونها ألا وهو تسرب الأكسجين، فنجحوا بعد عامين في تطوير هذه الطريقة لإنتاج البلاستيك على نطاق واسع، وتواصلت جهود التطوير حتى وصلت منتجات البلاستيك إلى النحو الذي توجد عليه حاليا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث 5 اختراعات كيميائية غيرت شكل الحياة في العصر الحديث



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

إطلالات بريانكا تشوبرا تفضح فارق السن بينها وبين جوناس

باريس - العرب اليوم

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:56 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 20:45 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

بي إم دبليو تكشف عن " Alpina XD4" الجديدة

GMT 21:01 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

أحدث جلسة تصوير للفنانة رانيا يوسف

GMT 16:31 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

"الإماراتي لكتب اليافعين" يدعم إصدار 3 كتب صامتة

GMT 19:22 2018 الجمعة ,13 تموز / يوليو

رحمة حسن "التسريب بعد الفشل"

GMT 04:31 2015 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

القرود تتناول اللحوم للمرة الأولى في جزيرة "بورينو"

GMT 07:13 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عائشة بن أحمد في تايلاند لتصوير "ألف ليلة وليلة"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab