توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين
آخر تحديث GMT08:37:53
 العرب اليوم -

توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين

الشرطة الإيطالية
روماـ ندى جابر

أوقفت الشرطة الإيطالية في باليرمو خمسة أشخاص بتهمة تهريب مهاجرين غير شرعيين هم "جزائريان وليبيان وتونسي" نجوا من غرق مركب أودى بحياة أكثر من 200 شخص الأربعاء الماضي قبالة سواحل ليبيا.

وأفادت شهادات الناجين وعددهم نحو 360 شخصًا وصلوا الخميس إلى باليرمو في صقلية، أن الموقوفين هم قبطان المركب الغارق ومساعداه، فيما كان الآخران مكلفين بمنع المهاجرين من الحركة، واستخدم هؤلاء السكاكين والعصي خلال الرحلة لمنع المهاجرين الأفارقة بمعظمهم والموجودين في قاع المركب من الصعود إلى السطح.

وأفادت الشهادات التي جمعتها الشرطة أن الرجال الخمسة نقلوا 650 شخصًا دفع كل منهم بين 1200 و1800 دولار، كما فرضوا على كل مهاجر مبلغ 25 إلى 50 دولارًا مقابل سترة النجاة.

وأوضح المهربون للمهاجرين أن على الأفارقة أن يتحملوا البقاء ثلاثة أيام مسجونين في قاع السفينة لأنهم لم يدفعوا سوى نصف المبلغ الذي دفعه الباقون.

وأفادت شرطة باليرمو في بيان لها بأن المهربين كانوا يفرقون في معاملة المهاجرين بحسب أصلهم، فالأفارقة الذين يعصون الأوامر كانوا يهدَدون بالسكين على مستوى الرأس، أما العرب فيُضرَبون بالحزام.

من جهة أخرى، طالبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليونان الجمعة بالسيطرة على "الفوضى الشاملة" في جزر في البحر المتوسط وصل إليها آلاف اللاجئين.

وبيّن مدير المفوضية في أوروبا فينسنت كوشيتيل، بعد أن زار ثلاث جزر يونانية، أن على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن تساهم في شكل أكبر في العبء الذي تتحمله اليونان التي وصلها 50 ألف مهاجر في تموز / يوليو وحده.

وأضاف: "بالنسبة إلى المياه والصحة العامة ومساعدات الطعام، كل ذلك غير كافٍ أبدًا، في معظم الجزر ليست هناك قدرة على الاستقبال، الناس لا ينامون تحت أي شكل من الأسقف، بهذا الشكل هي فوضى شاملة في الجزر، بعد يومين يُنقَلون إلى أثينا، ليس هناك شيء لاستقبالهم في أثينا".

في المقابل، ردّ رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس على دعوات المفوضية الجمعة، إذ اعتبر أن البنية التحتية لبلاده لا تستطيع تحمل آلاف المهاجرين الذين يصلون إلى سواحلها وأنها في حاجة إلى مساعدة الاتحاد الأوروبي.

وتابع: "الآن حان الوقت كي نعرف ما إذا كان الاتحاد الأوروبي هو اتحاد التضامن أم اتحاد يحاول فيه الجميع حماية حدوده".

إلى ذلك، دعت المفوضية فرنسا إلى تقديم خطة عاجلة وشاملة لمعالجة أزمة المهاجرين في كاليه بالوسائل التي تُخصَص للكوارث الطبيعية.

وأبرزت في بيان نُشِر في جنيف أنها تكرر النداء الذي أطلقته في صيف عام 2014 من أجل رد عاجل وشامل ودائم خصوصًا من قبل السلطات الفرنسية.

وذكّرت فرنسا بواجباتها في مجال حقوق الإنسان في مواجهة حوالي ثلاثة آلاف لاجئ يحاولون التسلل إلى إنجلترا من مرفأ كاليه.

وأعلنت المفوضية الخميس، أن حوالي 224 ألف لاجئ ومهاجر غير شرعي وصلوا إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط منذ كانون الثاني  / يناير الماضي.

وأردفت المفوضية التي حدّثت أرقامها في نهاية تموز / يوليو الماضي، أنها أحصت 98 ألف مهاجر في إيطاليا و124 ألفًا في اليونان.

وأضافت أن الفترة ذاتها شهدت مقتل أو فقدان 2100 شخص في البحر المتوسط، ولا يشمل هذا الرقم الأشخاص الذين فقدوا الأربعاء الماضي قبالة ليبيا.

وكان أكثر من 360 مهاجرًا نجوا من غرق مركبهم الأربعاء قبالة سواحل ليبيا، وصلوا الخميس إلى باليرمو شمال غربي صقلية على متن سفينة تابعة للبحرية الإرلندية، فيما تتواصل عمليات الإغاثة بحثًا عن أكثر من 200 مفقود يُرجَح أنهم لقوا حتفهم.

وصرّح الناطق باسم مفوضية اللاجئين وليام سبيندلر، "لدينا أزمة لاجئين على أبواب أوروبا، معظم مَن يعبرون المتوسط يفرون من الحرب أو الاضطهاد، ليس هؤلاء مهاجرين لأسباب اقتصادية".

وأكد أن سبب حصول أزمة ليس عدد اللاجئين بل عدم قدرة أوروبا على التعامل مع هذا الأمر في شكل منسق، داعيًا الدول الأوروبية إلى أن تعمل معًا لا أن تتبادل توجيه الاتهامات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين



GMT 22:17 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الصين تعلق فرض رسوم على السيارات الأميركية

GMT 22:11 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

بيانات بكين «الضعيفة» تهبط بالأسهم العالمية

GMT 21:46 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

بورصة باريس تغلق على تراجع

GMT 21:43 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض

GMT 21:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أمطار على منطقة القصيم

GMT 21:31 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تجميد عصب الجوع علاج جديد لمحاربة السمنة

GMT 21:28 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أسبوعان من قلة النشاط قد يؤديان إلى مرض السكري

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين توقيف خمسة أشخاص في إيطاليا لتهريب مهاجرين غير شرعيين



ارتدت بدلةً مِن التويد مِن مجموعة "شانيل" لربيع 2017

كيرا نايتلي أنيقة خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية "OBE"

لندن - العرب اليوم

تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة. تألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت شعرها منسدلا اعتمدت مكياجا ناعما. يذكر أن…

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 05:58 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 العرب اليوم - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 01:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 العرب اليوم - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 02:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"
 العرب اليوم - بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"
 العرب اليوم - "تمبلر" يعود للظهور على متجر "أبل" بعد حظر المحتوى الإباحي

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 13:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف أن الهواتف الذكية تجعل المراهقين غير ناضجين

GMT 08:23 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

ديتوكس العلاقات

GMT 11:07 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 09:19 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:26 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

اوكسجين الفكر

GMT 12:00 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 01:59 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

مقتل مُسجّل خطر برصاص الشرطة في مكناس

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

ملفات في الدماغ

GMT 10:46 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

محمد بن راشد يتلقى رسالة من الشيخ جابر مبارك

GMT 09:23 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 23:03 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

مسرحية غنائية عن مايكل جاكسون تعرض في برودواي

GMT 08:07 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

ما هي مواصفات الحقيبة والحذاء والزي المدرسي؟

GMT 11:58 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

دنيا عجيبة غريبة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab