ظروف العمل السيئة تضر بالصحة وتقود إلى الوفاة المبكرة
آخر تحديث GMT04:47:09

ظروف العمل السيئة تضر بالصحة وتقود إلى الوفاة المبكرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ظروف العمل السيئة تضر بالصحة وتقود إلى الوفاة المبكرة

إحدى أعراض الإجهاد في العمل
واشنطن - يوسف مكي

يعاني كثير من الناس من الإجهاد في العمل، سواء كان ذلك بسبب تأخر دفع الأجور أو مدير متعجرف، ولكن أثبتت دراسة جديدة مؤخرًا أن ظروف العمل السيئة قد تقود إلى سوء الصحة والوفاة المبكرة مثل دخان التبغ غير المباشر.

ويمكن لعوامل الإجهاد مثل انعدام الأمن الوظيفي وساعات العمل الطويلة أن تضر صحة الموظفين، مما يزيد احتمالات الإصابة بالأمراض وقد تؤدي إلى الوفاة المبكرة.

وحلل فريق جامعة "هارفارد" الأدلة من 228 دراسة تحليلية حول الإجهاد في مكان العمل، ونظروا إلى كيفية تأثير الضغوطات الوظيفية على تدمير الصحة، بما في ذلك ساعات العمل الطويلة، والعمل بنظام النوبات ومدى تعارض العمل مع الحياة الأسرية والشخصية، والدعم الاجتماعي والفرص الاجتماعية، والفرص العادلة في العمل، ووجود رقابة على الموظف داخل العمل، وتوفر التأمين الصحي.

وبعد التحقيق في كيفية تأثير تلك الضغوطات توصلوا إلى أربع نتائج:

1- كيف يمكن للأشخاص تصنيف صحتهم البدنية.

2- كيف يمكن للأشخاص تصنيف صحتهم العقلية.

3- هل تعرضوا للتشخيص الطبي مع طبيب من قبل.

4- مدى كونهم عرضة للوفاة المبكرة.

وقدّم الباحثون نتائجهم باستخدام الاحتمالات، والتي تبين مدى احتمالات الوصول إلى تأثيرات سلبية على الصحة، والضغوطات الفردية مثل الموت المبكر.

ووجدت الدراسة أن عوامل كون المرء عاطلًا عن العمل لا يضعه تحت ضغط القلق على التأمين الصحي الذي يؤدي إلى الأمراض والوفاة المبكرة.

ويمكن للعمل لساعات طويلة والحصول على وظيفة أن يتعارض بشكل كبير مع الحياة الأسرية، وتثير أخطار الموت المبكر أكثر من احتمالات التعرض للوفاة بسبب التدخين بنسبة 20%، كما أن الشعور بالظلم داخل العمل يزيد مخاطر الصحة بنسبة 50%.

وأفاد الباحثون بأن العديد من الشركات لديها الآن برامج صحية، تشمل ممارسة الرياضة واليوغا في وقت الغداء، وأضافوا أن التركيز يجب أن لا يكون على تصرفات الموظف فقط، وأنه يتعين على الشركات أيضًا أن تفكر في آثار المديرين على موظفيهم، واستهدفوا سلوك الموظف وليس سبب الإجهاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظروف العمل السيئة تضر بالصحة وتقود إلى الوفاة المبكرة ظروف العمل السيئة تضر بالصحة وتقود إلى الوفاة المبكرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظروف العمل السيئة تضر بالصحة وتقود إلى الوفاة المبكرة ظروف العمل السيئة تضر بالصحة وتقود إلى الوفاة المبكرة



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

إطلالة ملكية للنجمة بليك ليفلي باللون الأبيض

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 05:43 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

تعرف على شاطئ ""Musselwick المحاط بالمنحدرات
 العرب اليوم - تعرف على شاطئ ""Musselwick المحاط بالمنحدرات
 العرب اليوم - مشعل حسين  تروي قصتها في "بي بي سي" عبر كتاب

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab