داعش يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال
آخر تحديث GMT07:25:08
 العرب اليوم -

"داعش" يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "داعش" يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال

داعش تختطف 230 مسلما ومسيحيا
دمشق ـ نور خوام

اختطف تنظيم "داعش" المتطرف، 230 من الرجال والنساء والأطفال السوريين وسط مخاوف من استغلالهم كعبيد للجنس أو إعدامهم بشكل جماعي.

واقتحم "داعش" بلدة القريتين المكتظة بالسكان والتي تبعد حوالي 50 ميلًا عن مدينة حمص في وقت سابق هذا الأسبوع، بعد أن استهدف الانتحاريون كمائن للجيش عند مدخل البلدة، وتم خطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم 45 امرأة و19 طفلًا وهناك المئات من المفقودين.

ويعتبر اجتياح بلدة في وسط سورية أمرًا مهمًا بالنسبة إلى التنظيم المتطرف منذ واقعة الاستيلاء على مدينة تدمر الأثرية في شهر أيار/ مايو، وبعد معارك عنيفة بين القوات الموالية للرئيس بشار الأسد ومقاتلي "داعش" تم سحق القوات الموالية للأسد وتمكن متطرفو "داعش" من السيطرة الكاملة على بلدة القريتين، كما نشروا سلسلة من الصور لمسلحيهم وهم يقفون على الدبابات عبر صفحاتهم على الـ"فيسبوك".

داعش يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال

وأفاد مصدر مطلع بأنَّ 230 شخصًا رهن الاحتجاز بحوزة "داعش"، مشيرا إلى وجود 150 من الآشوريين المسيحيين بين هؤلاء المختطفين، وأكدت المتحدثة باسم المبادرة العالمية لحماية الآشورين والسريان والأقليات الأخرى في الشرق الأوسط "Demand for Actio" ديانا يعقوب ، هروب حوالي 300 أسرة من المنطقة وخطف حوالي 150 شخصًا.

وأضافت يعقوب إنَّ "المخاوف الرئيسية تتمثل في الاستعباد الجنسي والإعدامات الجماعية وقطع الرؤوس، خصوصًا أنَّ داعش تعرف بمعاملتها الوحشية للأسرى بما في ذلك إعدام من يرفضون اعتناق الإسلام واستخدام النساء كعبيد للجنس".

وجاء فى بيان مطرانية الأرثوذكس السورية في حمص وحماة وضواحيها: "لقد هاجم داعش بلدة القريتين وسيطر عليها بعد قتل بعض أفراد الجيش العربي السوري، ولقد استقبلنا العائلات النازحة في مقر المطرانية وقدمنا لهم الاحتياجات الأساسية والضرورية لأنهم خرجوا من منازلهم دون أخذ أي شيء معهم حتى الملابس، ونحن نعمل على توفير الملبس والمسكن والدواء لهم".

داعش يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال

ولجأ العديد من المسيحيين إلى القريتين، بعد فرارهم من محافظة حلب شمال سورية، وبعد السيطرة عليها تمكن "داعش" من ربط المناطق الخاضعة لسيطرته حول مدينة تدمر والمناطق الواقعة في الريف الشرقي مثل القلمون في دمشق.

يُذكر أنَّ عدد سكان القريتين قبل الحرب كان يبلغ 18.000 بمن في ذلك المسلمين السنيين وحوالي 2.000 من السريان الكاثوليك والأرثوذكس.

ووفقا لمسيحيي سوري يعيش في دمشق ولكن أصوله من القريتين فقد انخفض عدد السكان المسيحيين في المدينة إلى 300 شخص فقط، وفي شهر أيار/ مايو اختطف ملثمون الكاهن السوري "Jacques Mourad" من دير السريان الكاثوليك في القريتين، وعُرف الكاهن مراد بمساعدته للمسلمين والمسيحيين، كما كان يقدم مساعدات للاجئين من مدينة تدمر.

داعش يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال داعش يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال داعش يختطف 230 مسلمًا ومسيحيًا بينهم نساء وأطفال



ارتدت فستانًا شفافًا باللون الأسود به نقاط بيضاء

بريانكا شوبرا أنيقة خلال جولة ترويجية لها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 00:51 2014 الإثنين ,21 تموز / يوليو

سرقة ختم رئيس محكمة الأحوال الشخصية في جدة

GMT 03:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكارديجان الطويل موضة المحجبات الرسمية في خريف 2017

GMT 13:14 2013 الإثنين ,25 شباط / فبراير

يعسوب جريء يقف على أنف ضفدع

GMT 16:48 2014 الثلاثاء ,09 أيلول / سبتمبر

تونس تعلن عن إطلاق مشروع بناء مدينة اقتصادية

GMT 02:02 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

آخر طبيبة توليد في حلب تروي معاناتها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab