أدوبي تصدر تحديثًا طارئًا لبرنامج فلاش بعد هجمات انتزاع فدية
آخر تحديث GMT22:11:11
 العرب اليوم -

أدوبي تصدر تحديثًا طارئًا لبرنامج فلاش بعد هجمات انتزاع فدية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أدوبي تصدر تحديثًا طارئًا لبرنامج فلاش بعد هجمات انتزاع فدية

لندن - العرب اليوم

أصدرت شركة أدوبي أمس الخميس تحديثًا طارئًا لبرنامج فلاش المستخدم على نطاق واسع على متصفحات الإنترنت بعد أن اكتشف باحثون وجود خلل أمني تم استغلاله لنشر برمجيات انتزاع الفدية الخبيثة على أجهزة حاسب تعمل بنظام التشغيل أندرويد.

وحثّت شركة البرمجيات مستخدمي برنامج فلاش على أجهزة ويندوز، وماك، ولينكس، وكروم، الذين يتجاوز عددهم المليار على تثبيت التحديث الجديد في أسرع وقت ممكن بعد أن قال الباحثون الأمنيون إنه جرى استغلال الثغرة في هجمات ما يُعرف بـ Drive-By التي تؤثر على الحواسب الشخصية ببرمجيات انتزاع الفدية عند زيارة موقع ويب ملوث بها.

ويعني مصطلح هجمات Drive-by أنه لدى تصفح موقع إلكتروني يتم انتقال العدوى من الموقع إلى الحاسوب الخاص بالمستخدم. وعادةً ما يقوم المخترقون بالبحث عن خوادم ضعيفة في الشبكة التي يمكن اختراقها. عندئذ يقومون بنقل الشيفرات الضارة إلى صفحات الموقع. وعندما يقوم المستخدم بتصفح هذا الموقع يتم تحميل البرامج الضارة تلقائيًا إلى الحاسوب من الصفحة المصابة.

وتقوم برمجيات انتزاع الفدية بتشفير البيانات، وحبسها داخل أجهزة الحاسوب، ثم تطلب من المستخدم الدفع مقابل تحرير وفتح كل حاسب مصاب، وتترواح قيمة الفدية بين 200 إلى 600 دولار أميركي.

وكانت شركة صناعة البرمجيات الأمنية اليابانية تريند مايكرو قد قالت إنها حذرت أدوبي من أنها شهدت استخدام قراصنة للثغرة لإصابة حواسب بنوع من برمجيات انتزاع الفدية يُعرف باسم “سربر” Cerber وذلك منذ تاريخ 31 آذار/مارس الماضي.

وأوضحت تريند مايكرو في منشور على مدونتها أن لبرمجية Cerber تكتيك صوتي يقوم بقراءة مذكرة الفدية بصوت عالٍ لخلق شعور بالإلحاح ويدفع المستخدم للاستجابة لمطالبها دفعًا.

ويقوم تحديث أدوبي الجديد بإصلاح ثغرة أمنية لم تكن معروفة سابقًا. ومثل هذه الثغرات، المعروفة باسم “الفورية” Zero-Day تحظى بتقدير كبير لأن الحماية منها يعد أكثر صعوبة، والسبب أنه لا يوجد لدى صانعي البرمجيات والشركات الأمنية الوقت الكافي لمعرفة سبل منعها. وهي تُستخدم عادة من قبل الدول للتجسس والتخريب، وليس من قبل مجرمي الإنترنت الذين يميلون إلى استخدام الثغرات على نطاق واسع لهجماتهم.

ويرى خبراء أن استخدام “الثغرات الفورية” لنشر برمجيات انتزاع الفدية يسلط الضوء على خطورة الوباء المتزايد لهذا النوع من البرمجيات، الذي عطل عمليات في مجموعة واسعة من المنظمات في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا، بما في ذلك المستشفيات ومراكز الشرطة ومديريات التربية والتعليم.

وقد ازدهرت مخططات برمجيات الفدية في الأشهر الأخيرة، وذلك مع تطور كبير في التقنيات والأدوات المستخدمة في هذه العمليات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أدوبي تصدر تحديثًا طارئًا لبرنامج فلاش بعد هجمات انتزاع فدية أدوبي تصدر تحديثًا طارئًا لبرنامج فلاش بعد هجمات انتزاع فدية



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 08:27 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 21:36 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

مازيراتي تطرح نسخة هجين من أيقونتها Ghibli

GMT 01:31 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

عرض سيارة مارادونا الفاخرة للبيع في مزاد علني

GMT 05:30 2021 السبت ,13 شباط / فبراير

شركة "فيسبوك" تعكف على تطوير ساعة يد ذكية

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 05:37 2021 السبت ,13 شباط / فبراير

محرك بحث غوغل يبدأ في اختبار "الوضع المظلم"

GMT 07:22 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

صور لأجمل 6 موديلات كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab