سياسيون يدعون إلى انتفاضة شعبية ضد الحوثيين في اليمن
آخر تحديث GMT21:04:45
 العرب اليوم -

سياسيون يدعون إلى انتفاضة شعبية ضد "الحوثيين" في اليمن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سياسيون يدعون إلى انتفاضة شعبية ضد "الحوثيين" في اليمن

جماعة أنصار الله الحوثيين
صنعاء – العرب اليوم

تواصلت ردود الفعل الواسعة داخل محافظات اليمن كافة عقب الجريمة التي أقدمت عليها قوات "الحوثيين" خلال اليومين المنصرمين، عندما اعتدوا على عدد من النساء اللاتي تظاهرن ضد ممارسات المتمردين، وإقدامها على اختطاف عدد من اليمنيين.

وأشار سياسيون إلى أن هذا التصرف الغريب عن أخلاق الشعب اليمني وعاداته العريقة وتقاليده التي ترفض المس بالنساء، أو مجرد اعتراض سبيلهن، يؤكد أن هذه الجماعة التي اعتادت على ممارسة العنف "بعيدة عن الواقع اليمني، ولم تتشرب عاداته الحميدة، ولم تعرف السير على تقاليده التي توارثوها أبا عن جد". حيث يعتبر الاعتداء على المرأة من كبائر العيوب والنقائص، التي تضع مرتكبها تحت قائمة ما يسمونه "العار الأسود".

وأكد عضو مجلس النواب اليمني مفضل إسماعيل الأبارة، أن هذا التصرف دخيل على المجتمع، ولا يمثل أيا من فئاته أو أطرافه.

 وأضاف في تصريحات صحافية، الثلاثاء، أن "ما أقدمت عليه قوات الحوثيين من اختطاف للنساء يؤكد أنها لا تريد أن تغرب عن حياتنا إلا ارتكبت كل مذمة ونقيصة وعار، وكنا إلى وقت قريب ما زلنا نمد لهم أن أياديهم القذرة لم تصل إلى النساء والحرمات، لكن يأبى جهلهم وحماقتهم إلا أن تصفعنا بالحقيقة المرة، وهي أنهم لا يملكون أي قيمة أو مبدأ أو مروءة، حتى إذا ما ذهبوا غير مأسوف عليهم، لا يذكر لهم الشعب أي مكرمة، ويتأكد أنهم ارتكبوا في تاريخهم القصير وحقبتهم السوداء كل نقيصة ومذمة وعار، لعل آخرها الاعتداء على النساء واعتقالهن".
ومضى الأبارة بالقول إن هذه المجموعات ينبغي أن تواجه بردة فعل شعبية عنيفة، جزاء ما أقدمت عليه في حق المرأة، وأن يتم التصدي لها بواسطة ثورة شعبية تلزمها بالتراجع إلى مناطقها الأصلية، وأن تنسحب من المدن والمحافظات التي اجتاحتها بعد الحادي والعشرين من أيلول/ سبتمبر من العام المنصرم.

كما وصف عضو مجلس النواب، عبدالكريم الأسلمي، ما أقدمت عليه الحركة المتمردة بأنه سابقة في تاريخ اليمن، لم يحدث أن ارتكبتها من قبل أي جماعة سياسية، حتى في أصعب الظروف والأحوال. مشيرا إلى أنه حتى في أيام التظاهرات أو الحروب، ظلت المرأة اليمنية مصانة مكرمة، لأن الجماعات السياسية تخشى من مجرد الاقتراب منها، لأن من شأن ذلك أن يثير حفيظة فئات الشعب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يدعون إلى انتفاضة شعبية ضد الحوثيين في اليمن سياسيون يدعون إلى انتفاضة شعبية ضد الحوثيين في اليمن



تُعدُّ غرفة "كوتيليون" في فندق "بيير" مكانًا رائعًا لعرض حيوي

تعرفي على مجموعة أزياء "بروك" لربيع 2020 البسيطة والأقل غرابةً

باريس - العرب اليوم

GMT 05:52 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا
 العرب اليوم - تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا

GMT 16:37 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - تعرف على أغلى 5 منازل لمشاهير في العالم
 العرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة "إم بي سي" بعد طول غياب

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab