مرشحو العائلات يفتتون الأصوات في محافظة الأحساء
آخر تحديث GMT17:02:22
 العرب اليوم -

مرشحو العائلات يفتتون الأصوات في محافظة الأحساء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مرشحو العائلات يفتتون الأصوات في محافظة الأحساء

الانتخابات البلدية
الأحساء – العرب اليوم

ضمت القائمة الأولية لأسماء المرشحين لانتخابات المجلس البلدي، في الأحساء في دورتها الثالثة الجديدة، مرشحين شقيقين وأقارب "أبناء عم"، وزملاء وأصدقاء، بينهم مجموعة من المرشحين من قبيلة واحدة في الدائرة الانتخابية نفسها.
وأبان متابع للعملية الانتخابية في الأحساء الجمعة، أن شريحة واسعة من المهتمين بالعملية الانتخابية في الأحساء أبدوا استغرابهم كثيرا بعد اطلاعهم على القائمة الأولية للمرشحين والمرشحات التي ضمت 166 مرشحا ومرشحة في 11 دائرة انتخابية في حاضرة الأحساء وهجرها "سلوى ويبرين، والبطحاء"، من تسجيل أكثر من مرشح ومرشحة من عائلة واحدة "أبناء عم" داخل دائرة انتخابية واحدة.

وأضاف أن الأمر لم يتوقف عند تسجيل الأقارب من عائلة واحدة، ليصل الأمر إلى ترشيح شقيقين من دائرة انتخابية واحدة، وهو الأمر الذي يعطي مؤشرا للناخبين والناخبات إلى أن هناك خلافا وانشقاقا داخل تلك العائلات والأسر، لا سيما أن اشتراطات وتعليمات الحملات الانتخابية و الإجراءات الانتخابية كافة تمنع التكتل والتضامن.

وتوقع أن تشهد القائمة النهائية لأسماء المرشحين في الأحساء، المزمع إعلانها في 17 من صفر المقبل، انسحاب مجموعة من المرشحين والمرشحات، وبالأخص الأقارب، والاكتفاء بمرشح واحد من أبناء العائلة، موضحا أن وجود أكثر من مرشح ومرشحة في الدائرة الانتخابية لنفس العائلة والأسرة، لا يخدم الأسر التي تسعى إلى دعم فوز مرشح من داخلها، بسبب تشتت الأصوات بين المرشحين في الأسرة الواحدة.
وشدد على أنه مع وجود أكثر من مرشح على صلة قرابة داخل الدائرة بعد إعلان القائمة النهائية وممارسة كل واحد منهم حملته الانتخابية، سيلحظ الجميع أن بعض أفراد تلك الأسر سيدعمون أحد المرشحين على الآخرين، ما يعني أن هناك انشقاقا واضحا للعيان بين هؤلاء المرشحين.
وأضاف مرشح – طلب عدم نشر اسمه- التزاما بتعليمات الطعون في الحملات الدعائية، أن القائمة الأولية للمرشحين ضمت مرشحين "ذكورا" كثيرين من فئة الشباب في الثلاثينات من أعمارهم، مبينا أن شريحة واسعة من المرشحين هم موظفون حكوميون "ذكورا وإناثا" في مختلف الإدارات الحكومية، وأن أعمالهم الوظيفية ربما تشكل لهم عائقاَ وعبئا كبيرين في حال فوزهم بعضوية المجلس

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرشحو العائلات يفتتون الأصوات في محافظة الأحساء مرشحو العائلات يفتتون الأصوات في محافظة الأحساء



 العرب اليوم - إسرائيليون ينعشون السياحة المغربية بأعداد كبيرة

GMT 15:49 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
 العرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 07:27 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

طرق تنسيق البلوزات الستان مع ملابسك
 العرب اليوم - طرق تنسيق البلوزات الستان مع ملابسك
 العرب اليوم - جبل فوجي يجذب محبي شروق الشمس عند «سقف اليابان»

GMT 07:41 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف
 العرب اليوم - أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف

GMT 07:19 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

دراسة توضح أطعمة تخفف آلام اإتهاب المفاصل

GMT 01:30 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

أشهر وجهات سياحية آسيوية آمنة للعائلات
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab