الرباح تعترض على إقصاء النساء من رئاسة أي جهة في المغرب
آخر تحديث GMT07:01:37

الرباح تعترض على إقصاء النساء من رئاسة أي جهة في المغرب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرباح تعترض على إقصاء النساء من رئاسة أي جهة في المغرب

رئيسة جمعية الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة خديجة الرباح
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

احتجت رئيسة جمعية الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة، خديجة الرباح، على إقصاء النساء من تولي رئاسة أي جهة من جهات المملكة المغربية وعلى غياب أي عنصر نسوي، على الرغم من أن القانون يضمن لهم ثلث ذلك.

وأكدت الرباح في اتصال هاتفي مع "العرب اليوم"، أنَّ الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة، راسلت وزير الداخلية، حول هذا الإقصاء، وخصوصًا حول عدم إدراج اسم عنصر نسوي إلى جانب باقي المنتخبين لتولي رئاسة الجهات.

وشددت على أن ما وقع في الجهات سيتكرر مع انتخاب العمداء ورؤساء المدن والبلديات، وطالبت بتفعيل مضامين المقتضيات القانونية المتعلقة بتحسين أحكام التمثيلية السياسية للنساء المتمثلة في الفقرة الثانية من الفصل الـ19 من الدستور الذي ينص على أن تسعى الدولة إلى تحقيق مبدأ المناصفة بين الرجال والنساء.

كما تساءلت عن المواقف الصادرة عن وزارة الداخلية والخاصة بتفسير كيفية تفعيل أحكام المادة 17 من القانون التنظيمي للجماعات 113.14 الواردة في دوريتي وزارة الداخلية رقم 3834.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرباح تعترض على إقصاء النساء من رئاسة أي جهة في المغرب الرباح تعترض على إقصاء النساء من رئاسة أي جهة في المغرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرباح تعترض على إقصاء النساء من رئاسة أي جهة في المغرب الرباح تعترض على إقصاء النساء من رئاسة أي جهة في المغرب



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال جلسة تصوير جديدة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:57 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"العرب اليوم" تكشف سر "بولس" في "سانت ماكسيم"
 العرب اليوم - "العرب اليوم" تكشف سر "بولس" في "سانت ماكسيم"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab