الفوزان يؤكّد أنّ منفذ تفجير عسير جاهل ومخالف للشريعة
آخر تحديث GMT07:02:13
 العرب اليوم -

الفوزان يؤكّد أنّ منفذ تفجير عسير جاهل ومخالف للشريعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفوزان يؤكّد أنّ منفذ تفجير عسير جاهل ومخالف للشريعة

الدكتور صالح فوزان الفوزان
الرياض - العرب اليوم

استنكر عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للإفتاء في المملكة العربية السعودية، الدكتور صالح فوزان الفوزان العمل المتطرف الذي وقع في مسجد قوة الطوارئ الخاصة في منطقة عسير، ونتج عنه استشهاد عدد من رجال الأمن وإصابة آخرين، مشيرا إلى أن الذي زج بنفسه في هذا العمل المتطرف خالف شرع الله.

وأوضج الفوزان في تصريح صحافي، أن "منفذ هذا العمل المتطرف من الجهال الذين غرر بهم أعداء الإسلام، وجعلوهم يتولون مواضيع كثيرة لا علم لهم بها، ليصبحوا أداة في أيديهم، وينفذون أفكارهم العدائية ضد أمتنا، بزعم أن ذلك مرضاة لله عز وجل وجهادا في سبيله، وهم في الحقيقة يعصون الله ويجاهدون في سبيل الشيطان من أجل خراب الأمة الإسلامية".

وبيّن أن "هؤلاء الجهال ارتكبوا في حادثة مسجد قوة الطوارئ الخاصة في عسير جريمتين الأولى قتل الأنفس البريئة وهي تصلي لله في بيت من بيوته وهذا الجرم من الأعمال الآثمة في حق الإسلام والمسلمين، والثانية هي انتهاك حرمة بيت من بيوت الله سبحانه وتعالى التي بُنيت لطاعته عز وجل، وذكر اسمه جل جلاله فيها، موضحًا أن المساجد هي دور أمان وعبادة ومحل قراءة للقرآن الكريم ولم تكن على مر عصور الإسلام معاقل للمخربين والمفسدين.

وأكد الفوزان أن الذي يشارك في مثل هذه الأعمال المتطرفة يكون أهلك نفسه وغيره بغير حق، لأن نصوص كتاب الله تعالى وأحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم حرمت نشر الرعب بين المسلمين وتطرفهم أو الخروج عن الجماعة، محذرا الجهلة من أن يكونوا أداة سهلة في أيدي العدو فينفذوا خططهم الدنيئة ضد الإسلام والمسلمين دون أن يدركوا شناعة ما يقومون به ضد إخوانهم.

ولفت إلى أن الكثير من الجهال يستعجلون في تصرفاتهم دون امتلاكهم للعلم الشرعي الكافي، ويتحدثون أمام العامة في الكثير من الأمور الخاصة بالأمة، علما بأن ذلك لا يجب شرعا، لأنه من اختصاص أهل الحل والعقد الذين يتولون بحث مثل هذه الأمور وينظرون في أصلحها.

وأفاد في هذا السياق بأن الهدف من قصر مناقشة أمور الأمة الخاصة على أهل الحل والعقد لا على العامة، هو لمنع تخبط الناس في القول وبيان ما ينفع الأمة، وصد محاولات أعداء الدين في إدخال شرورهم بيننا عن طريق هؤلاء الجهال.

وحذر الفوزان من تناول الأمور الشرعية ونشرها عبر مختلف الوسائل دون الإلمام بالعلم الشرعي المستند للكتاب والسنة، لأن في ذلك تشويش على المسلمين وفتنة لهم، ومخالفة لشرع الله الذي يأمرنا بأن نرد الأمور لأهل الحل والعقد من العلماء وولاة الأمر.

وشدد على أهمية الالتفاف حول علماء الأمة الراسخين في العلم للاستفادة منهم، لأن ذلك أجمع للكلمة وأحفظ للأمن وأحوط للأمة، مفيدا أن الأمة لم تصب إلا بأمثال هؤلاء الذين يتخبطون بغير علم، بزعم أنهم على حق وهم في الحقيقة على باطل.

ودعا إلى تحصين الشباب من الأفكار الضالة التي يروج لها الأعداء بأساليب مختلفة يستحسنها البعض لقلة علمهم وعدم إدراكهم، وذلك من خلال تعليمهم العقيدة الصحيحة المبنية على كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، مشيدا بكتاب "العقيدة الواسطية" لشيخ الإسلام ابن تيمية الذي تناول فيه ما ينبغي على المسلم أن يسير عليه في حياته مع نفسه وأهله ومجتمعه وفق منهج السلف الصالح.

وأهاب بالأسرة ممثلة في الوالدين بأن يعتنوا بتربية أبنائهم التربية الحسنة ويحتووهم ويتحاورون معهم بالتي هي أحسن ويحثوهم على تعلم العلم النافع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفوزان يؤكّد أنّ منفذ تفجير عسير جاهل ومخالف للشريعة الفوزان يؤكّد أنّ منفذ تفجير عسير جاهل ومخالف للشريعة



GMT 17:38 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع

GMT 17:25 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

الأسهم الأمريكية تفتتح مرتفعة

GMT 17:15 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

بورصة تونس تقفل على تراجع جديد

GMT 17:02 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

صندوق النقد الدولي يخفض توقعات النمو العالمي

GMT 16:35 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

أسعار الذهب تنخفض بفعل صعود الدولار وجني أرباح

GMT 16:21 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

مؤشر سوق الأسهم اليابانية يغلق على ارتفاع

قدمت مؤخرًا الأداء الصّوتيّ لشخصيّة "نالا" في فيلم "ذا لايون كينغ"

بيونسيه تلفت الأنظار بإطلالات أفريقيّة مختلفة ملوّنة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 17:11 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

تكييف معطل بطائرة عراقية يثير موجة غضب عارمة
 العرب اليوم - تكييف معطل بطائرة عراقية يثير موجة غضب عارمة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:33 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة نايل دراما تعيد مسلسل "الناس في كفر عسكر"

GMT 02:52 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق الفاتح يتربع على عرش موضة شتاء 2017

GMT 04:26 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجال أمهر جنسيًا بعد إجراء جراحة قطع القناة الدافقة

GMT 00:52 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

جزر المالديف في رحلة العمر وشواطئ رائعة للسباحة

GMT 21:22 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفتاة رهف القنون الهاربة تكشف تفاصيل حياتها في كندا

GMT 20:17 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

نادية مصطفى تنعي وفاة زوج المطربة عفاف راضي

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل الأماكن للسفاري في شهر كانون الأول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab