أمراض عضوية خطيرة للغاية تنتج عن الضغط العصبي
آخر تحديث GMT03:06:32
 العرب اليوم -

أمراض عضوية خطيرة للغاية تنتج عن الضغط العصبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أمراض عضوية خطيرة للغاية تنتج عن الضغط العصبي

الضغط العصبي
برلين - العرب اليوم

يتعرض الإنسان في حياته اليومية أحيانا إلى ضغوط تؤثر سلبا على سلامته البدنية والنفسية وتختلف أشكالها وحدتها لكن معظمها ناجم عن الضغوط الحياتية. ويطور الجسم آلية للتعامل مع الضغط العصبي عن طريق تخصيص طاقة معينة في الجسم لمواجهته أو لتفاديه.

وتكمن مشكلة الضغط العصبي في امتداده لفترات طويلة تصعب معه عودة الجسم إلى مرحلة الهدوء الطبيعي مما يتسبب في مشكلات صحية مختلفة.

ويؤدي استمرار الضغط العصبي إلى ضعف جهاز المناعة الأمر الذي يجعل جسم الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالأمراض بحسب ما أفاده تقرير أعدته جامعة بيلفيلد الألمانية عن مخاطر الضغط العصبي وتداعياته.

ويشير التقرير إلى أن البعض يميل إلى التدخين أو الإكثار من الأكل وقلة الحركة عند التوتر أو التعرض لضغط عصبي.

كلها عادات قد تساعد على التخفيف من حدة التوتر والقلق لكنها تسبب من جانب آخر ضهور أمراض عضوية أخرى.

تختلف الأسباب التي ربما تؤدي إلى عدم انتظام خفقان القلب، فبعضها يعود إلى الخوف من الامتحان أو من مقابلة مهمة بحثا عن العمل أو إلى حالات الإجهاد والأرق أو الوقوع في الحب مثلا، وجميع هذه الحالات تؤدي إلى ارتفاع الأدرنالين في الجسم.

كما رصد الخبراء تراجعا في كفاءة عمل المخ نتيجة الضغط العصبي علاوة على ارتفاع في ضغط الدم وزيادة في مخاطر الإصابة بالسكتات.

ويعتبر القلب من أكثر الأعضاء تأثرا بالضغط العصبي، ما يزيد من مخاطر أمراض الدورة الدموية وقد ينتهي بالسكتات. ويتسبب استمرار حالات الضغط العصبي في ألم الرأس والظهر.

تأثيرات على الشكل الخارجي

ويتأثر الجهاز الهضمي بأكمله بسبب الضغط العصبي الذي قد يتسبب في الإصابة بالإسهال أو الإمساك وأحيانا حرقة المعدة علاوة على آلام القولون.

ويؤثر الضغط العصبي أيضا على الأيض وبالتالي يزيد من مخاطر الإصابة بالسكري فضلا عن دوره في ظهور حبوب الوجه أو الإصابة بالإكزيما ويؤدي في غالب الأحيان إلى تساقط الشعر.

ويعتبر هورمون الكورتيزول المعروف بهورمون الضغط العصبي، من أهم أسباب تراكم الدهون في منطقة البطن.

ويزيد الضغط العصبي من خطورة زيادة الوزن، خاصة وأن حالات التوتر والضغط العصبي مرتبطة لدى البعض بالإكثار من الطعام. ونظرا لصعوبة تجنب الضغط العصبي، فمن المهم التعامل السليم مع هذا الضغط حتى لا تستمر حالات التوتر لفترات طويلة.

كما ينصح الخبراء بالاستراحة أثناء العمل أو المذاكرة علاوة على الإكثار من الخروج للهواء الطلق.

وتعتبر تدريبات "اليوغا" من أهم وسائل تجاوز الضغط العصبي فيما ينصح خبراء الصحة باتباع أسلوب حياة صحي مع الحفاظ على التغذية السليمة بما يعزز مناعة الجسم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمراض عضوية خطيرة للغاية تنتج عن الضغط العصبي أمراض عضوية خطيرة للغاية تنتج عن الضغط العصبي



GMT 19:24 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض

GMT 19:21 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية

GMT 19:19 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع أسعار النفط بنسبة 0.35 %

GMT 19:10 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

البورصة العراقية تغلق على ارتفاع بنسبة 0.13%

GMT 19:07 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

البورصة الأردنية تغلق على انخفاض

GMT 19:05 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الأسهم الباكستانية تغلق على تراجع بنسبة 2.52 %

تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات شبابية على طريقة العارضة جيجي حديد مع اعتماد لوك الدينيم بالكام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:36 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل
 العرب اليوم - أفكار جديدة للديكورات باستخدام رفوف الكتب في مكتبة المنزل

GMT 02:29 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 العرب اليوم - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 02:54 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة
 العرب اليوم - وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 13:58 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح كبسولة خزنت فيها تربة القمر منذ عام 1972

GMT 22:41 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مواصفات قلم مايكروسوفت اللاسلكي

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 05:55 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الفضلي يؤكد "اتفاق الرياض" إيجابًيا ويتوقع انخفاض العجز

GMT 15:12 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء التواصل الاجتماعي يسخرون من شاب يحمل حبيبته السمينة

GMT 10:07 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

رولا يموت تثير غضب الكثيرين بسبب صورة عارية

GMT 00:10 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع قياسي بعدد مستخدمي لعبة "ببجي- PUBG"

GMT 00:07 2016 الأربعاء ,01 حزيران / يونيو

كنوز متاحف وآثار عربية في مرمى التدمير وطمس الهوية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab