حكومة أيرلندا تُعد خططًا طارئة حال مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث GMT20:27:12
 العرب اليوم -

حكومة أيرلندا تُعد خططًا طارئة حال مغادرة بريطانيا "الاتحاد الأوروبي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حكومة أيرلندا تُعد خططًا طارئة حال مغادرة بريطانيا "الاتحاد الأوروبي"

أيرلندا تقوم بإعداد خطط طارئة في حال مغادرة بريطانيا للإتحاد الأوروبي
لندن ـ كاتيا حداد

صرَّح وزير الخارجية الأيرلندي دارا ميرفي Dara Murphy أخيرًا بأن الحكومة تعمل على تجهيز خطط طارئة حال مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي، وأنه من ضمن أولويات الحكومة الدور الذي تلعبه في إبقاء المملكة المتحدة بالاتحاد، ولكن احتمالية الخروج وما سيترتب عليه هو محل بحث من قِبل زملائه في الحكومة الأيرلندية.

وتعد المملكة المتحدة واحدة من أقرب الشركاء التجاريين إلى أيرلندا، وهو ما أكده تقرير صدر أخيرًا انتهى إلى أن خروج الأولى من الاتحاد الأوروبي سيلحق ضررًا كبيرًا بالاقتصاد الأيرلندي.

وجاءت تصريحات ميرفي Murphy قبيل الاجتماع المقرر انعقاده الخميس المقبل، بين رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون David Cameron ونظيره الأيرلندي إندا كيني Enda Kenny في محاولة لإصلاح علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي.

وسيترتب خروج بريطانيا من الأوروبي على انعكاسات مدمرة على الاقتصاد في أيرلندا، ويعتقد أحد التقارير الصادرة أخيرًا من قِبل أوروبا المفتوحة Open Europe أن مغادرة بريطانيا قد يكلف أيرلندا خسارة دائمة بنحو 3.1%، وحتى في أفضل الاحتمالات فإنها ستظل تخسر نحو 1.1% من الناتج المحلي الإجمالي.

وفي حديثه عبر القناة الرابعة لـ"بي بي سي" في برنامج ذا وورلد آت ون the World at One قال السيد ميرفي إن التركيز الحالي يكمن في استراتيجية التفاوض للعب دور في إبقاء المملكة المتحدة ضمن الاتحاد الأوروبي وعدم مغادرتها؛ لما تمثله من أهمية بالنسبة إلى أيرلندا، إذ أنها تعد أكبر شريك تجاري، في الوقت الذي لعبت فيه دورًا مهمًا بعد قرار وزير المال البريطاني جورج أوزبورن George Osborne العام 2010 بتقديم دعم لاقتصاد أيرلندا المتداعي بقيمة 7 مليارات جنيه إسترليني، فلم تكن فقط المصلحة الوطنية البريطانية هي الدافع لمساعدة أيرلندا على الخروج من كبوتها وإنما أيضًا جاءت ضمن مساعدة صديق في حاجة.

وقد حذر رئيس الوزراء الأيرلندي السابق بيرتي اهيرن Bertie Ahern كاميرون من أن أيرلندا لن تؤيد تغيير المعاهدة، وهو الأمر الذي يعول عليه كاميرون في حملته لإعادة التفاوض على علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي.

بينما تعرض كاميرون لأول تمرد من حزب المحافظين؛ حيث صوَّت 27 عضوًا من حزب المحافظين ضد مشروع قانون استفتاء الاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي امتنع فيه حزب العمال عن التصويت بعد اتهامهم بالسماح لآلة الحكومة بأن تصدر تصريحات علنية حول أوروبا في الأسابيع الأربعة التي تسبق التصويت.

من جانبه، فقد قال وزير الدولة البريطاني في شؤون أوروبا دايفيد ليدنجتون، لمجلس العموم، إنهم سيعملون على ضمان وجود آلية في أن الأسابيع الأربعة التي تسبق يوم الاقتراع ستقوم خلالها الحكومة بمراقبة الحملات.

حكومة أيرلندا تُعد خططًا طارئة حال مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة أيرلندا تُعد خططًا طارئة حال مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي حكومة أيرلندا تُعد خططًا طارئة حال مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي



GMT 19:32 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئاسة الجزائرية تؤكد تحسن صحة الرئيس تبون

GMT 18:09 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع جديد في وفيات وإصابات كورونا اليومية بإيطاليا

GMT 18:06 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة الإسرائيلية تبحث سبل توزيع لقاحات كورونا

GMT 18:00 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيا تسجل أعلى عدد بوفيات كورونا منذ شهر مايو

للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

طرق تنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر" على طريقة النجمات

القاهره_العرب اليوم

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
 العرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 04:48 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 العرب اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 02:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 العرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 02:29 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل الوجهات السياحية للعرسان في مالطا

GMT 18:06 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العرب جميرا يفتتح مطعم "سال"

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جنرال موتورز توظف 3000 مهندس لتطوير مركبات ذاتية القيادة

GMT 14:35 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كندا تتهم 4 دول باستهدافها ببرامج قرصنة

GMT 00:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"الموارد البشرية" في السعودية تكشف حقيقة إلغاء الكفالة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"مازدا" تُطلق سيارة جديدة تدعم "آبل كاربلاي" و"أندرويد أوتو"

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 01:33 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منظومة للذكاء الصناعي ترفع كفاءة التطبيقات الإلكترونية

GMT 14:51 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

غوغل كروم تسد ثغرات خطيرة يتسلل منها الهاكرز

GMT 05:57 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 06:56 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفوا على حفيدة جو بايدن ذات الشخصية المثيرة للجدل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab