جدو يؤكد عشقه لـالأحمر وينفي حسم الزمالك لبطولة الدوري
آخر تحديث GMT02:42:50
 العرب اليوم -

جدو يؤكد عشقه لـ"الأحمر" وينفي حسم "الزمالك" لبطولة الدوري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جدو يؤكد عشقه لـ"الأحمر" وينفي حسم "الزمالك" لبطولة الدوري

محمد ناجي جدو
القاهرة ـ خالد الأتربي

أكد لاعب النادي "الأهلي" محمد ناجي جدو، أنَّه جدَّد عقده مع القلعة الحمراء في غضون 20 دقيقة فقط بعد جلسة مع علاء عبد الصادق، مشيرًا إلى أنَّ لا يستطيع أن يرفض تلبية نداء "الأهلي"، موضحًا أنَّه لم يفرض أي شروط من أجل الاستمرار مع النادي.

وأوضح جدو إلى "العرب اليوم" في أول حديث له بعد توقيعه مع "الأهلي"، قائلًا: "كل تركيزي حاليًا، في العودة بقوة إلى مستواي الذي كنت عليه قبل التعرض للإصابة"ن مضيفًا: "أنا سعيد للغاية باستمراري في "الأهلي"، ووسط الجماهير التي أعشقها وأقدر دورها في مؤازرة الكيان".

وتابع: "أعتبرهم السبب الرئيس الذي دفعني إلى التجديد من دون تفكير، فضلًا عن المعاملة الطيبة من النادي، خصوصًا علاء عبد الصادق"، مبرزًا أنّ حديثه المطمئن معه دفعه إلى التوقيع على بياض من دون الحديث عن مدة التعاقد والقيمة المالية، موضحًا أنّ التجديد للأهلي كان رغبة في العودة إلى الملاعب، وإثبات أحقيته بالتجديد مع "لأهلي".

وأضاف أنّه تحدث مع الحارس شريف إكرامي الذي سهل عليه كثيرًا مهمة التفكير، حيث أكد له ضرورة الاستمرار مع "الأهلي" مدة جديدة وأن الفريق يحتاج إلى الجميع في هذا التوقيت.

أما عن عروض الاحتراف، بيَّن: "لن أتحدث في هذا الأمر حتى لا يفسره البعض أني أتاجر بعد توقيعي للنادي بعروض احتراف، أنا لا أجرؤ على فرض أي شروط على "الأهلي" فحينما طلب مني مسؤولوه من قبل إنهاء إعارتي في انجلترا والعودة إلى القاهرة فعلت ذلك من دون تردد فما بالك بوجودي في "الأهلي".

وعن حقيقة انزعاجه لاستبعاده من القائمة الأفريقية، أشار إلى أنّ هناك فرق بين المفاجأة والانزعاج، مسترسلًا: "حقيقة الأمر أني تساءلت متأخرًا عن عدم المشاركة الأفريقية ففوجئت باستبعادي، وتفهمت الأسباب؛ فالجهاز الفني له الحق في ذلك لأن التقارير الطبية أرجأت عودتي إلى ما بعد الانتهاء من دور الـ16؛ ما احترمته".

 وبالنسبة إلى تجربته في انجلترا، استكمل جدو: "لم أندم كما يردد البعض على احترافي، لأنه أتاح لي التواجد في أقوى دوريات العالم، وكنت تعرضت لإصابة طويلة هناك؛ إلا أنها قدري وكنت سأتعرض لها في أي مكان لأشارك فيه، وأرى أنها تجربة ناجحة؛ لكن لم يحالفن التوفيق لاستكمالها".

 وعن حظوظ "الأهلي" في "الكونفدرالية"، ذكر: "القرعة وضعتنا في مجموعة الموت، فلا يوجد فريق ضعيف، وستكون المنافسة شرسة؛ لكننا سنقاتل للحفاظ على اللقب، ولن ننظر إلا إلى أنفسنا، ومن يبحث عن اللقب عليه تجاوز هذه الفرق الصعبة مبكرًا".

 وعن مدى اختلاف "الأهلي" مع مبروك عن وضعه سابقًا، أفاد أنّ "الأهلي" مع  فتحي مبروك استعاد الثقة وشخصية الفريق البطل التي كنا نبحث عنها، ما منحنا الأفضلية خلال المرحلة الماضية؛ لإجادته التعامل نفسيًا مع اللاعبين قبل لأي شيء آخر وهذا أمر لا غنى عنه في كرة القدم".

 وبالنسبة إلى تأثير اعتزال نجوم كبيرة مثل أبو تريكة وبركات على الفريق، شدد جدو على أنهما قيمة كبيرة ويؤثر غيابهما على أي فريق، مستدركًا: "لكني أختلف معك فـ"الأهلي" لا يعاني مثلما يتمني البعض، خصوصًا أنّ الفريق يملك  مواهب قادرة على الاحتفاظ باسمه ومكانته".

 أما عن التفكير بموعد اعتزال كرة القدم، فنفى إطلاقًا تفكيره بالأمر، مبرزًا: "كل ما يشغلني؛ الأداء وحينما أجد أني غير قادر، وقتها سأفكر في هذا الأمر، وعن متابعته لبطولة "كوبا أميركا"، استطرد: "أنا لا أتابع كأس العالم إلا في المباريات المهمة، فبالتأكيد لا أتابع "كوبا أميركا" خصوصًا أنّ مواعيد المباريات متأخرة جدًا، وأنا من هواة النوم مبكرًا، مهلقًا "النوم سلطان".

 وإجابة عن سؤال متى نرى مصر في كأس العالم، لفت جدو إلى أنّ هذا أمر في علم الغيب، واستأنف؛ لكني أعتقد بأن الابتعاد عن اليأس في هذا الشأن سيمنحنا الافضلية في مشوار التأهل، خصوصًا إلى الكأس المقبلة 2018، لأننا نملك لاعبين قادرين على استعادة مكانة منتخب مصر القارية؛ لكن يفضل أن يعملوا بعيدًا عن الضغوط".

 وبشأن حسم "الزمالك" بطولة الدوري، شدد على أنّ "الدوري لم ينته حتى الآن، ونحن لازلنا ننافس على اللقب وسنظل نحمل هذا الأمل إلى آخر مباراة في الدوري؛ لأننا نلعب باسم "الأهلي" وهذا يكفي"، وعن مقولة "الأهلي قادم"، أجاب متعجبًا أين ذهب "الأهلي" كي يعود؟، وأكمل: "لا أحب هذه المقولة، فنحن أبطال كل البطولات منذ 10 أعوام وطبيعي أن نفقد في سباقنا بطولة أو أكثر".

وحول أجوائه في رمضان، نوه إلى أنّ رمضان بالنسبة إليه صيام وقراءة قرآن وتدريبات ومباريات فقط، وأنه دعا في العمرة الله أن يكفيه شر كل سوء خلال حياته عمومًا، وشر الإصابة في كرة القدم.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدو يؤكد عشقه لـالأحمر وينفي حسم الزمالك لبطولة الدوري جدو يؤكد عشقه لـالأحمر وينفي حسم الزمالك لبطولة الدوري



GMT 02:28 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

استقالة سكوت أتلس من منصبه كمستشار خاص لترمب حول كورونا

GMT 02:09 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

منظمة تؤكد أن لقاحات كورونا ناجحة إن حوربت الشكوك حولها

GMT 02:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

شبح استفتاء على استقلال اسكتلندا يلوح في الأفق من جديد

GMT 01:59 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعثر الاتفاق بين طالبان والحكومة الأفغانية

GMT 00:25 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني قرب حدود سورية والعراق

GMT 00:08 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ويسكونسن تؤكد فوز بايدن وأريزونا تصادق على النتائج

بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء باللون الأبيض المستوحاة من ريا أبي راشد

القاهره_العرب اليوم

GMT 03:19 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 العرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 21:35 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

اليابان تكشف عن روبوت عملاق لتنشيط قطاع السياحة
 العرب اليوم - اليابان تكشف عن روبوت عملاق لتنشيط قطاع السياحة

GMT 00:34 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بشأن أزمة "شيخ الحارة"
 العرب اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بشأن أزمة "شيخ الحارة"

GMT 03:50 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 03:25 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 العرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 04:47 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على "أقدم" السيارات الرياضية على مستوى العالم

GMT 04:04 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المعلومات عن قفازات القيادة الواقية من الشمس للسيدات

GMT 08:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار ومواصفات أرخص سيارة "بي إم دبليو" موديل 2021 في مصر

GMT 02:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مازدا تتصدر السيارات الأكثر موثوقية في "Consumer Reports"

GMT 18:42 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

شاحنات تصدم عشاقها في 2021 لهذا السبب

GMT 19:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات السيارة جيب رانجلر 2020

GMT 18:51 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تدل على تعرض سيارتك لحادث قديم

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 15:25 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 14:52 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab