رضوان يؤكد أن المملكة السعودية تمثًل عمقًا للقضية الفلسطينية
آخر تحديث GMT06:39:14
 العرب اليوم -

رضوان يؤكد أن المملكة السعودية تمثًل عمقًا للقضية الفلسطينية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رضوان يؤكد أن المملكة السعودية تمثًل عمقًا للقضية الفلسطينية

إسماعيل رضوان
غزة – محمد حبيب

صرّح القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان، بأن المصالحة الوطنية الفلسطينية دخلت في نفق مظلم في ظل عدم عقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية وعدم انعقاد المجلس التشريعي، الذي كان من المفترض عقد جلساته بعد شهر من تشكيل حكومة التوافق.

وأوضح رضوان في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم"، أن التعديل الوزاري الأخير على حكومة التوافق زاد الأمور تعقيدًا بسبب خروجه عن اتفاق القاهرة وإعلان الشاطئ، والإجماع الوطني الفلسطيني الذي يرفض هذه التعديلات؛ باعتبارها خارج إطار التوافق الوطني.

وتطرّق إلى اتفاق "مكة 2"، موضحًا "لسنا بحاجة إلى اتفاقات جديدة، ولكن بحاجة إلى الالتزام بالاتفاقات الموقعة، اتفاق القاهرة، وإعلان الشاطئ، والدور المصري هو دور رئيس في ملف المصالحة والملفات الفلسطينية."

وأكد في حديثه حول طبيعة العلاقة مع المملكة العربية السعودية، أن حركته "حريصة على علاقات قوية مع بعدنا العربي والإسلامي، وتأتي في هذا السياق العلاقة مع المملكة العربية السعودية بما تملك من دور بارز في المنطقة وداعم للقضية الفلسطينية".

وأضاف رضوان "الشيء الطبيعي أن تكون العلاقة إيجابية مع السعودية؛ لأنها تمثل عمقًا وبعدًا للقضية الفلسطينية مثلها مثل مصر وقطر وغيرها من الدول العربية والإسلامية".

وأشار إلى أن العلاقات شهدت تطورًا إيجابيا في المرحلة الأخيرة، معربًا عن أمله أن يتم تطوير العلاقة لمصلحة القضية الفلسطينية، ودعم المقاومة الفلسطينية، والضغط على الاحتلال ولجمه من خلال هذه العلاقة التي يمكن من خلالها التغلب على الكثير من المشاكل من رفع الحصار وإعادة الإعمار.

وحذر من خطورة الأوضاع في غزة، موضحًا أن الحالة الإنسانية في القطاع مأساوية، في ظل انقطاع الكهرباء وعدم توفير الرواتب للموظفين، وارتفاع عدد العاطلين عن العمل وتهميش غزة وعدم الاهتمام بمشاكله من قبل السلطة وحكومة التوافق التي شكلت سابقًا قبل التعديل.

ولفت إلى أنه "على الرغم من أن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والحياتية صعبة، لكننا ندرك أن الهدف هو كسر إرادة وشوكة الشعب الفلسطيني الذي احتضن المقاومة، ونحذر من مغبة استمرار الجرائم والحصار الظالم ضد شعبنا الفلسطيني، ونقول إن هنالك شعباً لا يساوم على البندقية ولا على الثوابت الفلسطينية".

ونوّه رضوان بأنه "حتى هذه اللحظة لا يوجد إعادة إعمار حقيقي لقطاع غزة"، محملاً الاحتلال الصهيوني كامل المسؤولية عن ذلك، وأشار إلى عدم دخول المواد اللازمة للإعمار إلى القطاع، محذرًا من "استمرار الحصار، وعدم الإعمار يجعل غزة أشبه بالقنبلة الموقوتة قد تنفجر بأي لحظة".

وبيّن أن الأوضاع في الضفة المحتلة، وخصوصًا القدس ازدادت توترًا وتصعيدًا في المرحلة الأخيرة، في ظل التهويد الممنهج والاقتحامات من قبل العدو الصهيوني على المستوى الرسمي وغير الرسمي.

وأعتبر أن استمرار المضايقات لأهلنا في القدس، وتسارع الاستيطان وما حدث للطفل الرضيع علي دوابشة وعائلته، يدلل على مستوى تصعيد الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني، ويأتي هذا تزامنًا مع الاعتقال السياسي في الضفة، واستمرار حملة الملاحقات في الضفة الغربية، محذرا من انتفاضة جديدة في الضفة المحتلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رضوان يؤكد أن المملكة السعودية تمثًل عمقًا للقضية الفلسطينية رضوان يؤكد أن المملكة السعودية تمثًل عمقًا للقضية الفلسطينية



GMT 02:35 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سوزوكي تواجه مشكلة كبيرة بعد عرض "جيمني" الجديدة في باريس

GMT 02:33 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"فورد" تستعرض أبرز تقنيات "موستنج"

GMT 02:31 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة أمريكية تطور سيارة بيك آب بقدرات عالية

GMT 02:29 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"نيسان سنترا" تقدم عرضا جديدا لعملائها الجدد

GMT 02:24 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

موعد الكشف عن "بوجاتي تشيرون سوبر سبورت" الجديدة

GMT 02:22 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أهم مميزات ومواصفات "BMW X7" الجديدة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رضوان يؤكد أن المملكة السعودية تمثًل عمقًا للقضية الفلسطينية رضوان يؤكد أن المملكة السعودية تمثًل عمقًا للقضية الفلسطينية



أضافت النجمة الشهيرة مكياجًا مُستوحى مِن الستينات

كيم كارداشيان أنيقة خلال صورها عبر "إنستغرام"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:19 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

النيود اللون المثالي لأحمر الشفاه بدرجات خريف 2018
 العرب اليوم - النيود اللون المثالي لأحمر الشفاه بدرجات خريف 2018

GMT 01:38 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا
 العرب اليوم - أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا

GMT 08:58 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء
 العرب اليوم - أشهر مكتبات ألمانيا التي تُضفي البهجة على وجوه القراء

GMT 04:33 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين "جنون"
 العرب اليوم - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين "جنون"
 العرب اليوم - "الغارديان" تبرز ما يُعانيه الإعلاميون والمُعارضون في تركيا

GMT 02:56 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تنفيذ مشروع تطوير حديقة الأزبكية الشهيرة
 العرب اليوم - تنفيذ مشروع تطوير حديقة الأزبكية الشهيرة

GMT 05:46 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
 العرب اليوم - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 04:40 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سكودا أوكتافيا vRS سيارة حديثة بمواصفات قديمة

GMT 17:51 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد ماء الورد لعلاج البشرة الدهنية

GMT 01:26 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

عائشة بن أحمد تتابع تصوير مشاهدها في "نسر الصعيد"

GMT 21:24 2014 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

"بدر للطيران" تبدأ رحلات لإجلاء السُّودانيين من الجنوب

GMT 12:18 2016 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

امرأة أوروبية بوجه سبع قبائل أفريقية

GMT 02:57 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

نساء ينتقمن من الرجال بقطع أعضائهم التناسلية

GMT 03:19 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

14 مكانًا حول العالم تشبه مدينة البندقية الإيطالية

GMT 10:24 2018 الأحد ,27 أيار / مايو

أحمد عز يهرب من القتل ويقع في الحب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab