دراسة تؤكد أن الواقي الذكري ليس السبب وراء المشاكل الجنسية
آخر تحديث GMT14:35:32
 العرب اليوم -

دراسة تؤكد أن الواقي الذكري ليس السبب وراء المشاكل الجنسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تؤكد أن الواقي الذكري ليس السبب وراء المشاكل الجنسية

الواقي الذكري ليس السبب الرئيسي وراء المشاكل الجنسية
واشنطن - رولا عيسى

كشفت دراسة جديدة أن الواقي الذكري ليس متعلقًا بالمشاكل الجنسية، وأن الرجال الذين يجدون صعوبة في ممارسة الجنس هم أكثر عرضة للإصابة بصعوبات عامة في الانتصاب أثناء عدم ارتداء الواقي الذكري.

وأوضحت الدراسة أن أولئك الرجال بحاجة للشعور بمزيد من التحفيز ليتم استثارتهم جنسيًا، أو يفتقرون إلى الثقة في استخدام الواقي الذكري، ولذلك أكد الباحثون أن مشاكلهم الجنسية قد تنبع من عوامل أخرى وليس الواقي الذكري.

وأشار الباحثون إلى أن النتائج يمكن أن تشجع الرجال على معرفة السبب  وراء مشاكل الانتصاب، فعلى سبيل المثال يمكن للأطباء سؤال الرجال عن مشاكل الانتصاب مع الواقي الذكري، وتدريبهم على كيفية استخدامه، أو إحالتهم إلى العلاج النفسي الجنسي.

وأجرى الباحثون دراستهم على 479 رجلًا تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 23 عامًا من المجموعات الطلابية الجامعية، وقوائم أقسام الجامعات، ونشروا استبيانات إلكترونية على موقع "فيسبوك".

وتضمنت الاستبيانات الأسئلة الشخصية حول وجود مشاكل في الانتصاب مع أو بدون استخدام الواقي الذكري خلال الـ 90 يومًا الماضيين.

وسأل الباحثون الرجال بشأن عدد المرات التي فقدوا فيها الانتصاب أثناء الجماع في حالة عدم استخدام الواقي الذكري،  سواء قبل دخول القضيب في المهبل، وأثناء الجماع ولكن قبل عملية القذف، كما تم سؤالهم أيضًا بشأن عدد المرات التي يفقدون فيها الانتصاب قبل ارتداء الواقي الذكري أو أثناء ارتدائه في الجماع.

وكشفت الدراسة أنه على مدى 90 يومًا، كان متوسط عدد المرات التي يستخدم فيها الرجال الواقي الذكري 10.8، أوضحت أن 38.5% من 479 رجلًا، لا يعانون من مشاكل الانتصاب المرتبطة بالواقي الذكري، بينما فقد 13.8% الانتصاب أثناء وضع الواقي الذكري، بينما لا يعاني 15.7% من مشاكل جنسية أثناء ارتداء الواقي، ويعاني 32.3% من مشاكل في كل الحالات.

ودرس الباحثون الأسباب الطبية وراء معاناة مجموعة من الرجال من مشاكل في الانتصاب مع الواقي الذكري، بينما لا تعاني مجموعة أخرى من ذلك.

وأظهرت الدراسة أن 12.9 من الرجال المتطوعين، أفصحوا عن مشاكل تتعلق بالإثارة أثناء ارتداء الواقي، حيث يعانون من الاكتئاب، مقارنة بـ 4.9% الذين لا يعانون من أي مشاكل نفسية أو جنسية أثناء ارتداء الواقي الذكري.

وأبرزت أن أكثر الرجال الذين يفقدون الانتصاب عند استخدام الواقي، يتناولون أدوية لعلاج حالة نفسية تعرف باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، أكثر من الرجال الذين لا يعانون من مشاكل في الانتصاب، بنسبة 8.9% مقابل نسبة 3.3%، ومن المعروف أن أدوية الاضطراب النفسي تسبب مشاكل الانتصاب لدى بعض الرجال.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد أن الواقي الذكري ليس السبب وراء المشاكل الجنسية دراسة تؤكد أن الواقي الذكري ليس السبب وراء المشاكل الجنسية



GMT 08:11 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 20 متظاهرا بحالات اختناق عند جسر الأحرار في بغداد

GMT 19:24 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض

GMT 19:21 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية

GMT 19:19 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع أسعار النفط بنسبة 0.35 %

تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات على طريقة العارضة جيجي حديد مع لوك الدينيم بالكام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 11:21 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا

GMT 11:30 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 العرب اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 02:36 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 العرب اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 13:58 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح كبسولة خزنت فيها تربة القمر منذ عام 1972

GMT 22:41 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مواصفات قلم مايكروسوفت اللاسلكي

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 05:55 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الفضلي يؤكد "اتفاق الرياض" إيجابًيا ويتوقع انخفاض العجز

GMT 15:12 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء التواصل الاجتماعي يسخرون من شاب يحمل حبيبته السمينة

GMT 10:07 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

رولا يموت تثير غضب الكثيرين بسبب صورة عارية

GMT 00:10 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع قياسي بعدد مستخدمي لعبة "ببجي- PUBG"

GMT 00:07 2016 الأربعاء ,01 حزيران / يونيو

كنوز متاحف وآثار عربية في مرمى التدمير وطمس الهوية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab