جبهة النصرة تعلن تسليم مواقع سورية لكتائب الثوار
آخر تحديث GMT05:41:59
 العرب اليوم -

"جبهة النصرة" تعلن تسليم مواقع سورية لكتائب الثوار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "جبهة النصرة" تعلن تسليم مواقع سورية لكتائب الثوار

جبهة النصرة
دمشق - العرب اليوم

أعلنت "جبهة النصرة" مع تسارع وتيرة الأحداث الميدانية على الساحة السورية موافقتها على تسليم النقاط التي تسيطر عليها على الحدود السورية – التركية لكتائب الثوار، وذلك بعد اجتماع ضم الفصائل العسكرية الكبرى في حلب.

وقامت النصرة بتسليم قرية حور كلس للواء السلطان مراد التابع للثوار عقب الاتفاق. كما تعهدت بإخلاء جميع مواقعها على جبهات تنظيم "داعش"، وتسليم جميع مقراتها في مدينة اعزاز الواقعة في ريف حلب الشمالي للجبهة الشامية.

وكانت الحكومة التركية أعلنت، في وقت سابق، رفضها أي تواجد للنصرة على الحدود السورية التركية، وذلك ضمن المشروع الذي أعلنت عنه مسبقًا والمتعلق بتشكيل منطقة آمنة في الشمال السوري تمتد من عفرين إلى أعزاز إلى جرابلس، على مسافة 140 كيلومترًا طولًا، وبعمق 50 كيلومترًا.

و أعلن المسؤول الإعلامي في الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد كامل في تصريحات بأنه ترتكب الآن واحدة من أبشع الجرائم في مدينة الزبداني، مشيرًا إلى أن الإيرانيين وحزب الله والنظام السوري وجماعة أحمد جبريل يستخدمون أسلحة محرمة دوليا في تدمير المدينة كليا.

وبحثت الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري المنتخبة حديثا في أولى اجتماعاتها في إسطنبول أمس تطورات الوضع الميداني واللقاءات الأخيرة التي شملت لقاءات الدوحة بين زعماء دول مجلس التعاون الخليجي وجون كيري واللقاء الثلاثي بين الرياض وواشنطن وموسكو.

وأوضح عضو الهيئة السياسية الرئيس السابق للائتلاف هادي البحرة بشأن ما يشاع عن تعديلات على المبادرة الإيرانية والتي يتم النقاش حولها بين إيران وروسيا ونظام الأسد إن طأي حل يخرج عن إطار التطبيق الكامل لبيان جنيف لن يكون قابلًا للتنفيذ".

وأشار البحرة إلى أن على إيران بعد توقيعها للاتفاق النووي مع الدول العظمى، أن تثبت حسن نواياها تجاه دول الجوار وشعوبها بدءًا بقبولها لبيان جنيف ووصولًا إلى تحقيق تطلعات الشعب السوري لنيل الحرية والكرامة.

ولفت البحرة إلى أن على إيران أيضًا الالتزام بضمان سحب الميليشيات المدعومة من قبلها كافة في سورية ومحاسبة مرتكبي جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية، مبينًا أن دون تطبيق ذلك من إيران لا يمكن الوثوق بنواياها

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة النصرة تعلن تسليم مواقع سورية لكتائب الثوار جبهة النصرة تعلن تسليم مواقع سورية لكتائب الثوار



GMT 16:22 2021 الخميس ,10 حزيران / يونيو

أنباء عن انفجار كبير يهز مدينة مأرب غرب اليمن

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية
 العرب اليوم - تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 19:51 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

جولة في مطابخ المشاهير تعكس أناقة واختلاف ذوقهم
 العرب اليوم - جولة في مطابخ المشاهير تعكس أناقة واختلاف ذوقهم

GMT 21:28 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري
 العرب اليوم - 8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري

GMT 17:44 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

شركة أمازون تواجه تحقيقا بسبب بيانات مستخدميها

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 11:38 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

إيلون ماسك يكشف سبب ارتفاع أسعار سيارات تسلا

GMT 12:45 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

سامسونج بدأت إنتاج شاشات هواتف آيفون 13

GMT 20:46 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

فوائد حب الرشاد للقولون
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab