3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى داعش
آخر تحديث GMT11:51:29
 العرب اليوم -

3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى "داعش"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى "داعش"

منع ثلاث شقيقات حاولن الفرار إلى سوريا للإنضمام إلى داعش
لندن ـ كاتيا حداد

منعت شرطة مكافحة التطرف في بريطانيا 3 شقيقات من السفر مع أطفالهن التسعة، وتم السماح لهن بالسفر لاحقًا بعد تأكد الشرطة أنهم متجهين إلى السعودية لأداء فريضة الحج.

يأتي هذا في الوقت الذي يعتقد فيه فرار الشقيقات الثلاث إلى سورية؛ للانضمام إلى داعش مع أطفالهن، وبعد اتجاه الشقيقات إلى المملكة العربية السعودية قمن بحجز تذاكر طيران إلى تركيا في محاولة على ما يبدو للانضمام إلى تنظيم داعش المتطرف.

وقد علمت الشرطة بالأمر بعد اتصال أحد الأمهات  معربة عن مخاوفها من وجود الأسر المفقودة في مخيمات داعش، فيما أوضحت شرطة يوركاشير قلقها حيال وجود الأسر المفقودة مع المتشددين من تنظيم داعش.

3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى داعش

وقال المتحدث باسم وحدة شمال شرق مكافحة التطرف، الذي يقود فريق التحقيق بالقضية "لقد خضعت المجموعة للتفتيش وتم السماح لهم بالسفر بعد معرفة أنهم متجهين لأداء فريضة الحج".

واختفت خديجة (30 عامًا) وسوجرا (34 عامًا) وزهرة (33 عامًا) وأطفالهن التسعة، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 15 عامًا بعد رحلة عائلية إلى المملكة العربية السعودية، وكانت الأسر المفقودة قد اتخذت طريقها فيما بعد إلى تركيا، وهو الطريق المعتاد إلى سورية من الغرب، والآن قد يكونوا على بعد أميال من الحدود السورية.

3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى داعش

وعلى ما يبدو أن أحمد الشقيق الأصغر لـ"سوجرا" استطاع أن يقنع شقيقته بالانضمام إلى داعش عبر محادثات الفيديو "سكايب"، وهو ينتمي بالفعل إلى داعش منذ عام أو أكثر.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة "لقد تلقينا الاتصال من سيدة من المفقودين مما يشير إلى كونهم في سورية، وأشارت السيدة إلى أنهم عبروا الحدود إلى سورية، وذلك بعد أن توسل إليها زوجها بالرجوع إلى بريطانيا قائلا: لا استطيع العيش دونك".

وعقد محمد شعيب زوج خديجة مؤتمرًا صحافيًا يطالب فيه زوجته بالعودة ويطالب بمعرفة أيّة معلومات عن الأسر المفقودة، وقد انضم إليه "أختار إقبال" زوج السيدة سوجرا، مناشدًا إياها العودة إلى المنزل مع أطفالهما، بينما كان زوج السيدة زهرة البالغ من العمر (33 عامًا) في باكستان ولم يوجد في المؤتمر.

3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى داعش

من جانبه، وجه السيد إقبال نداءً إلى أطفاله الخمسة وطالبهم بالاتصال به بعد غيابهم عن المنزل لمدة 8 أيام، كما وجه نداءً خاصًا لابنه الأكبر جنيد مناشدًا إياه الاتصال به على الفور.

كما طالب السيد شعيب أطفاله بالعودة إلى المنزل، وأضاف "تزوجنا منذ 11 عامًا وكنا في علاقة مثالية، وأنا لا أعرف ماذا حدث، أرجو العودة، وأنا لست غاضبًا ولكن يرجى إعادة الأطفال إلى المنزل".

وتعتقد الشرطة أن الشقيقات الثلاث قد اتبعن خطوات أخيهم والذي انضم إلى داعش منذ عامين.

وأكد بلال خان محامي العائلة: لقد بدأت التحقيقات بشأن شقيق الثلاث سيدات قبل اختفائهم لكنه لم يدلِ بأيّة تفاصيل، ولم يكن هناك أيّة تلميحات من الأسرة عندما كانوا في المملكة العربية السعودية، ولم يكن لدى أفراد الأسرة أي سلوك متطرف والأطفال كانوا يقومون بأفعالهم الطبيعية المعتادة، كان من المتوقع عودة الأسرة الخميس الماضي إلى وطنهم، بينما تعتقد الشرطة أنهم اتجهو إلى تركيا بدلاً من المملكة العربية السعودية.

وتظهر آخر صورة للأسر المفقودة وهم في حالة سعادة بالمطار مع أطفالهم، وأشار خان إلى أن محمد الابن الأكبر وعمره 15 عامًا كان يتصرف كرجل كبير مسؤول عن الأسرة في المطار، أما الآن فقد أغلق منزل عائلة داوود ولا أحد يرد على طرق الأبواب.

3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى داعش

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى داعش 3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى داعش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى داعش 3 شقيقات يهربن من بريطانيا مع أطفالهن التسعة للانضمام إلى داعش



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

ميغان تسطعُ بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - العرب اليوم

GMT 00:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية
 العرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية

GMT 03:19 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا
 العرب اليوم - عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا

GMT 06:05 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
 العرب اليوم - هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 03:58 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
 العرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 08:09 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفتاة السعودية الهاربة تكشف تفاصيل حياتها في كندا

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:31 2014 الأربعاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

تركيب الأظافر الصناعية التي تعطي مظهرًا رائعًا لليدين

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

دعاء لاشين تُصمِّم مجموعة ورود بألوان الباستيل مِن الورق

GMT 07:06 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

التراث الروماني في قرطاج يختفي خلف "الشاطئ"

GMT 11:12 2014 الأحد ,20 تموز / يوليو

طريقة عمل النقانق المقلية

GMT 03:03 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" في سيدني للاستمتاع برحلة مميزة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab