الأمم المتحدة تُحذر من أن سكان الفلوجة في خطر شديد وبحاجة لمساعدة عاجلة
آخر تحديث GMT04:01:47
 العرب اليوم -
أخر الأخبار

الأمم المتحدة تُحذر من أن سكان الفلوجة في "خطر شديد" وبحاجة لمساعدة عاجلة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمم المتحدة تُحذر من أن سكان الفلوجة في "خطر شديد" وبحاجة لمساعدة عاجلة

سكان الفلوجة المحاصرون يطالبون بمساعدات إغاثية
بغداد ـ العرب اليوم

عبرت منسق الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في العراق،اليوم السبت، عن قلقها تعرض سكان الفلوجة في محافظة الانبار الى "خطر شديد" ،وفيما اشارت الى ان الامدادات الانسانية لاتصل الى المدنيين هناك بسبب الحصار المفروض على المدينة،اكد ان الاهالي هناك في "ورطة رهيبة".

وقالت الامم المتحدة في بيان ورد لـ"العرب اليوم"نسخة منه، إن "الأمم المتحدة تتلقى تقارير أن الأوضاع الإنسانية في الفلوجة تزداد سوءا والمعاناة الإنسانية في الازدياد. تحت سيطرة تنظيم (داعش) منذ أوائل عام 2014".

واضافت، ان "المدنيين معرضين لخطر شديد. مع حصار الفلوجة شديد والإمدادات لا تصل المدنيين"،مشيرة الى ان "هناك تقارير موثوقة من مصادر المعلومات الرئيسية ان المدنيين الذين يريدون مغادرة المدينة والتماس الأمان غير قادرين على القيام بذلك،مؤكدة : "نحن قلقون الفلوجة عميقا".
ونقل البيان عن ليز غراندي، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق ،القول: "هناك تقارير عن نقص في المواد الغذائية واسعة النطاق ونقص الأدوية ". "نحن لم يكن لديك الوصول إلى المدينة، ولكن علينا أن نفترض بناء على ما نسمعه أن الناس في ورطة رهيبة".

 واضافت ،في أواخر شهرآذار/ مارس، أبلغت حكومة العراق والأمم المتحدة أنها تعتزم فتح ممرات آمنة للسماح للمدنيين للخروج من المدينة. "الفلوجة هي منطقة النزاع نشطة.
واكدت انه "تلقينا تقارير التي أسفرت عن قيام داعش بقتل المدنيين أثناء محاولتهم مغادرة وتسيطر على طرق الهروب المحتملة.
ولفتت انه "تلقينا أيضا تقارير تفيد بأن القليل من الطعام والأدوية المتوفرة استخدمت لعناصر داعش".

وقالت غراندي :ان الكثيرين اليوم على المحك، جميع أطراف النزاع يجب أن تفعل كل ما هو ممكن لحماية المدنيين واحترام حقهم في الحصول على الدعم الإنساني لإنقاذ الحياة ".
ويواصل الشركاء في المجال الإنساني في التعامل مع السلطات المدنية والعسكرية للعثور على أفضل الطرق للوصول إلى المدنيين في المناطق الواقعة تحت الحصار.

وقالت غراندي :نعمل على زيادة والأسهام المسبق وتوسيع مساعدتنا في المواقع التي النازحين قد تذهب ".
واكدت ان هناك "مئات الآلاف من المدنيين المحاصرين وتحت الحصار في العراق. وغالبا ما تعقد ما يصل الناس الذين يحاولون الفرار من مناطق النزاع بحثا عن الأمان أو منعه من التحرك".منوهة ان "هذا غير صحيح،فمن المدنيين يحتاجون حق الحماية والمساعدة ".

وتقدر الأمم المتحدة أن 10 مليون شخص في العراق يحتاج الى بعض من أشكال المساعدات الإنسانية بما في ذلك 3.4 مليون شخص نزحوا منذ كانون الثاني/ يناير عام 2014. ويقدر ب 3 ملايين شخص يعيشون تحت سيطرة "داعش".
وعاد أكثر من 540 الف شخص إلى ديارهم. وقد تم تمويل 20 في المائة فقط من النداء الإنساني عام 2016.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تُحذر من أن سكان الفلوجة في خطر شديد وبحاجة لمساعدة عاجلة الأمم المتحدة تُحذر من أن سكان الفلوجة في خطر شديد وبحاجة لمساعدة عاجلة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تُحذر من أن سكان الفلوجة في خطر شديد وبحاجة لمساعدة عاجلة الأمم المتحدة تُحذر من أن سكان الفلوجة في خطر شديد وبحاجة لمساعدة عاجلة



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تختار الوردي لأحدث إطلالاتها في بريطانيا

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 01:58 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
 العرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"

GMT 02:43 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يؤكد ضرورة فهم الطاقة من أجل حياة أفضل
 العرب اليوم - طبيب استشاري يؤكد ضرورة فهم الطاقة من أجل حياة أفضل

GMT 02:50 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 العرب اليوم - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 02:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 05:36 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 العرب اليوم - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 02:31 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019
 العرب اليوم - أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 01:40 2015 الخميس ,08 كانون الثاني / يناير

تطبيق "حجز المواعيد" في الأحوال المدنية في المجمعة

GMT 18:58 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب المنتخب العراقي هيثم كاظم يقرر اعتزال كرة القدم

GMT 07:36 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف علي سعر الريال السعودي مقابل الدرهم المغربي الثلاثاء

GMT 10:40 2014 الجمعة ,14 شباط / فبراير

الموز يساعد في علاج الإسهال

GMT 08:07 2013 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الممثلة المغربية كريمة البدوي تعود في "5 دقائق"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab