جبهة النصرة تنسحب من شمال سورية لتسهيل المناطق الآمنة على الحدود
آخر تحديث GMT08:29:49
 العرب اليوم -

"جبهة النصرة" تنسحب من شمال سورية لتسهيل المناطق الآمنة على الحدود

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "جبهة النصرة" تنسحب من شمال سورية لتسهيل المناطق الآمنة على الحدود

جبهة النصرة تنسحب من شمال سورية
دمشق ـ نور خوام

أكدت "جبهة النصرة" التابعة لتنظيم "القاعدة" في سورية، أنها انسحبت من خطوط مواجهة مع تنظيم "داعش" شمال حلب، وتركتها لمقاتلين معارضين آخرين لتخرج بذلك من مناطق في شمال سورية تريدها تركيا لتقيم فيها منطقة عازلة.

وانتقد بيان لـ "النصرة" صدر الأحد خطة أميركية تركية لطرد "داعش " من منطقة الحدود السورية التركية مفيدًا أن الهدف هو خدمة أمن تركيا القومي، وليس قتال الحكومة السورية.

وأعلنت الولايات المتحدة وتركيا الشهر الماضي عزمهما طرد "داعش" من بعض الأراضي في شمال سورية قرب الحدود التركية، وقدمتا غطاءً جويًا لمقاتلين سوريين في المنطقة، ورغم عدائها لـ "داعش" فإن الأراضي التي تسيطر عليها جبهة "النصرة" في الشمال مثلت مشكلة للعمليات التي تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم المتطرف.

وهاجمت "جبهة النصرة" في أواخر تموز / يوليو الماضي مقاتلين سوريين تلقوا تدريبات في إطار مساع تقودها الولايات المتحدة ضد "داعش"، ووصفت المقاتلين بأنهم عملاء للمصالح الأميركية.

وأفادت "النصرة" بأن تركيا تعمل لمنع تشكيل دولة كردية شمال سورية، وأن الحكومة التركية والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "داعش"، هدفهما تحويل دفة القتال حسب أولوياتهما.

وأبرزت: "أمام هذا المشهد الحالي لم يكن أمامنا إلا الانسحاب، وترك نقاط رباطنا في الريف الشمالي لحلب ليتولاها أي فصيل مقاتل في هذه المناطق".

وأضافت أن قرار المعركة الآن لم يكن خيارًا استراتيجيًا نابعًا عن إرادة حرة للفصائل المقاتلة، بل هدفها الأول هو أمن تركيا القومي، مشيرة إلى أنها ستبقى على الخطوط الأمامية مع "داعش" في مناطق أخرى بينها محافظة حماة وجبال القلمون على الحدود مع لبنان، وأن الهدف من المنطقة العازلة هو منع المقاتلين الأكراد الأشداء في وحدات حماية الشعب الكردية من التوسع أكثر في مناطق نفوذها التي تمتد لأكثر من 400 كيلومتر بطول الحدود السورية  التركية.

وانتزعت وحدات حماية الشعب الكردية مساحات واسعة من الأراضي من قبضة "داعش" هذا العام، بدعم من الغارات الجوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأوضحت مصادر في المعارضة أن "جبهة النصرة" سلمت قريتين في شمال حلب، لتحالف مجموعات مسلحة تعمل في المنطقة تحت اسم "الجبهة الشامية".

وتعتبر "النصرة" واحدة من أقوى الفصائل المسلحة التي تقاتل في الحرب الأهلية الدائرة في سورية منذ أربعة أعوام، والتي تفيد تقديرات بأنها خلفت حتى الآن قرابة ربع مليون قتيل وقلصت بدرجة كبيرة سيطرة القوات الحكومية على مدن في غرب سورية.

وصعدت "النصرة" ومجموعات مسلحة أخرى الهجوم على عدد من المواقع التي لا تزال السيطرة فيها للحكومة في محافطة إدلب بشمال غربي البلاد.

وبثت وسائل إعلام موالية للمعارضة صورًا لتفجير هائل استهدف قوات حكومية في قرية الفوعة، وأورد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أنباء عن قتال عنيف بين مقاتلين بينهم جبهة "النصرة"، وقوات موالية للحكومة أفاد المرصد أنها بقيادة "حزب الله" اللبناني، مشيرًا إلى أن المسلحين يسيطرون الآن على نصف مساحة سهل الغاب تقريبًا.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة النصرة تنسحب من شمال سورية لتسهيل المناطق الآمنة على الحدود جبهة النصرة تنسحب من شمال سورية لتسهيل المناطق الآمنة على الحدود



GMT 21:02 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولون سعوديون رفيعي المستوى متورطين في اغتيال خاشقجي

GMT 20:59 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على تكلفة رحلة سياحية إلى الفضاء

GMT 12:10 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

اخر ما كتب خاشقجي للواشنطن بوست

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة النصرة تنسحب من شمال سورية لتسهيل المناطق الآمنة على الحدود جبهة النصرة تنسحب من شمال سورية لتسهيل المناطق الآمنة على الحدود



ارتدت فستانًا مُثيرًا مُستوحى من تصميم "فيرساتشي"

ميجان ماكينا أنيقة خلال أمسيّة ملكية في لندن

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:12 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بتول المرصفي تكشف عن أبرز تصاميمها لأزياء شتاء 2019
 العرب اليوم - بتول المرصفي تكشف عن أبرز تصاميمها لأزياء شتاء 2019

GMT 07:15 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل الفنادق للإقامة في بريطانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الفنادق للإقامة في بريطانيا

GMT 05:46 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
 العرب اليوم - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 02:43 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

جولة داخل "غرفة الحرب" الانتخابية في فيسبوك
 العرب اليوم - جولة داخل "غرفة الحرب" الانتخابية في فيسبوك

GMT 07:59 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"جسر السلام "أشهر طرق المشاة وركوب الدراجات في كندا
 العرب اليوم - "جسر السلام "أشهر طرق المشاة وركوب الدراجات في كندا

GMT 02:48 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا
 العرب اليوم - تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا

GMT 17:13 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة العراقية فرجينيا ياسين وحيدة بلا أقارب ولا معارف

GMT 03:11 2018 الأحد ,26 آب / أغسطس

"البدلة".. هيسترية ضحك بإفيهات رخيصة

GMT 09:16 2014 الإثنين ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الحوثيون يسيطرون على محمية برع الطبيعية غرب اليمن

GMT 05:34 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

عروس "داعش" تحكي لماذا تزوجت من قائد الخلافة الأميركي

GMT 12:15 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

ندى الريحان تلفت الأنظار في مهرجان جميلة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab