باكستان تعلن تجميد حسابات منظمات تصنفها الامم المتحدة ارهابية
آخر تحديث GMT02:22:01
 العرب اليوم -

باكستان تعلن تجميد حسابات منظمات تصنفها الامم المتحدة ارهابية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باكستان تعلن تجميد حسابات منظمات تصنفها الامم المتحدة ارهابية

الخارجية الباكستانية
إسلام أباد - أ ف ب

أعلنت باكستان التي اتهمتها الهند بالمسؤولية عن الاعتداء الذي وقع مؤخرا على أراضيها وأدى إلى تأجيج التوتر بين البلدين، تجميد حسابات منظمات تصنفها الامم المتحدة بأنها إرهابية تنشط على أراضيها.

وذكرت الخارجية الباكستانية في بيان أنه سيتم مصادرة أملاك هذه المنظمات.

وصرح مسؤول في الوزارة لفرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه "هذا المرسوم يعني أن الحكومة ستستولي على الأصول (...) وتراقب حسابات المنظمات التي حظرها مجلس الأمن الدولي".

ويأتي الاعلان بعد أسبوعين ونصف على العملية الإنتحارية في 14 شباط/فبراير في كشمير الهندية التي أعلن تنظيم "جيش محمد" المتطرف ومقره باكستان مسؤوليته عنها وأدت إلى مقتل أكثر من أربعين جنديا هنديا.

وردا على ذلك أعلن الطيران الهندي قصف معسكر تابع للتنظيم الثلاثاء في شمال باكستان ما حمل اسلام أباد للرد. وكانت باكستان أكدت لاحقا أن أسقطت طائرتين هنديتين في حين قالت نيودلهي إنها أسقطت مقاتلة باكستانية وهو ما نفته إسلام أباد.

وأثار هذا التوتر مخاوف من إندلاع نزاع جديد بين الدولتين النوويتين اللتين خاضتا ثلاث حروب. وساهم الإفراج الجمعة عن طيار هندي أسر الأربعاء في كشمير الباكستانية في تبديد التوتر.

وتطالب نيودلهي وواشنطن والاتحاد الأوروبي باكستان بالتحرك بقوة ضد المجموعات المتطرفة على أراضيها.

في 21 شباط/فبراير حظرت السلطات الباكستانية "جماعة الدعوة" وجمعية "فلاح الانسانية" وهما تعتبران منبثقتين عن "عسكر طيبة" الإسلامية التي تتهمها الهند والولايات المتحدة بأنها مسؤولة عن إعتداءات بومباي في 2008 وأقعت 166 قتيلا.

ووعدت واشنطن بتقديم مكافاة بقيمة 10 ملايين دولار للمساعدة في القبض على زعيم جماعة "الدعوة" حافظ سعيد الذي يواصل أنشطته بحرية في باكستان وينفي تورطه في إعتداءات بومباي.

وإسلام أباد التي كانت تخضع لضغوط للتحرك ضد جماعة الدعوة ومنظمات أخرى يشتبه بأنها إسلامية، بدأت تصادر أملاك هذه المنظمة في 2018 بعد أن وضعت مجموعة التحرك المالي (غافي) الهيئة الحكومية المكلفة مكافحة تبييض الأموال باكستان على قائمة الدول التي لا تتخذ تدابير كافية ضد تمويل الإرهاب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باكستان تعلن تجميد حسابات منظمات تصنفها الامم المتحدة ارهابية باكستان تعلن تجميد حسابات منظمات تصنفها الامم المتحدة ارهابية



إطلالات عملية مميزة وأنيقة للنجمة اللبنانية نوال الزغبي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 11:02 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ
 العرب اليوم - ديكورات باللون الأخضر في غرف النوم لمظهر هادئ

GMT 23:33 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو
 العرب اليوم - الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 11:06 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

ثلاثة صفقات سوبر في الزمالك بأوامر كارتيرون

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

"لاند روفر" تطلق أيقونتها "Discovery" سباعية المقاعد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab