الشركات ترفض التكفل بصرف رسوم الكشف على السموم للموظفين
آخر تحديث GMT14:35:32
 العرب اليوم -

الشركات ترفض التكفل بصرف رسوم الكشف على السموم للموظفين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشركات ترفض التكفل بصرف رسوم الكشف على السموم للموظفين

وزارة الصحة السعودية
الرياض – العرب اليوم

 ترفض شركات القطاع الخاص التكفل بصرف رسوم الكشف على السموم لموظفيها الجديد، في حين أن وزارة الصحة متمسكة بشرطها القاضي بدفع مبلغ 500 ريال عن كل شخص يريد وظيفة في القطاع الخاص.

ويعاني من يبحثون عن الوظائف في الشركات من دفع هذا المبلغ منذ تنفيذ هذا القرار قبل عام، متسائلين عن الأسباب التي دفعت الوزارة إلى فرض هذه الرسوم بينما لا تفرض على موظفي القطاعات الحكومية.

واتخذت "الصحة" هذا القرار بناء على ما اكتشفته من وجود تلاعب في نتائج المستوصفات والمستشفيات الأهلية في نتائج هذه الفحوصات.

وأوضح الشاب أحمد عبدالله وهو من أحد موظفي البنوك في جدة أنه اضطر إلى دفع هذا المبلغ قبل دخوله إلى الوظيفة، متسائلا عن أهمية فرض مثل هذه الرسوم لطالبي الوظائف في القطاع الخاص بينما لا نرى ذلك عند الموظفين الحكوميين.

وقبل تطبيق هذا القرار كانت قيمة الفحص الطبي المخبري في المستشفيات الأهلية والذي يقتصر على بعض الأمور التي تؤكد سلامة العامل وأهليته للعمل، من 120 إلى 200 ريال، لكنها لا تتضمن الفحص عن وجود السموم لدى طالب العمل.

وأرجعت مصادر مطلعة في الوزارة ارتفاع قيمة سعر الفحص إلى أن هناك فحوصات ينبغي عملها على طالب العمل، وهي مكلفة جدا دون أن تبدي هذه المصادر أي أسباب لفرضها على موظفي القطاع الخاص دون طالبي الوظائف الحكومية، واصفة الأمر بأن ذلك يعد قرارا مستقلا.

كما  يشتكي البعض من الموظفين الذين يسكنون في محافظات بعيدة عن المناطق التي توجد فيها مراكز فحص السموم من بعد المسافة إذ إن هناك تسعة مراكز فقط تخدم موظفي القطاعين، وهي موجودة في الرياض، ومكة المكرمة، وجدة، والطائف، وعسير، والمنطقة الشرقية، والمدينة المنورة، وحائل، وتبوك.

ويعاني هؤلاء من مشكلتين أساسيتين هما خلافهم مع الشركات والمؤسسات التي يريدون الانضمام إليها بغرض العمل، ومشكلة التنقل والوقت الطويل الذي تستغرقه التحاليل للحصول على النتائج ما يفقد بعضهم الفرصة لنيل الوظيفة.

وكشفت مصادر وزارة الصحة أن ما دفعها إلى استبعاد المستشفيات الخاصة من قضية فحص السموم أن هناك عددا من طالبي العمل من ضمنهم سيدات تقدمن إلى وظائف حكومية وخاصة وبعد إجراء التحاليل في مستشفيات أهلية ظهرت نتائجهن إيجابية

وهي عكس ذلك، نظرا لأن هذه المستشفيات لا تمتلك أجهزة دقيقة في  كشف السموم المستهدفة.

و أكد مدير مركز السموم والكيمياء الطبية الشرعية في صحة جدة الدكتور أحمد بن إبراهيم الأسمري أن دفع رسوم فحص السموم بالنسبة لموظفي القطاع الخاص هو شرط أساس للحصول على الوظيفة وعلى القطاعات الخاصة أن تتكفل بدفع هذه الرسوم لموظفيها.

وأضاف أن توجيهات وزارة الصحة تنص على إجراء فحص المواد المخدرة دون مقابل لموظفي الدولة فقط، دون أن يبدي أي أسباب وراء فرض مثل هذه الرسوم على موظفي القطاعات الخاصة، مكتفيا بالقول "إن مثل هذه التحاليل والفحوصات مكلفة جدا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشركات ترفض التكفل بصرف رسوم الكشف على السموم للموظفين الشركات ترفض التكفل بصرف رسوم الكشف على السموم للموظفين



GMT 08:11 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 20 متظاهرا بحالات اختناق عند جسر الأحرار في بغداد

GMT 19:24 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض

GMT 19:21 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية

GMT 19:19 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع أسعار النفط بنسبة 0.35 %

تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات على طريقة العارضة جيجي حديد مع لوك الدينيم بالكام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 11:21 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل أسواق مناسبات نهاية العام في أوروبا

GMT 11:30 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 العرب اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 02:36 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 العرب اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 13:58 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح كبسولة خزنت فيها تربة القمر منذ عام 1972

GMT 22:41 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مواصفات قلم مايكروسوفت اللاسلكي

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 05:55 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الفضلي يؤكد "اتفاق الرياض" إيجابًيا ويتوقع انخفاض العجز

GMT 15:12 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء التواصل الاجتماعي يسخرون من شاب يحمل حبيبته السمينة

GMT 10:07 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

رولا يموت تثير غضب الكثيرين بسبب صورة عارية

GMT 00:10 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع قياسي بعدد مستخدمي لعبة "ببجي- PUBG"

GMT 00:07 2016 الأربعاء ,01 حزيران / يونيو

كنوز متاحف وآثار عربية في مرمى التدمير وطمس الهوية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab