الاتحاد الإفريقي يوافق على طلب مصري سوداني بتعليق مفاوضات سد النهضة
آخر تحديث GMT22:35:11
 العرب اليوم -

الاتحاد الإفريقي يوافق على طلب مصري سوداني بتعليق مفاوضات "سد النهضة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاتحاد الإفريقي يوافق على طلب مصري سوداني بتعليق مفاوضات "سد النهضة"

سد النهضة الإثيوبي
القاهرة ـ العرب اليوم

قرر تعليق جولة المفاوضات الجارية حاليا بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة على مستوى وزراء الموارد المائية والري بالدول الثلاث، وفي هذا الصدد قال المتحدث باسم وزارة الري المصرية محمد السباعي، إن الاتحاد الإفريقي الراعي للمفاوضات الراهنة قد وافق على طلب مصري سوداني بتعليق المحادثات لإجراء مشاورات داخلية بشأن مسودة طرحها الجانب الإثيوبي تتضمن خطوطا إرشادية لقواعد ملء سد النهضة.

وذكرت وزارة الري المصرية، في بيان، أن اجتماع اليوم كان مخصصا لمناقشة النقاط الخلافية الخاصة باتفاقية ملء وتشغيل السد على مستوى اللجان الفنية والقانونية، وفقا لما تم التوافق عليه خلال اجتماع وزراء المياه من الدول الثلاثة الذى عقد أمس.وأضافت أنه قبل موعد اجتماع اليوم مباشرة، وجه وزير المياه الإثيوبي خطابا لنظيريه المصري والسوداني يطرح رؤية لا تتضمن أي قواعد للتشغيل، ولا أي عناصر تعكس الإلزامية القانونية للاتفاق، فضلا عن غياب آلية قانونية لفض النزاعات.

وأكدت وزارة الري المصرية أن الخطاب الإثيوبي جاء خلافا لما تم التوافق عليه في اجتماع الأمس بين وزراء المياه والذى خلص إلى ضرورة التركيز على حل النقاط الخلافية لعرضها في اجتماع لاحق لوزراء المياه الخميس المقبل، ومن ثم طلبت كل من مصر والسودان تعليق الاجتماعات لإجراء مشاورات داخلية بشأن الطرح الإثيوبي الذى يخالف ما تم الاتفاق عليه خلال قمة هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي فى 21 يوليو 2020، وكذلك نتائج اجتماع وزراء المياه أمس 3 أغسطس الجاري.

ويأتي انعقاد جولة المفاوضات الحالية بناء على مخرجات القمة الإفريقية المصغرة التي عُقدت يوم 21 يوليو 2020 برعاية الاتحاد الإفريقي وبحضور مراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وخبراء مفوضية الاتحاد الأفريقي استكمالاً للمفاوضات الرامية للوصول إلى اتفاق ملزم بخصوص ملء وتشغيل السد الإثيوبي، حيث كانت إثيوبيا قد أعلنت في الحادي والعشرين من يوليو الماضي انتهاء أولى مراحل ملء خزان السد بنحو 5 مليارات متر مكعب في خطوة أحادية قوبلت برفض من مصر والسودان.

وجدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأسبوع الماضي ، التأكيد على التعامل مع الأزمة عبر التفاوض مؤكدا أن المعركة التفاوضية طويلة، ومستبعدا الخيار العسكري لحل هذه الأزمة المستعصية، موضحًا أن بلاده تدعم إثيوبيا في خططها التنموية ولكن ليس على حساب نصيب مصر من مياه النيل الذي يعد قضية عادلة أثبتتها الحضارة المصرية القديمة التي قامت على ضفاف النيل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الإفريقي يوافق على طلب مصري سوداني بتعليق مفاوضات سد النهضة الاتحاد الإفريقي يوافق على طلب مصري سوداني بتعليق مفاوضات سد النهضة



اختارت هذه المرة حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بـ"الأحمر" في أحدث إطلالة لها

لندن_العرب اليوم
 العرب اليوم - تعرفي على أجمل موديلات فساتين "كلوش شيفون" لعام 2020

GMT 01:14 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

شريف مدكور يُعرب عن فخره بلقب "مذيع ستات مصر"
 العرب اليوم - شريف مدكور يُعرب عن فخره بلقب "مذيع ستات مصر"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 04:46 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

عالم فلك يقيم خطورة الكويكب الذي يقترب من الأرض

GMT 22:27 2020 الثلاثاء ,25 آب / أغسطس

تسلا تقترب من تحقيق حلم الطائرات الكهربائية

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab