توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين
آخر تحديث GMT20:35:55
 العرب اليوم -

توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين

الشرطة الإيطالية
روماـ ندى جابر

أوقفت الشرطة الإيطالية في باليرمو خمسة أشخاص بتهمة تهريب مهاجرين غير شرعيين هم "جزائريان وليبيان وتونسي" نجوا من غرق مركب أودى بحياة أكثر من 200 شخص الأربعاء الماضي قبالة سواحل ليبيا.

وأفادت شهادات الناجين وعددهم نحو 360 شخصًا وصلوا الخميس إلى باليرمو في صقلية، أن الموقوفين هم قبطان المركب الغارق ومساعداه، فيما كان الآخران مكلفين بمنع المهاجرين من الحركة، واستخدم هؤلاء السكاكين والعصي خلال الرحلة لمنع المهاجرين الأفارقة بمعظمهم والموجودين في قاع المركب من الصعود إلى السطح.

وأفادت الشهادات التي جمعتها الشرطة أن الرجال الخمسة نقلوا 650 شخصًا دفع كل منهم بين 1200 و1800 دولار، كما فرضوا على كل مهاجر مبلغ 25 إلى 50 دولارًا مقابل سترة النجاة.

وأوضح المهربون للمهاجرين أن على الأفارقة أن يتحملوا البقاء ثلاثة أيام مسجونين في قاع السفينة لأنهم لم يدفعوا سوى نصف المبلغ الذي دفعه الباقون.

وأفادت شرطة باليرمو في بيان لها بأن المهربين كانوا يفرقون في معاملة المهاجرين بحسب أصلهم، فالأفارقة الذين يعصون الأوامر كانوا يهدَدون بالسكين على مستوى الرأس، أما العرب فيُضرَبون بالحزام.

من جهة أخرى، طالبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليونان الجمعة بالسيطرة على "الفوضى الشاملة" في جزر في البحر المتوسط وصل إليها آلاف اللاجئين.

وبيّن مدير المفوضية في أوروبا فينسنت كوشيتيل، بعد أن زار ثلاث جزر يونانية، أن على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن تساهم في شكل أكبر في العبء الذي تتحمله اليونان التي وصلها 50 ألف مهاجر في تموز / يوليو وحده.

وأضاف: "بالنسبة إلى المياه والصحة العامة ومساعدات الطعام، كل ذلك غير كافٍ أبدًا، في معظم الجزر ليست هناك قدرة على الاستقبال، الناس لا ينامون تحت أي شكل من الأسقف، بهذا الشكل هي فوضى شاملة في الجزر، بعد يومين يُنقَلون إلى أثينا، ليس هناك شيء لاستقبالهم في أثينا".

في المقابل، ردّ رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس على دعوات المفوضية الجمعة، إذ اعتبر أن البنية التحتية لبلاده لا تستطيع تحمل آلاف المهاجرين الذين يصلون إلى سواحلها وأنها في حاجة إلى مساعدة الاتحاد الأوروبي.

وتابع: "الآن حان الوقت كي نعرف ما إذا كان الاتحاد الأوروبي هو اتحاد التضامن أم اتحاد يحاول فيه الجميع حماية حدوده".

إلى ذلك، دعت المفوضية فرنسا إلى تقديم خطة عاجلة وشاملة لمعالجة أزمة المهاجرين في كاليه بالوسائل التي تُخصَص للكوارث الطبيعية.

وأبرزت في بيان نُشِر في جنيف أنها تكرر النداء الذي أطلقته في صيف عام 2014 من أجل رد عاجل وشامل ودائم خصوصًا من قبل السلطات الفرنسية.

وذكّرت فرنسا بواجباتها في مجال حقوق الإنسان في مواجهة حوالي ثلاثة آلاف لاجئ يحاولون التسلل إلى إنجلترا من مرفأ كاليه.

وأعلنت المفوضية الخميس، أن حوالي 224 ألف لاجئ ومهاجر غير شرعي وصلوا إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط منذ كانون الثاني  / يناير الماضي.

وأردفت المفوضية التي حدّثت أرقامها في نهاية تموز / يوليو الماضي، أنها أحصت 98 ألف مهاجر في إيطاليا و124 ألفًا في اليونان.

وأضافت أن الفترة ذاتها شهدت مقتل أو فقدان 2100 شخص في البحر المتوسط، ولا يشمل هذا الرقم الأشخاص الذين فقدوا الأربعاء الماضي قبالة ليبيا.

وكان أكثر من 360 مهاجرًا نجوا من غرق مركبهم الأربعاء قبالة سواحل ليبيا، وصلوا الخميس إلى باليرمو شمال غربي صقلية على متن سفينة تابعة للبحرية الإرلندية، فيما تتواصل عمليات الإغاثة بحثًا عن أكثر من 200 مفقود يُرجَح أنهم لقوا حتفهم.

وصرّح الناطق باسم مفوضية اللاجئين وليام سبيندلر، "لدينا أزمة لاجئين على أبواب أوروبا، معظم مَن يعبرون المتوسط يفرون من الحرب أو الاضطهاد، ليس هؤلاء مهاجرين لأسباب اقتصادية".

وأكد أن سبب حصول أزمة ليس عدد اللاجئين بل عدم قدرة أوروبا على التعامل مع هذا الأمر في شكل منسق، داعيًا الدول الأوروبية إلى أن تعمل معًا لا أن تتبادل توجيه الاتهامات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين



GMT 18:57 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

البورصة الأردنية تغلق على ارتفاع

GMT 18:54 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

البورصة الفلسطينية تغلق على انخفاض

GMT 18:51 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

مؤشر سوق مسقط يغلق على انخفاض

GMT 18:47 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

مؤشرا البحرين يغلقان على تباين

GMT 18:39 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 18:34 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف السودانية الأحد

بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها في "غوغل"

لوبيز ساحرة بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان-العرب اليوم

GMT 01:02 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية
 العرب اليوم - بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية

GMT 13:11 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

هنا الزاهد تطالب جمهورها بالدعاء لها

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 02:14 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بقرة أسترالية ضخمة تقترب مِن طول لاعب السلة مايكل جوردن

GMT 19:06 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

منتزهات الخرج البرية تشهد إقبال كبيراً من المتنزهين

GMT 10:08 2014 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أفضل أنواع الأرائك الخشبية والجلدية للمنزل الحديث

GMT 12:05 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

أليخاندرو غوميز يقترب من الانتقال إلى نادي الهلال السعودي

GMT 07:47 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

دقيقة واحدة!

GMT 17:37 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

"مكلارين"يستعين بمجهودات ألونسو ويعينه مستشارًا للفريق

GMT 23:35 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

جامعة بغداد تدخل التصنيف العالمي للمرة الأولى
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab