رايتس ووتش تدعو ليبيا لعدم التسرع فى إجراء الانتخابات العام الجارى
آخر تحديث GMT10:02:38
 العرب اليوم -

"رايتس ووتش" تدعو ليبيا لعدم التسرع فى إجراء الانتخابات العام الجارى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "رايتس ووتش" تدعو ليبيا لعدم التسرع فى إجراء الانتخابات العام الجارى

المشير خليفة حفتر - أرشيفية
لندن ـ العرب اليوم

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الأربعاء، إنه ينبغى لليبيا ألا تتعجل إجراء انتخابات فى العام الجارى نظرا لانتشار العنف وعجز السلطات عن ضمان حرية التجمع أو التعبير وهما أمران ضروريان للتصويت.

ودعا المنافسون المحتملون فى المعسكرين السياسيين الرئيسيين بالبلاد إلى إجراء انتخابات للخروج من مأزق لا تملك فيه الحكومة المتمركزة فى العاصمة سوى سلطات محدودة، وتعتمد بشكل كبير على جماعات مسلحة فى توفير الأمن، وساعدت الأمم المتحدة فى تشكيل الحكومة فى عام 2016، وتقول إنها تود أن ترى انتخابات فى هذا العام إذا توفر الأمن وأُنجزت الشروط التشريعية، وبدأت عملية تسجيل الناخبين فى ديسمبر، لكن لم يتم تحديد موعد لإجراء الانتخابات، ولم تتضح كيفية ترتيب الانتخابات المحلية والبرلمانية والرئاسية.

وقال إريك جولدستين، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى هيومن رايتس ووتش، "لا يمكن لليبيا اليوم الابتعاد أكثر عن احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان ناهيك عن الشروط المقبولة لإجراء انتخابات حرة، وعلى السلطات أن تكون قادرة على ضمان حرية التجمع وتكوين الجمعيات والتعبير لأى شخص يشارك في الانتخابات".

وقالت المنظمة، إن أحد الشروط المسبقة للانتخابات هى وجود نظام قضائى يفصل فى المنازعات، لكنها أوضحت أن النظام القضائى الليبى فى حالة انهيار، وأضافت "قامت جماعات مسلحة بترهيب ومضايقة والاعتداء على قضاة ومدعين عامين ومحامين ومسئولين حكوميين، وتعمل الإدارات المعنية بإنفاذ القانون والتحقيقات الجنائية فى جميع أنحاء البلاد بشكل جزئى فقط، وغالبا ما تفتقر إلى القدرة على تنفيذ أوامر الاستدعاء الصادرة عن المحاكم وأوامر الاعتقال".

وتابعت "المحاكم الليبية ليست فى وضع يسمح لها بحل النزاعات الانتخابية بما فى ذلك التسجيل والنتائج"، جاء البيان فى الوقت الذى قال فيه مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إن جماعات مسلحة لا تزال تواصل إعدام وتعذيب مدنيين في ليبيا وسط إفلات شبه تام من العقاب، وأشارت الأمم المتحدة، إلى عملية تسجيل الناخبين باعتبارها دليلا على حماس الليبيين للانتخابات، ومنذ ديسمبر، جرى تسجيل أكثر من 923 ألف ناخب وفقا للجنة الانتخابات بينما يصل حاليا عدد الناخبين المسجلين بجميع أنحاء البلاد إلى أكثر من 2.4 مليون، لكن المحللين، يقولون، إن ذلك لا يشير بالضرورة إلى أن الإقبال سيكون كبيرا نظرا للتحديات الأمنية وتراوح عدد الناخبين ما بين 4.2 و4.5 مليون شخص.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رايتس ووتش تدعو ليبيا لعدم التسرع فى إجراء الانتخابات العام الجارى رايتس ووتش تدعو ليبيا لعدم التسرع فى إجراء الانتخابات العام الجارى



سلمى أبو ضيف تطل كالعروس على السجادة الحمراء في "كان"

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 12:57 2024 الخميس ,23 أيار / مايو

نصائح لتزيين المنزل بالنباتات الصناعية
 العرب اليوم - نصائح لتزيين المنزل بالنباتات الصناعية

GMT 00:03 2024 الخميس ,23 أيار / مايو

ضياع في إسرائيل

GMT 17:18 2024 الأربعاء ,22 أيار / مايو

زلزال بقوة 5 درجات يضرب المياه قرب تايوان

GMT 05:25 2024 الخميس ,23 أيار / مايو

استنفار أمني شرق العاصمة الليبية طرابلس

GMT 17:12 2024 الأربعاء ,22 أيار / مايو

حزب الله يعلن استهداف موقع الصدح الإسرائيلي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab