ضغوط دولية مكثفة على طرفي النزاع في جنوب السودان
آخر تحديث GMT16:31:12
 العرب اليوم -

ضغوط دولية مكثفة على طرفي النزاع في جنوب السودان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ضغوط دولية مكثفة على طرفي النزاع في جنوب السودان

كير ميارديت
الخرطوم – العرب اليوم

يتعرض طرفا النزاع في جنوب السودان، الحكومة برئاسة سلفا كير ميارديت، والمتمردون برئاسة رياك مشار، النائب السابق للرئيس، إلى ضغوط مشددة من دول المنطقة، بهدف البحث عن حلول جادة لمشكلة القتال الذي تفجر أواخر العام قبل الماضي، وأدى إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين من منازلهم.

ودعا قادة دول أوغندا وكينيا وإثيوبيا والسودان إلى استغلال فرصة المباحثات التي تجري بين الطرفين في الوقت الحالي، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، برعاية الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا، المعروفة اختصارا باسم "إيقاد"، مشيرين إلى أن المجتمع الدولي ينظر إلى هذه المفاوضات على أنها الفرصة الأخيرة، قبيل فرض عقوبات مؤلمة على طرفي الأزمة.

 وأوضح سفير السودان لدى كمبالا، عبدالباقي كبير، في تصريحات صحافية إن القادة حثوا الأطراف المتحاربة في جنوب السودان على ضرورة التوصل إلى سلام ينهي النزاع المسلح الدائر هناك، والتوافق على جهود الإيقاد في هذا الصدد، مشيرا إلى أن السودان شارك في المداولات بمقترحات بناءة لدعم جهود تحقيق تسوية سياسية للوضع في دولة الجنوب.

 وأضاف أن أعضاء وساطة الإيقاد، وزير الخارجية الإثيوبي السابق، ونظيره الكيني لازاراس سمبويا، شاركا في الاجتماع وشرحا جهود المنظمة وتحركاتها لإقرار السلام في جنوب السودان.

وكانت مصادر أكدت استمرار التباعد في مواقف الفريقين، ورفضهما بعض المقترحات التي تقدمت بها آلية الوساطة، وعقب مشاورات قدمت الحكومة والمعارضة مقترحات جديدة فيما يختص بملف الترتيبات الأمنية والسلطة.

ونوه رئيس اللجنة الأمنية من الجانب الحكومي، بشير بندي، إنهم قدموا للوساطة مقترحهم بشأن ملف الترتيبات الأمنية خلال الفترة الانتقالية، وكشف عن اختلاف حول تعريف مسرح العمليات، إذ ترى الحكومة أن المسرح بولايات أعالي النيل، جونقلي والوحدة، مضيفا أن هناك خلافا حول وضعية الجيشين، والتعويضات، والمنطقة الآمنة منزوعة السلاح.

وأشار المتحدث باسم المعارضة المسلحة، استيفن بار إنهم رفضوا بعض المقترحات المتعلقة بتعريف مسرح العمليات، وأشار إلى أنهم يرون في ولايات جنوب السودان العشر مسرحا للعمليات العسكرية. وقطع بار بوجود خلاف بين الأطراف حول نسب المشاركة في السلطة، ومسألة التعويضات، مشيرا إلى أنه لم يحدث اتفاق حول موضوع دمج الجيشين، وأمن على ضرورة وجود قوات دولية، الأمر الذي ترفضه جوبا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضغوط دولية مكثفة على طرفي النزاع في جنوب السودان ضغوط دولية مكثفة على طرفي النزاع في جنوب السودان



اختارت أجدد التصاميم العصرية بألوان كلاسيكية وملونة

أجمل فساتين بريانكا شوبرا هذا العام لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:15 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

تراجُع أرباح "المراعي" بنسبة 11.9% في2019

GMT 16:44 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

المكاسب المالية تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 16:36 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:30 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

"بالثوم" يمكنك علاج التهاب "المهبل" بأنواعه المختلفة

GMT 21:35 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبتكرة لصنع طاولة جانبية في غرفة النوم

GMT 09:50 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

مستخدمو "فيس بوك" يشتكون من وجود عطل فنى في الموقع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab