الملكة إليزابيث الثانية اعتذرت لرئيسة وزرائها مارغريت تاتشر
آخر تحديث GMT05:29:37

الملكة إليزابيث الثانية اعتذرت لرئيسة وزرائها مارغريت تاتشر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الملكة إليزابيث الثانية اعتذرت لرئيسة وزرائها مارغريت تاتشر

ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية
لندن - كاتيا حداد

كشف صحافي بريطاني أن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، استدعت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر، عام 1986، لتعتذر لها على خلفية تصريحات تتهم تاتشر بعدم مبالاتها بأزمة التمييز العنصري التي كانت تعصف بالسود، وإثارتها العديد من الانقسامات المجتمعية في جنوب أفريقيا.
وفي الجزء الثاني من السيرة الذاتية "Lady Thatcher"، الذي نشره الصحافي السابق في جريدة "سبيكتاتور"، تشارليز مور، أوضح أن التصريحات التي أدلى بها السكرتير الإعلامي السابق للملكة، مايكل شيا، في المؤتمر الصحافي الذي انعقد عام 1986، أثارت استياء تاتشر للغاية.
وأوضح أن هذا الأمر الذي دفع الملكة إلى استدعاء رئيسة الوزراء البريطانية على وجه السرعة لتقديم الاعتذار، نافيةً أن هذه التصريحات تمثل وجهة نظرها بشأن هذه القضية.
وكشف مور في الجزء الثاني من الكتاب الذي استغرق قرابة عقدين من الزمن، أن اللقاءات الرسمية التي كانت تجمع الملكة وتاتشر كانت قصيرة وتتناول قضايا مثيرة للغضب.
وفي مقتطفات نشرتها صحيفة "التليغراف" البريطانية على أجزاء، قال مور "نادرا ما كانت اللقاءات بين الملكة وتاتشر، تسفر عن نتائج مثمرة لأن تاتشر كانت عصبية المزاج، فبعيدا عن قلة خطابات تاتشر التي تتناول إشارة صريحة عن الملكة، إلا أن تصريحاتها كانت تهدئ من روع الوضع القائم في ذلك الوقت".
وأثار الخلاف الذي نشب بين قصر باكنغهام وداوننغ ستريت بشأن فرض عقوبات على جنوب أفريقيا لإنهاء أزمة التمييز العنصري، العديد من العناوين السلبية مثل "الملكة مستاءة من لامبالاة تاتشر"، وخصوصًا عقب الإحاطة الإعلامية غير المدروسة التي عقدها شيا عام 1986.
وأشار الكتاب إلى أن سكرتير الملكة الخاص، السير وليام هيزلتاين، حذرها قائلاً "سيؤدي ذلك إلى نشوب نزاع وإثارة ضجة كبيرة، ولذلك أعتقد أن إجراء اتصال شخصي ستكون فكرة جيدة".
وعملا بنصيحته، أعربت الملكة عن استيائها من هذه التصريحات، قائلة لرئيسة الوزراء "لا يمكنني أن أتصور كيف انتشرت هذه التصريحات، وعلى أية حال فهي لا تمت للحقيقة التي أفهمها على الإطلاق"، وحينها علقت تاتشر معربة عن قلقها، قائلة "ستقول النساء المسنات أن تاتشر تثير استياء الملكة، وسأفقد العديد من الأصوات في الانتخابات".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملكة إليزابيث الثانية اعتذرت لرئيسة وزرائها مارغريت تاتشر الملكة إليزابيث الثانية اعتذرت لرئيسة وزرائها مارغريت تاتشر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملكة إليزابيث الثانية اعتذرت لرئيسة وزرائها مارغريت تاتشر الملكة إليزابيث الثانية اعتذرت لرئيسة وزرائها مارغريت تاتشر



تزينت بإكسسورات ذهبية وخاتم خطبتها الماسي

هايلي بالدوين تظهر بإطلالة أنيقة بصحبة أصدقائها

نيويورك ـ مادلين سعادة
 العرب اليوم - "Villa Griante" فيلا العطلات المفضلة لدى المشاهير

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab