قطر تستقطب دول المغرب العربى والسودان لصفها فى مواجهة عزلتها
آخر تحديث GMT11:45:30
 العرب اليوم -

قطر تستقطب دول المغرب العربى والسودان لصفها فى مواجهة عزلتها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قطر تستقطب دول المغرب العربى والسودان لصفها فى مواجهة عزلتها

محمد بن عبد الرحمن آل ثاني
الدوحة - العرب اليوم

تعيش قطر حالة تخبط منذ الأمس بعد قرار السعودية والإمارات ومصر والبحرين قطع العلاقات الدبلوماسية معها، وفى ظل الحصار العربى والخليجى تسعى الدوحة لإيجاد أى قشة تتمسك بها للنجاة من الطوفان.

وتراهن قطر على الدول العربية التى وقفت صامتة من الأزمة الأخيرة، حيث بدأت تعمل على استقطاب واستعطاف تلك الدول لجذبها لصفها وإيجاد مخرج من عزلتها، بعد أن تبينت أن القرارات الخليجية والمصرية ضدها لا رجعة فيها، وبعد أن تيقنت من فداحة الخسائر التى ستمنى بها بعد المقاطعة.

وقضى وزير الخارجية القطرى محمد بن عبد الرحمن آل ثانى ليلته فى رصد ردود الفعل من الدول العربية، ليتبين من يقفون فى منطقة الحياد لمحاولة استقطابهم فى صف الدوحة، وبالفعل أجرى اتصالات بنظرائه فى تونس، والمغرب، والجزائر، والسودان، وهى الدول التى تعمل فيها أذرع الإخوان بالسياسة، ولهم سيطرة فى الشارع والسلطة.

وأجرى الوزير القطرى اتصالات هاتفية مع كل من نظيره التونسى خميس الجهيناوى، والسودانى إبراهيم غندور، والجزائرى عبد القادر مساهل، والمغربى ناصر بوريطة، وسرتاج عزيز مستشار رئيس وزراء باكستان للشؤون الخارجية، وتناولت الاتصالات بحث العلاقات وسبل دعمها وتعزيزها، إضافة إلى مناقشة الأوضاع والتطورات الأخيرة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربى.

وفى الوقت الذى التزمت فيه كل من السودان والمغرب الصمت تجاه الأزمة الأخيرة مع قطر؛ لجأت تونس والجزائر إلى مسك العصا من المنتصف، حيث دعت الجزائر دول الخليج إلى اعتماد سياسة الحوار "كوسيلة وحيدة" لتسوية الخلافات بينها، بعدما قطعت دول عربية علاقاتها مع الدوحة لاتهامها بدعم الإرهاب.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية، صباح اليوم الثلاثاء، أن الجزائر تتابع تدهور العلاقات بين دول الخليج ومصر بعدما أعلنت كل من الإمارات والبحرين والسعودية ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

وأضاف أن كل الدول المعنية بالأزمة مدعوة إلى تبنى الحوار كوسيلة وحيدة لحل خلافاتها، التى يمكن أن تطرأ فى العلاقات بين الدول، وأورد البيان، أن الجزائر تدعو فى جميع الظروف إلى احترام مبدأ حسن الجوار، وعدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول واحترام سيادتها.

فى حين عبر وزير الشؤون الخارجية التونسى خميس جهيناوى عن آماله فى تجاوز الأزمة، مشيرًا إلى أن تونس تتابع بكل انشغال الوضع فى الخليج العربى والإجراءات التى اتخذت من طرف بعض الدول.

وقال جهيناوى فى تصريح إعلامى "لا نريد مزيد من التفرقة ونتمنى تجاوز الخلافات فى الخليج وإيجاد حل يرضى جميع الأطراف للحفاظ على مناعة دول الخليج التى لها دور مهم على الساحة العربية ومناعة الدول العربية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطر تستقطب دول المغرب العربى والسودان لصفها فى مواجهة عزلتها قطر تستقطب دول المغرب العربى والسودان لصفها فى مواجهة عزلتها



تبقى مواقع التواصل الاجتماعي متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

"كورونا" يقلب موازين الموضة ويفرض "لوكًا" موحدًا على النجمات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab