حركة حماس تحمّل الاحتلال مسؤولية التصعيد في القطاع
آخر تحديث GMT05:24:18
 العرب اليوم -

حركة "حماس" تحمّل الاحتلال مسؤولية التصعيد في القطاع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حركة "حماس" تحمّل الاحتلال مسؤولية التصعيد في القطاع

ارتفاع عدد المصابين الفلسطينيين فى المواجهات مع الاحتلال
غزة – محمد حبيب

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن 14 مواطنًا استشهدوا منذ بداية المواجهات مع الاحتلال في الأول من تشرين الثاني/أكتوبر، من بينهم ستة استشهدوا شرق غزة وخانيونس الجمعة.

وأضافت الوزارة في بيان صحافي، مساء الجمعة، أن حصيلة الجرحى منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر وحتى مساء الجمعة، بلغت حوالي 1000 مصاب بالرصاص الحي والمطاطي، ووصفت جراح العديد منهم بالخطيرة، إلى جانب مئات حالات الاختناق نتيجة قنابل الغاز السام.

واستشهد سبعة مواطنين وأصيب 200 على الأقل بالرصاص الحي والمطاطي وسبعة آخرين بالرضوض نتيجة الاعتداء بالضرب المبرح في المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية وشرق غزة وشرق خانيونس، حتى الثامنة والنصف من مساء الجمعة.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن هذه الإحصائية فقط للمصابين الذين دخلوا المستشفيات الحكومية والأهلية والخاصة، مضيفة أن هناك مئات حالات الاختناق بالغاز والعديد من الإصابات عولجت ميدانيًا.

وأفادت وزارة الصحة أن ستة شهداء ارتقوا برصاص الاحتلال شرق غزة وخانيونس، فيما أصيب 145 آخرين، والشهداء هم شادي حسام دولة (20 عامًا)، وأحمد عبد الرحيم الهرباوي (20 عامًا)، وعبد الوحيدي (20 عامًا)، والطفل محمد هشام الرقب (15 عامًا)، وعدنان موسى أبو عليان (22 عامًا) وزياد نبيل شرف (20 عاما).
واستشهد الشاب محمد الجعبري (19 عاما) في مدينة الخليل، صباح الجمعة، وأصيب 11 مواطنين 3 بالرصاص الحي في القدم، والبقية بالرصاص المطاطي، فيما أصيب شاب برصاصة مطاطية في رأسه، وأدخل مستشفى يطا الحكومي.

وأصيب 30 مواطنًا بالرصاص، بينهم 8 بالرصاص الحي والبقية بالرصاص المطاطي، ووصفت جراح 4 من المصابين بالخطيرة، في المواجهات الدائرة قرب مستوطنة بيت إيل في مدينة البيرة، ونقلوا جميعا لمجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج، وفي بيت لحم أصيب ستة مواطنين، أحدهم بالرصاص الحي في القدم، فيما أصيب الآخرون بالرصاص المطاطي.

وأصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي في القدم والبطن في مواجهات بكفر قدوم فيما أصيب ستة آخرين جراء اعتداء الاحتلال والمستوطنين عليهم في بيت فوريك في محافظة نابلس، أحدهم أصيب بكسر في الرأس.
وفي جنين، أصيب 11 مواطنًا في المواجهات التي دارت على حاجز الجلمة، من بينهم 9 بالرصاص الحي في القدم، وإصابتان بالرصاص المطاطي إحداها في الرقبة.

وأصيب مواطن برضوض وكسور نتيجة الاعتداء عليه بالضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال في أريحا، وأدخل مستشفى أريحا الحكومي لتلقي العلاج.

وأورد الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت احرنوت" مساء الجمعة أن نشطاء فلسطينيين أطلقوا صاروخين من قطاع غزة باتجاه جنوب إسرائيل.

ونقل الموقع عن الجيش الإسرائيلي قوله إن صاروخين أطلقا من قطاع غزة باتجاه جنوب إسرائيل إلا أنهما سقطا داخل حدود القطاع، هذا ولم يعلن أي فصيل فلسطيني مسؤوليته عن إطلاق الصاروخين.
من جهته قال ما يُسمى بمسؤول هيئة التنسيق والارتباط الإسرائيلي في "ايريز" العقيد فارس عقيلة إن "إسرائيل" ملتزمة بالحفاظ على التهدئة في غزة والضفة رغم تدهور الأوضاع.

وذكر عقيلة في بيان صحافي أن المواجهات في غزة ترتكز في نقطتين في خان يونس والشجاعية وأسفرت عن استشهاد ستة فلسطينيين، مهددا برد إسرائيلي في حال اتجهت الأوضاع نحو المزيد من التدهور وان "اسرائيل" لن تقف مكتوفة الأيدي، محملا المسؤولية الأمنية في القطاع لحركة حماس كونها المسيطرة على غزة ويجب عليها ضبط الوضع" كما قال.

وأشار إلى أن معبر بيت حانون "ايريز" سيغلق الجمعة وغدا السبت وبعد غد الأحد نتيجة تضرره بشكل جسيم من المواجهات المندلعة في محيط غزة، وأن الارتباط الإسرائيلي يبحث عن حلول للتعامل مع الحالات الإنسانية في حال الإغلاق.

ولفت عقلية إلى أن عدد المتظاهرين عند النصيرات وصل إلى ما يقارب 1500 شخص ضربوا الحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات وأشعلوا الإطارات.

وحملت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التصعيد على حدود غزة الشرقية و الشمالية ، ونعت "حماس" الشهداء الستة بيان لها واعتبرت الدماء التي سالت في غزة دليل على أنها في الميدان إلى جانب شعبنا المنتفض بالضفة والقدس المحتلتين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة حماس تحمّل الاحتلال مسؤولية التصعيد في القطاع حركة حماس تحمّل الاحتلال مسؤولية التصعيد في القطاع



GMT 05:09 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فرنسا تسجل 4005 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 05:07 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

كوريا الجنوبية تسجل 451 إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 05:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

مصر تسجل 370 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا و14 حالة وفاة

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

استقالة مستشار ترامب لشؤون فيروس كورونا

GMT 04:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

بريطانيا تشهد تراجعا بنسبة 30% في حالات الإصابة بكورونا

GMT 04:43 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيران تطالب الأمم المتحدة بإدانة اغتيال العالم النووي

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

أجمل إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020 تعرّفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 03:39 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 العرب اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 03:00 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 03:31 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:34 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بشأن أزمة "شيخ الحارة"
 العرب اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بشأن أزمة "شيخ الحارة"

GMT 03:19 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 العرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 21:35 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

اليابان تكشف عن روبوت عملاق لتنشيط قطاع السياحة
 العرب اليوم - اليابان تكشف عن روبوت عملاق لتنشيط قطاع السياحة

GMT 04:47 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على "أقدم" السيارات الرياضية على مستوى العالم

GMT 04:04 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المعلومات عن قفازات القيادة الواقية من الشمس للسيدات

GMT 08:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار ومواصفات أرخص سيارة "بي إم دبليو" موديل 2021 في مصر

GMT 02:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مازدا تتصدر السيارات الأكثر موثوقية في "Consumer Reports"

GMT 18:42 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

شاحنات تصدم عشاقها في 2021 لهذا السبب

GMT 19:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات السيارة جيب رانجلر 2020

GMT 18:51 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تدل على تعرض سيارتك لحادث قديم

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 15:25 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 14:52 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab