لويزا سايمينغتون تقدم بعض النصائح العملية للمسلمين في بريطانيا
آخر تحديث GMT23:01:17
 العرب اليوم -

لويزا سايمينغتون تقدم بعض النصائح العملية للمسلمين في بريطانيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لويزا سايمينغتون تقدم بعض النصائح العملية للمسلمين في بريطانيا

خبيرة الشئون المهنية لويزا سايمينغتون
لندن - سليم كرم

قدمت خبيرة الشئون المهنية لدى صحيفة التليغراف البريطانية، لويزا سايمينغتون، بعض النصائح العملية لإحدى القارئات التي تتساءل حول كيفية الالتزام بالصيام مع النجاح في أداء المهام الوظيفية المطلوبة، مثل إجراء الكثير من الاجتماعات مع العملاء وحضور غداء العمل، ونقل الصورة لرئيسها في العمل.

 ونصحت "لويزا" بضرورة "الجلوس مع الرئيس المباشر في العمل للاتفاق على خطة من شأنها أن تستوعب رغبات الصائم واحتياجات الشركة، فضلا عن ضرورة مطالبته بالتعامل بقدر من المرونة والتفهم لفترة قصيرة مما يزيد من إنتاجية العمل".

وأضافت أنه "من الضروري أن تتمكن المرأة العاملة بشكل مطلق من المواءمة بين تقدمها في عملها الجديد وصيام شهر رمضان المبارك، الذي يستغرق من 29 إلى 30 يوما".

كما شددت "لويزا" على "ضرورة التفكير والنظر في الترتيبات الواجب تنفيذها في العمل خلال الأسابيع القليلة المقبلة، التي ستدعم الالتزام بصيام شهر رمضان، مما سيساعد على اقتراح خطة عمل يمكن عرضها على الرئيس المباشر في العمل، الأمر الذي سيضع قدميك على الطريق الصحيح".

وأضافت "فعلى سبيل المثال، يعتبر شهر رمضان فرصة تقليدية للاجتماع مع الأصدقاء والأسرة وقضاء بعض الوقت معهم، عندها من الممكن طلب أجازة لقضاء بعض الوقت في المنزل، ونظراً لأن قانون المملكة المتحدة لا يعطي الموظفين الحق تلقائيا في الحصول على إجازة طوال شهر رمضان، لذلك فهناك حاجة إلى الاستفادة من رصيد الإجازات السنوية".

وأوضحت "لويزا" أنه "على الرغم من ضرورة مناقشة الأمر مع رئيس العمل المباشر في وقت سابق من العام، إلا أنه لم يفت الأوان على فعل وترتيب ذلك".

 ويؤثر صيام شهر رمضان على مستويات الطاقة أثناء اليوم، بسبب تجنب تناول الطعام والماء بين غروب وشروق الشمس، فضلاً عن اضطراب أوضاع النوم، لذلك تطرح "لويزا" بعض الخيارات التي من شأنها أن تساعد في التخفيف من هذه الآثار، منها "تغيير مواعيد يوم العمل للبدء والانتهاء في وقت مبكر، وعندها تستطيع التوجه إلى المنزل عندما تبدأ مستويات الطاقة في الجسم بالتراجع"، كذلك "تنظيم يوم العمل من خلال تخصيص الفترات الصباحية لحضور الاجتماعات والمؤتمرات، بينما لازلت محتفظاً بقدر من النشاط والاستيقاظ".

وأضافت "لويزا" ضمن نصائحها، "أخذ فترات راحة منتظمة طوال اليوم ، وتخصيص وقت إضافي للصلاة ولاستنشاق الهواء النقي"، و"العمل بدوام جزئي في المكتب مع استكمال العمل في وقت لاحق من اليوم من المنزل بعد الإفطار".

وأشارت إلى أن "حضور الصائم لوجبات غداء العمل، حيث يتمتع غير المسلمين بالطعام والشراب خلال هذه الفترة، يمثل تحديا إضافيا يستحق التفكير، ولا يستطيع رئيسك في العمل أن يطلب منك تناول الطعام أو المشروبات أثناء الشهر الكريم، ولذلك فهناك خيارين إما الحضور والحفاظ على الصيام، أو عدم الحضور على الإطلاق، ولذلك فهناك الحاجة لمناقشة ذلك صراحة".
 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لويزا سايمينغتون تقدم بعض النصائح العملية للمسلمين في بريطانيا لويزا سايمينغتون تقدم بعض النصائح العملية للمسلمين في بريطانيا



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يؤكّد أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - العرب اليوم

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 01:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab