القضاءالأردني يعيد النظر في رفض تسليم شخص لفرنسا يشتبه بتورطه في اعتداء عام 1982
آخر تحديث GMT06:30:43
 العرب اليوم -

القضاءالأردني يعيد النظر في رفض تسليم شخص لفرنسا يشتبه بتورطه في اعتداء عام 1982

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القضاءالأردني يعيد النظر في رفض تسليم شخص لفرنسا يشتبه بتورطه في اعتداء عام 1982

مطعم جو غولدنبرغ اليهودي في باريس بعد يومين على الاعتداء
عمان - العرب اليوم

نقضت محكمة التمييز في الاردن قرارا قضائيا برفض تسليم شخص يشتبه بتورطه في اعتداء على مطعم يهودي في باريس عام 1982 اوقع ستة قتلى، على ما افاد مصدر قضائي الثلاثاء لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، ان "محكمة التمييز (اعلى هيئة قضائية) نقضت قرارا لمحكمة صلح جزاء عمان ايدته محكمة الاستئناف مؤخرا يقضي برفض تسليم الاردني سهير محمد العباسي (62 عاما) الملقب ب+امجد عطا+ لفرنسا".

واضاف ان "محكمة التمييز اعتبرت ان المحكمتين لم تتثبتا من المصادقة على اتفاق مبرم بين المملكة وفرنسا بخصوص تسليم المطلوبين".

وكانت محكمة الاستئناف قررت الشهر الماضي فسخ قرار محكمة صلح جزاء عمان برفض تسليم الاردني نزار توفيق حمادة (54 عاما) المشتبه بتورطه ايضا في الاعتداء نفسه الى السلطات الفرنسية.

وبحسب المصدر فان "محكمة التمييز وجدت ان محكمة الاستئناف ومن قبلها محكمة صلح جزاء عمان لم تتثبتا من المصادقة على الاتفاق المبرم بين الاردن وفرنسا او المراسلات بين البلدين المتضمنة دخوله حيز التنفيذ في آب/ اغسطس 2015".

ووجدت المحكمة ان "ما ذهبت اليه محكمة الاستئناف بقرارها المطعون فيه في غير محله ومستوجبا النقض، فقررت نقضه واعادة الاوراق الى مصدرها لاجراء المقتضى القانوني".

وكانت محكمة صلح جزاء عمان قررت رفض تسليم حمادة والعباسي المشتبه بتورطهما في اعتداء عام 1982 على مطعم "جو غولدنبرغ" الذي اوقع ستة قتلى و22 جريحا.

وطعنت النيابة العامة في عمان بذلك القرار في شباط/فبراير الماضي.

وقد اكدت محكمة صلح جزاء عمان في حيثيات قرارها في تشرين اول/اكتوبر الماضي حول رفض تسليم العباسي "عدم توافر شروط تسليمه لانه احيل الى القضاء قبل دخول اتفاقية تسليم المجرمين بين الاردن وفرنسا حيز التنفيذ في 22 تموز/يوليو 2015".

أما حمادة فقررت المحكمة "عدم تسليمه لعدم توافر شروط التسليم ولمرور 30 عاما على القضية التي اعتبرت ان الدعوى سقطت فيها بالتقادم بحكم القانون الاردني".

وكانت السلطات اوقفت المشتبه بهما العام الماضي، في ضوء تعميم صدر بحقهما من الانتربول، ثم افرجت عنهما لاحقا.

ويشتبه في ان يكون العباسي قد اشرف على الاعتداء.

وقد نسب الاعتداء الى فصيل فلسطيني منشق عن منظمة التحرير الفلسطينية، هو حركة فتح المجلس الثوري بزعامة صبري البنا (ابو نضال) الذي قضى عام 2002 في ظروف غامضة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضاءالأردني يعيد النظر في رفض تسليم شخص لفرنسا يشتبه بتورطه في اعتداء عام 1982 القضاءالأردني يعيد النظر في رفض تسليم شخص لفرنسا يشتبه بتورطه في اعتداء عام 1982



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضاءالأردني يعيد النظر في رفض تسليم شخص لفرنسا يشتبه بتورطه في اعتداء عام 1982 القضاءالأردني يعيد النظر في رفض تسليم شخص لفرنسا يشتبه بتورطه في اعتداء عام 1982



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تختار الوردي لأحدث إطلالاتها في بريطانيا

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 01:58 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
 العرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"

GMT 01:03 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار بسيطة تسهّل مهمة تنظيف وترتيب بيتك
 العرب اليوم - 6 أفكار بسيطة تسهّل مهمة تنظيف وترتيب بيتك

GMT 02:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 02:43 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يؤكد ضرورة فهم الطاقة من أجل حياة أفضل
 العرب اليوم - طبيب استشاري يؤكد ضرورة فهم الطاقة من أجل حياة أفضل

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 04:51 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

فساتين سهرة للمحجبات تصلح لمناسبات العام الجديد

GMT 19:01 2015 الجمعة ,09 كانون الثاني / يناير

أمطار مع كمية من الثلوج على منطقة الجوف السعودية

GMT 06:19 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الكويتية جمال النجادة تطرح في الأسواق مجموعة عطور باسمها

GMT 20:59 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 12:50 2014 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مأكولات مراكش تجعلها وجّهة مفضّلة لدى السيّاح
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab