السديس يصف الحادث المتطرف في عسير بـالشر المستطير والدمار العظيم
آخر تحديث GMT05:32:45
 العرب اليوم -

السديس يصف الحادث المتطرف في عسير بـ"الشر المستطير والدمار العظيم"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السديس يصف الحادث المتطرف في عسير بـ"الشر المستطير والدمار العظيم"

الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس
الرياض – العرب اليوم

أعرب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، باسمه واسم أئمة وخطباء وعلماء الحرمين الشريفين عن استنكاره وتألمه للحادث الأثيم البغيض والسفه الإجرامي الدموي الشنيع الذي استهدف رجال الطوارئ في منطقة عسير أثناء أدائهم صلاة الظهر جماعة الخميس.

وعدَّ السديس ذلك عدوانًا وإجرامًا وفسادًا وطغيانًا آثمًا، داعيًا المسلمين إلى تقوى الله وتعظيم حدوده ومنها تعظيم الدماء المعصومة البريئة والحذر من أعمال العنف والجرائم المتطرفة التي هي من الشر المستطير والدمار العظيم والتي تهدد أمن البلاد والعباد وتعبث بالمجتمعات واستقرارها.

كما أبان الرئيس العام لشؤون الحرمين أن هذه الأعمال الإجرامية خديعة أعداء الإسلام بهذه الوسائل الإجرامية التي جعلوا بلاد المسلمين ميدانًا للقيام بها وشدد على أن دماء المصلين التي تراق دون وجه حق وبلا سبب شرعي إنما هي ظلم وعدوان وإرعاب وتطرف ومسالك جاهلية و جاء في الحديث " نُهيت عن قتل المصلين" في شأن متعبدة من المشركين والنصارى فكيف بالمصلين من أهل الإسلام.

مؤكدًا أن هذا الحادث الإجرامي لن يزيدنا إلا تلاحمًا مع ولاة أمرنا ورجال أمننا وأبناء بلادنا المباركة.

وأشاد السديس بدور رجال الأمن البواسل في الحفاظ على أمن بلاد الحرمين الشريفين وحفظ مقدرات ومنجزات الوطن باذلين في سبيل ذلك أرواحهم، داعيًا الجميع إلى الوقوف صفًا واحدًا حول ولاة أمرنا  لإقامة شرع الله -عز وجل- وتحقيق العدل وبسط الأمن وتحقيق العيش الكريم لأبناء الوطن

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السديس يصف الحادث المتطرف في عسير بـالشر المستطير والدمار العظيم السديس يصف الحادث المتطرف في عسير بـالشر المستطير والدمار العظيم



GMT 16:22 2021 الخميس ,10 حزيران / يونيو

أنباء عن انفجار كبير يهز مدينة مأرب غرب اليمن

GMT 19:58 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام
 العرب اليوم - عزة فهمي تستوحي مجموعة "النسيم" من رموز السلام

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية
 العرب اليوم - تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 19:51 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

جولة في مطابخ المشاهير تعكس أناقة واختلاف ذوقهم
 العرب اليوم - جولة في مطابخ المشاهير تعكس أناقة واختلاف ذوقهم

GMT 21:28 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري
 العرب اليوم - 8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري

GMT 17:44 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

شركة أمازون تواجه تحقيقا بسبب بيانات مستخدميها

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 11:38 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

إيلون ماسك يكشف سبب ارتفاع أسعار سيارات تسلا

GMT 12:45 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

سامسونج بدأت إنتاج شاشات هواتف آيفون 13

GMT 20:46 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

فوائد حب الرشاد للقولون
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab