حميدتي يزور تشاد برفقة مدير المخابرات ووزير الخارجية
آخر تحديث GMT19:55:06
 العرب اليوم -

حميدتي يزور تشاد برفقة مدير المخابرات ووزير الخارجية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حميدتي يزور تشاد برفقة مدير المخابرات ووزير الخارجية

محمد حمدان دقلو
الخرطوم - العرب اليوم

وصل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، اليوم السبت، إلى تشاد في زيارة تستغرق يوما واحد.

ورافق حميدتي خلال الزيارة وزير الخارجية عمر قمر الدين ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول جمال عبدالمجيد، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

ويبحث المسؤول السوداني والوفد المرافق له مع المسؤولين في تشاد العلاقات الثنانية والقضايا المشتركة على الصعيدين الدولي والإقليمي، بحسب المصدر ذاته.

وتعد هذه الزيارة واحدة من جولات عدة يجريها مسؤولون سودانيون إلى دول الجوار مؤخرا في ظل تصاعد أزمة حدودية بين الخرطوم وأديس أبابا.

والخميس الماضي، ترأس الفريق أول شمس الدين كباشي عضو المجلس السيادي وفدا ضم مدير المخابرات ووزير الإعلام في زيارة إلى مصر التقى خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وشهد اللقاء آنذاك التباحث حول مجمل القضايا الإقليمية في منطقتي القرن الأإريقي وحوض النيل، بحسب بيان للسفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية.

وأطلع كباشي الرئيس المصري على آخر مستجدات التوترات الحالية على الحدود السودانية الإثيوبية، كما تم استعراض آخر التطورات فيما يتعلق بقضية سد النهضة، حيث تم التوافق على أهمية استمرار التنسيق المتبادل والتشاور المشترك المكثف لما فيه صالح البلدين والشعبين الشقيقين والمنطقة بأسرها.

وفي الثامن من الشهر الجاري، أجرى حميدتي زيارة إلى  العاصمة الإريترية أسمرا، لبحث أوضاع المنطقة، تزامنا مع استمرار التوتر على حدود بلاده مع إثيوبيا.

وتصاعد التوتر في المنطقة الحدودية بين السودان وإثيوبيا منذ 16 ديسمبر/كانون الأول الماضي، عقب تعرّض عناصر من الجيش السوداني أثناء عودتهم من "تمشيط المنطقة بشأن جبل أبوطيور داخل الأراضي السودانية"، إلى كمين من قبل مليشيات تتهم الخرطوم الجيش الإثيوبي بدعمها ما أسفر عن خسائر في الأرواح والمعدات، وفق بيان للجيش السوداني آنذاك.

ومنذ ذلك الحين تكثف القوات السودانية وجودها على طول الشريط الحدودي مع الجارة إثيوبيا، وتمكن من إعادة السيطرة على نحو 10 بلدات كانت المليشيات الإثيوبية تسيطر عليها منذ نحو 26 عاما، فيما تستمر العمليات حاليا لاستعادة السيطرة على منطقة بني شنقول وعبدالرافع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حميدتي يزور تشاد برفقة مدير المخابرات ووزير الخارجية حميدتي يزور تشاد برفقة مدير المخابرات ووزير الخارجية



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 08:27 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 21:36 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

مازيراتي تطرح نسخة هجين من أيقونتها Ghibli

GMT 01:31 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

عرض سيارة مارادونا الفاخرة للبيع في مزاد علني

GMT 05:30 2021 السبت ,13 شباط / فبراير

شركة "فيسبوك" تعكف على تطوير ساعة يد ذكية

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 05:37 2021 السبت ,13 شباط / فبراير

محرك بحث غوغل يبدأ في اختبار "الوضع المظلم"

GMT 07:22 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

صور لأجمل 6 موديلات كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab